هل يأست سامسونج من منافسة الآي فون X؟

في أبريل الماضي نشرنا مقالنا عن إطلاق سامسونج لهاتفها S8 -راجع هذا الرابط– ووقتها قمنا بسرد المزايا الخاصة بهاتف سامسونج الجديد ووقتها لم نوجه أي نقد يذكر للهاتف كما يمكن لأي شخص يراجعه ويتأكد. حقاً كان S8 هاتف قوي وبالفعل أعاد سامسونج للأرباح بعد أكثر من عام ونصف من الخسائر وقتها. لكن أول أمس أعلنت عن S9 وتعمدنا نشر مقال بالأمس بدون إبداء وجهة نظرنا وتركنا متابعونا يخبرونا رأيهم. لكن رأينا الشخصي أنه لسبب ما يبدو أن سامسونج يأست من منافسه الآي فون X.


الكاميرا الرائعة

ثلث مدة المؤتمر كانت سامسونج تتحدث فيه عن الكاميرا والأمر نفسه في الدعايا الرسمية التي أطلقتها. والحقيقة تقال فالأرقام وكذلك ما تم الإعلان عنه يجعلنا نتوقع أن كاميرا S9/ٍ9+ ستكون أفضل كاميرا موجودة في الهواتف بما فيها الآي فون X.  سامسونج قامت بمجهود ضخم في نقطة الكاميرا لتصل بها لمركز الأول ونحن في انتظار إطلاق الهاتف لنرى ونتأكد من هذا الأمر. وتستطيع العودة لمقالنا بالأمس لمعرفة المزيد عن الكاميرا –هذا الرابط-.

ميزة التصوير البطيء حقاُ رائعة لكن يعيبها فقط أنها تركز على جودة قديمة وهى HD بينما سوني مثلاً قدمت بالأمس نفس الكثافة 960fps بالجودة الأعلى وهى FHD لأن الأتش دي انتهى عصرها.


تقليد فاشل للآي فون X

من أوائل التعليقات التي صدرت على مقال الأمس كان تعليق يسخر من الآي فون X ويقول هل تحسبون الآي فون X هاتف والشركات تنافسه. الحقيقة أن سامسونج نفسها كانت تفكر في X أثناء وقبل المؤتمر. فحتى أحد مسئوليها سخر مباشرة من النتوء الخاص بـ X وقال أن لديهم شاشة للأطراف بدون نتوء. وأطلقت سامسونج فيديوهات وركزت على السخرية من الآي فون مثل التقريب من الهاتف أثناء إدخال كابل AUX. فأرجوك لا تقل أن سامسونج تفكر في إطلاق هاتف جيد فقط؛ ولا تفكر في الأي فون. سامسونج تفكر فقط في الآي فون وأبسط أمثلة إضافية:

الأنيموجي “AR Emojis“: يوجد عشرات ومئات التطبيقات في متجر البرامج تقوم بالتقاط صورة لك وتحويلها إلى إيموجي لكن سامسونج قامت بالدعايا على طريقة أبل وكأنها نفس الأمر والحقيقة أن الميزة طريفة وتخصيص الإيموجي طريف كذلك لكن الأداء ليس بنفس دقة الإيموجي الخاص بأبل بل وحتى الحركة ليست سلسلة وإن كنت لا تصدقني ففيديو المؤتمر في أسفل قم بتشغيله والذهاب توقيت 39:30 وشاهد بنفسك وأخبرنا هل هذه حركة سلسلة؟ هذا أشبه بتطبيق تم إضافته سامسونج نفسها لم تذكر في المؤتمر أنها أضافت ميزة خاصة في الكاميرا للقيام بها أي يمكن نقل الأمر نفسه لـ S8 مثلاً لكن سامسونج قررت استخدام أسلوب أبل وهى جعل مزايا نظام حصرية للهاتف الجديد بدون سبب تقني؛ فلماذا السخرية إذاً من أبل؟

بصمة الوجه: مرة أخرى قامت بعمل دعايا خادعة في ميزة فتح الهاتف… فالمعروف أن أي هاتف أندرويد يوجد به خاصية تدعى التعرف على الوجه أو “Face Recognition” هذا في أي هاتف أندرويد. وقمنا بشرح سابقاً –هذا الرابط– الفارق بين هذه الميزة وميزة أبل. لكن سامسونج في المؤتمر قامت بتقليد أبل في الدعايا ونشرت بعض النقاط على وجه الموديل بنفس أسلوب أبل وكأنها نفس الميزة. لكن هذا غير صحيح وميزة التعرف على الوجه ليست ميزة متطورة والدليل ببساطة أن سامسونج نفسها لا تعتمد عليها في المشتريات في خدمة سامسونج باي. ليست نفس الميزة لكن سامسونج أرادت أن تجعل بعض غير المثقفين يقولون “سامسونج S9 يضم نفس ميزة الآي فون X”.


ماذا عن الأداء

في أقل من دقيقة استعرضت سامسونج المعالج الخاص بالهاتف وهو سناب دراجون 845 وقالت أنه أكثر معالج متطور في الأسواق وقالت هذه العبارة بدقة “الأسواق” وليس الهواتف الذكية. لأن ببساطة هو معالج أقل قوة من معالج الآي فون حالياً المعالج يقدم أداء رائع في الاتصال بالإنترنت وتقريباً ضعف الحد الأقصى الذي يدعمه الآي فون لكن بالنسبة للأداء الفعلي فالأمر مختلف فهو ضعيف للغاية بالمقارنة بمعالج أبل. ودعونا ننظر للأرقام الخاصة باختبارات الأداء للنسخة Exynos وهى النسخة العالمية من هاتف S9 الجديد بينما ال 845 مخصصة لبعض الأسواق فقط. وسبب المقارنة هو أن معالج Exynos يفوق سناب دراجون أي أننا نقارن بأعلى أداء ممكن منعاً للتعليق بأننا قارنا مع النسخة الأقل:

الصورة التالية تظهر تفوق الآي فون على هاتف سامسونج الذي يأتي بالنسخة Exynos في كل الاختبارات عدا AnTuTu:

◉ اختبار AnTuTu وهو اختبار لعدة معايير معاً حصل سامسونج على 241 ألف مقابل 224 ألف للآي فون (تفوق سامسونج 7.5%)

◉ اختبار GFXBench وهو اختبار رسوميات وجرافيكس وفيه حصل الأي فون على 58.75 مقابل 43 لسامسونج (تفوق الآي فون 36.6%)

◉ اختبار Geekbench 4 لقياس أداء المعالج نواه فردية تفوق الآي فون بفارق 36.6%

◉ اختبار Geekbench 4 لقياس أداء المعالج نواه متعددة تفوق الآي فون بفارق 18.8%



تذكر ما سبق هو مقارنة بين معالج سامسونج الحالي Exynos وهو نفسه المعالج الذي سوف تضعه في Note 9 نهاية العام. فتخيل كم سيكون الفارق مع معالج A12 الذي سيطلق بالتزامن مع نوت 9.


هلع البطارية

أمر غريب للغاية أن سامسونج في 2018 لازلت تصر على استخدام تقنية كوالكم QC 2.0 في حين أن LG/HTC/Sony/Mi وغيرهم انتقلوا منذ عام ونصف إلى QC 3.0 هل يعقل أن تواصل سامسونج في 2018 استخدام تقنية كانت تستخدمها في 2015؟! الغريب أن سامسونج وهى شركة عملاقة لديها هلع في البطارية لدرجة أنها واصلت استخدام نفس البطارية التي قدمتها سابقاً في S8 وكذلك S7. هل يعقل أن تزيد سامسونج الشاشة وسطوعها وتضاعف قوة الصوت والمعالج وشبكة الـ 4G الأقوى والأسرع عالمياً وتضع نفس البطارية؟! المعروف أن iOS يستهلك بطارية أقل من الأندرويد فهل يعقل أن تجد أبل تضع 2700mah في الآي فون 8/X ويتوقع أن تزيدها إلى 3200/3500 في الهاتف القادم وتجد سامسونج تضع 3000/3500 في S9/S9+ ؟! الغريب وهو أمر غير مفهوم أن هاتف منافس وهو هواوي ميت 10 برو سمكه 7.9 مم وبطاريته 4000mah في حين هاتف S9 سمكه 8.5 مم وبطاريته 3000mah. فلماذا أصبح هاتف سامسونج سميناً إذا لم يوجد بطارية ضخمة به؟ الآي فون X بطاريته 2716mah وسمكه 7.7مم.


مقارنة GsmArena

موقع GsmArena الشهير يوفر ميزة جميلة وهى المقارنات ثم يقوم بعمل تظليل للمزايا المشتركة بين جهازين… قمت من باب الفضول بعمل مقارنة بين S9+ مع هاتف نوت 8 وإليك صورة من المقارنة ومرة أخرى الأجزاء المظللة هى تشير لميزة مكررة

(هاتف S9 على اليسار ونوت 8 على اليمين)

الصورة الأولى وهى للشاشة والأبعاد الجهاز وفيها سترى أنه لا فارق جوهري:

الصورة الثانية للمعالج وبالطبع هناك فارق واضح لأنه تم تغيير المعالج كلياً

الصورة الثالثة للكاميرا… نعم الصورة للميزة الأساسية الكاميرا وهو أكثر شيء ركزت عليه سامسونج فشاهد الفروقات وأيضاً الصوت.

الصورة الرابعة وهى تظهر باقي المواصفات التقنية وفيه يوجد خلاف وحيد وهو وجود راديو في أمريكا وكندا فقط


كلمة أخيرة

هل ما سبق يعني أن هاتف S9 هاتف سيء؟ لا بالطبع هو هاتف رائع ويعد حالياً أعلى هاتف في الأندرويد وصاحب أفضل كاميرا وأسرع شبكة 4G وكذلك الأسرع فيهم “الأندرويد” لكن مقالنا هنا يتعجب مما استغلت فيه سامسونج عام كامل. أبل التي نسخر منها كان الفارق بين 7 و X كبيراً بداية من بصمة الوجه والشاشة والشحن السريع والاسلكي والصوت والأداء الفائق للمعالج (أزل بصمة الوجه إن أردت المقارنة مع 8). سامسونج أخذت سنة كاملة لتقدم شيء واحد وهو كاميرا أفضل. فقط لا غير! ماذا إن كنت لا اهتم بالتصوير ولدي S8 فلماذا أرقي؟!


فيديو المؤتمر

" width="560" height="315" frameborder="0">

هل تجد أي فروقات جوهرية في هاتف سامسونج الجديد بالمقارنة مع سابقه S8 عدا الكاميرا؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى شرح طريقة حماية البيانات على هواتف الايفون