مميزات جديدة في iOS 11.3 : الجزء الثاني ARKit 1.5

تناولنا في مقال الأمس مميزات جديدة في iOS 11.3 : الجزء الأول أبرز ما جاء في تحديث iOS 11.3 وعلى رأسها ما يتعلق بالبطارية وصحتها أو تعطيل تقليل الأداء، وكذلك ما جاء في تحديث الخصوصية. وأورد بعض متابعينا الأحباب بعض الأسئلة سنجيب عنها بإذن الله في نهاية السلسلة. وقبل ذلك دعونا نكمل أهم ما جاء في تحديث iOS الأخير.


تحديث منصة ARKit الخاصة بالواقع المعزز

أصدرت أبل النسخة 1.5 من حزمة ARKit التي تبشر بتقدم كبير وخطير، وتوسيع في قدرات الواقع المعزز حيث من المتوقع أن يقدم نقلة كبيرة في تطوير التطبيقات التي تدعم الواقع المعزز. فالمنصة الجديدة تدعم الأسطح الرأسية والأفقية المنتظمة وغير المنتظمة، مثل الجدران والأبواب والطاولات الدائرية والأسطح والأرضيات أي سيتم احتواء السطح أيا كان شكله.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم التعرف على الأشياء الموجودة في المشهد والتفاعل بينها وبين التطبيقات التي نستخدمها سواء بتجنبها أو استغلالها في المشهد فمثلاً يمكن تطوير تطبيق قادر على التعرف على الكتب في المكتبة وإظهار تفاصيل عنها. أضف إلى ذلك، القدرة على رؤية المزيد من المساحة التي يحتاجها العرض، لأن ذلك يمنح المطورين مرونة أكثر عندما يتعلق الأمر بجعل الواقع المعزز أكثر واقعية.

من المزايا التي قدمتها آبل في تحديث حزمة ARKit، هو اكتشاف الأجسام ثنائية الأبعاد، والسماح للمطورين بالتفاعل معها. وذلك مثل الصور والملصقات والأعمال الفنية المختلفة. ليس ذلك فحسب، فقد تم رفع مستوى دقة الواقع المعزز بنسبة 50% (أصبح داعم لجودة 1080p) إضافة إلى عملية التركيز التلقائي على الأشياء.

باختصار، يوجد ثلاثة تطورات كبيرة في حزمة ARKit 1.5

◉ القدرة على فهم المشهد بشكل أفضل وعرض العناصر الافتراضية بشكل أكثر احترافية. مثل معرفة إذا كان هذا باب أو جدار. وقم تم بالفعل انشاء لعبة تجريبية تقوم فيها بضرب الكرة في الحائط وترتد عليك من على الأرض مثل لعبة الاسكواش، وبذلك تعلم الكرة الافتراضية بأن ذلك جدار فترتد من عنده، أما اذا لم تكن تعلم بأن هذا جدار فسوف تستمر الكرة إلى مالا نهاية، أو ضرب الوحوش بالكرة في لعبة بوكيمون.

◉ طريقة متقدمة للتعرف على الصور ودمجها في مشهد واقع معزز. على سبيل المثال، في لعبة تجريبية أخرى تم تسليط كاميرا الهاتف إلى ملصق لوحدة قمرية أو سفينة فضاء معلقة على الحائط، ثم تم انشاء فيديو تفاعلي للهبوط على سطح القمر وكأنك في رحلة أبوللو 11 عام 1969 . مع سماع أصوات رواد الفضاء في خلفية المشهد حتى تستقر على سطح القمر.



◉ دقة أعلى لما تشاهده على جهازك، تصل إلى 1080p بدلا من 720p في الماضي، وذلك سيجعل العناصر الافتراضية أكثر واقعية وأكثر وضوحا من ذي قبل مثل قطع الأثاث في تطبيق Ikea Place أو غيره من التطبيقات.


قام فريق من طلاب علوم الكمبيوتر في جامعة تاندون للهندسة مع شراكة فريق من مختبر نيويورك لوسائط الاعلام وشركة فيريزون باستخدام تكنولوجيا الواقع المعزز لإنشاء تطبيق يترجم لغة الإشارة، فإذا كنت لا تعرف لغة الإشارة فعليك الكلام فقط ومن خلال الواقع الافتراضي يقوم التطبيق بانشاء شخصية افتراضية تقوم بأداء الحركات والإشارات للتعبير عما قلته. يمكنك مشاهدة الفيديو.

" width="560" height="315" frameborder="0">


لا شك أن حزمة ARKit 1.5 الجديدة ستفتح آفاقاً مستقبلية في مجالات متعددة إذا تم إنشاء تطبيقات وبرامج تدعم هذه التقنية من هيئات ومؤسسات مختلفة وعلى رأسها التعليم، والمتاحف، والمعارض الفنية، ودور العرض السينمائي، والمؤسسات فمن خلال صورة معلقة على الحائط سيتم نقلك إلى عالم آخر لم تكن تحلم بالتواجد فيه. وسنوافيكم بمثل هذه التطبيقات حال صدور أيا منها.

ما رأيك في حزمة ARKit 1.5 الجديدة من أبل؟ وهل لديك تصور لاستخدام معين تتمنى أن تراه بها؟ أخبرنا في التعليقات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مميزات جديدة في iOS 11.3 : الجزء الأول
التالى اليوم هو الأول من أبريل، احذر الأخبار الكاذبة