هل حقاً تتجاهل أبل مستخدميها لحساب المطورين ؟

تحدثنا في اليومين الماضيين عن الجديد في iOS 11.3 خلال الجزئين الأول الذي استعرض عدة مزايا والثاني الذي تحدث عن ميزة ARKit 1.5 وكان من المفترض أن نستمر اليوم في سرد تفصيلي للمزايا الجديدة لكننا أردنا التوقف قليلاً للرد على سؤال تكرر كثيراً وهو أننا أصبحنا لا نرى مزايا جديدة في أبل بل كل الجديد أو معظمه يكون للمطورين بداية من تقنيات وأنظمة Swift وMetal والآن ARKit فأين نحن من المزايا ولماذا لا تهتم بنا أبل مثل المطورين؟

بالرغم من أن هذا السؤال قد يبدو للبعض غير منطقي وإجابته واضحة لكنه يتكرر بشدة؛ وأصدقكم القول بأنني نفسي أثناء متابعة مؤتمر WWDC العامين الماضيين شعرت بالإحباط حيث أن غالبية ما يكشف عنه ليس مزايا لنا بل للمطورين. نعم كلنا يعلم أن المزايا لا تمنح للمطور كي يذهب بها إلى منزله بل ليقوم بتطوير استخدامات وتطبيقات رائعة لكن لماذا لا تقوم أبل بهذا الأمر مباشرة وتوفر لنا الميزة؟ والإجابة على هذا السؤال هي

عشرات الملايين أقوى من عدة آلاف

قبل ما يقارب العام أعلنت أبل أن عدد المطورين المسجلين لديها وصل إلى 16 مليون أي ربما وصل العدد الآن إلى 20 مليون. هذا يعني أن لدينا 20 مليون عقل مطور؛ أبل كم لديها من مطوري iOS؟ مئات؟ آلاف حتى؟ فمهما جاء لدى مطوري أبل من أفكار ومزايا لن يمكنهم أن يصلوا لكم الأفكار لدى المطورين. خذ مثال بسيط وهو لوحة المفاتيح عندما سمحت أبل للمطورين تطويرها؛ مئات الأفكار وليس التطبيقات؛ رأينا لوحات مفاتيح تغير طريقة الكتابة وتضيف الإيموجي وتوفر ترجمة وأشكال وألعاب ولا تتوقف المزايا.



عندما أعلنت أبل عن منظومة مثل ARKit وتحديثاتها المتتالية فهي نفسها قدمتها في مجال الألعاب والترفيه والتعليم لكن في مقال الأمس رأينا فريق يعلن أنه يطور تطبيق يمكنك من التواصل مع فاقدي النطق بلغة الإشارة بواسطة ARKit. مجال آخر تماماً لم تلمح حتى له أبل وحتى لم يخطر في بالنا نحن. قس على هذا الأمر كل شيء تقريباً فعندما أعلنت أبل عن “سويفت” أو “ميتال” لم يرى أي منا تغير فوري لكن من شاهد المؤتمر رأي كم التصفيق والحماس من المطورين لأنهم يعلمون أن هذه الأمور ستمكنهم من تقديم تطبيقات غير مسبوقة. عندما تقوم بتحميل لعبة ضخمة مثلاً على جهازك الأبل وأي جهاز آخر ستلاحظ الفارق في الأداء والرسوميات؛ هذا الفارق سببه شقين وهما العتاد القوي وكذلك المطورين الذي يملكون أدوات تساعدهم على هذا الأمر.


لا تحبط بعد WWDC القادم

بعد شهرين تقريباً ستعقد أبل مؤتمر WWDC لعام 2018 وتحديداً يوم 4 يونيو. وحتى هذه اللحظة لا أخبار نهائياً عن مزايا جديدة مهمة مباشرة للعملاء؛ ربما الحديث عن إطلاق منتجات جديدة وآي باد Pro وماك لكن تحديثات في iOS مباشرة للعميل لا نعلم. المؤتمر يتوقع أن يهتم بالمطورين؛ ستعلن أبل فيه عن تحديثات جذرية في كل منظوماتها البرمجة وكذلك الـ “KIT” سواء الخاصة بـ AR أو الصحة أو الأبحاث أو المنزل وغيرها. نذكركم أنه يوم 4 يونيو هذا مساءاً بعد نشر تقريرنا عن المؤتمر سوف ترى تعليقات تقول لا مزايا جديدة. لكن قبل نهاية العام سترى تطبيقات مبهرة لم يكن ممكناً سابقاً أن تراها بدون التحديثات التي لم تراها مفيدة عندما أعلن عنها.


كلمة أخيرة

عندما ترى أبل تعلن عن ميزة مباشرة للعميل فاعلم أنه ستحصل على ميزة ممتازة؛ لكن عندما تراها تعلن عن منظومة وحزمة تحديثات خاصة بالمطورين فهنا أعلن أنك سترى مئات المزايا والأفكار. لذا كن مثلنا وتمنى أن تهتم أبل بالمطورين دائماً فمردود هذا علينا كمستخدم يفوق المزايا المباشرة. وبالطبع لا يعني هذا أن تتوقف أبل عن إضافة مزايا لكننا نقصد “التركيز” أين يوضح.

هل ترى أن أبل عليها التركيز مع العملاء أكثر في التحديثات لا المطورين ؟ أم أن الطريقة التي تعمل بها حالياً هى الصحيحة؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ابل تطرح اعلان تسويقي للون الاحمر من الايفون 8 و 8 بلس
التالى ابل تقترب من الكشف عن هاتف iPhone SE 2