من 2016 إلى 2017، كيف تغيّرت قاعدة مُستخدمي خدمات وتطبيقات فيسبوك

من 2016 إلى 2017، كيف تغيّرت قاعدة مُستخدمي خدمات وتطبيقات فيسبوك
من 2016 إلى 2017، كيف تغيّرت قاعدة مُستخدمي خدمات وتطبيقات فيسبوك

شاركت شبكة فيسبوك مؤخرًا نتائجها المالية للربع الرابع، الأخير، من عام 2017، كاشفة عن وجود أكثر من 2.14 مليار مُستخدم حول العالم الشبكة الاجتماعية، وأكثر من 1.5 مليار مُستخدم في تطبيق “واتس آب” WhatsApp.

وتُضاف إلى تلك الأرقام إحصائيات سابقة قدّمتها الشبكة مع نهاية 2017 ذكرت فيها أن عدد مُستخدمي تطبيق مسنجر بلغ 1.3 مليار مُستخدم، وعدد مُستخدمي انستغرام 800 مليون شخص. وبهذا الشكل يُمكن اعتبار أن كل من فيسبوك، ومسنجر، و”واتس آب”، هي داخل نادي المليار مُستخدم، بينما تقترب انستغرام منه، مع احتمالية دخوله خلال الأشهر القليلة القادمة.



وبالنظر إلى قاعدة مُستخدمي فيسبوك في 2016، فإن الشبكة أغلقت عامها بـ 1.86 مليار مُستخدم، لتختتم 2017 بـ 2.14 مليار، وهذا يعني نسبة زيادة تبلغ 15٪ تقريبًا ما بين 2016 و2017. أما تطبيق مسنجر، فهو اختتم 2016 بمليار مُستخدم، و2017 بـ 1.3 مليار، لتبلغ الزيادة نسبة بذلك 30٪ تقريبًا.

“واتس آب” هو الآخر خرج من 2016 بمليار مُستخدم، ليودّع 2017 بـ 1.5 مليار بنسبة زيادة 50٪ تقريبًا. أما انستغرام فهي شبكة وصلت إلى 600 مليون مع نهاية 2016، وإلى 800 مليون مع نهاية 2017، وهذا يعني زيادة بنسبة 33٪ أيضًا، وقد يشهد الربع الأول من 2018 انضمامها رسميًا لنادي المليار مُستخدم في ظل الميّزات الجديدة التي تُضيفها أسبوعيًا.

وبالنظر إلى أداء جميع التطبيقات السابقة منذ تأسيسها وحتى اللحظة، فهي لم تشهد في أي ربع مالي أية خسائر في الاستحواذ مُستخدمين جُدد، فهي دائمًا ما حافظت نسبة نمو، الأمر الذي يُرشّحها بقوة للنمو بشكل أكبر مع مرور الوقت في ظل وجود مُبادرات لإيصال شبكة الإنترنت للمناطق النائية، وهذا يعني أن خدمات فيسبوك ستكون لها الأولوية اعتبار أن فيسبوك ومنظّمتها Internet.org هي التي تسعى جاهدة لبثّ الإنترنت وإيصاله لأماكن جديدة باستمرار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مراجعة: مُلحقات "بيل روي" الجلدية، مصنوعة بعناية لمن يعشقون العملية