ما هو السبب خلف جودة الصورة الضعيفة في سناب شات أندرويد؟

أثارت قضيّة جودة الصورة الضعيفة في تطبيق سناب شات Snapchat نظام أندرويد الكثير من النظريّات، فالبعض اعتقد أن آبل وراء هذا الأمر وأنها تدفع لقاء إبقاء المشاكل موجودة في نسخة التطبيق أندرويد. أما البعض الآخر، فيعتقد أن نظام أندرويد بالأساس لا يوفّر الواجهات البرمجية اللازمة التي تسمح بالحصول صورة عالية الدقة.

وفي وقت تبقى فيه النظريّة الأولى في علم الغيب، يُمكن دحض الثانية بسهولة بالنظر إلى جودة الكاميرا في تطبيقات أُخرى، وهناك أسباب منطقية مبنية أسس علمية توضّح السبب، وتبدأ من تجرئة نظام أندرويد، أي وجود مجموعة كبيرة جدًا من الأجهزة بإصدارات مُختلفة من النظام، فبحسب آخر الإحصائيات، تعمل 1.1٪ من الأجهزة بالإصدار الثامن، و28.5٪ بالإصدار السابع، و28.1٪ بالإصدار السادس، و24.6٪ بالإصدار الخامس، و12٪ بالإصدار 4.4، بينما تعمل بقيّة الأجهزة بإصدارات أقدم، وهنا تكمن المُشكلة التي يُمكن تجاوزها بسهولة بفضل الواجهات البرمجية التي توفّرها قوقل، والتي تسمح للمطور استهداف كل إصدار بشيفرة برمجية مُختلفة.

دعم كل إصدار لوحده يعني استخدام الواجهات البرمجية الرسمية المتوفّرة فيه لتقديم أفضل تجربة استخدام مُمكنة، صحيح أن هذا الأمر يتطلب الكثير من الجهود، إلا أنه الحل الأمثل لضمان عمل كل شيء بالصورة الأمثل. اليمين صورة بواسطة انستغرام، اليمين صورة سناب شات

ما سبق يعني أن نظام أندرويد لا علاقة له بما يحدث في سناب شات، فاللوم يقع أولًا وأخيرًا مُبرمجي الشركة الذين تقاعصوا وقرّروا الذهاب في الطريق القصير عوضًا عن الطويل، وذلك عبر تطوير حل واحد لجميع إصدارات أندرويد.



عوضًا عن القيام بتطوير أكثر من وحدة لمعالجة وظائف الكاميرا داخل التطبيق لدعم أكثر من إصدار لنظام أندرويد، قرّر المُطوّرون في سناب شات تطوير أداة تقوم بتصوير وتسجيل ما تعرضه واجهة الكاميرا. عند فتح تطبيق الكاميرا العادي تظهر معاينة للمشهد الذي يرغب المستخدم بتصويره لضبط بعض الأمور قبل الضغط الزر للتصوير، أو لتسجيل الفيديو. هذا المشهد نفسه يقوم تطبيق سناب شات بتسجيله، وهذا يعني أن المشهد المُلتقط لا يتم تمريره لخوارزميات معالجة الصور المتطوّرة التي توفرها أحدث إصدارات أندرويد، أو أحدث معالجات كوالكوم المُستخدمة في مجموعة كبيرة من الأجهزة، ولهذا السبب تخرج الصورة بجودة رديئة جدًا لأنها غير مُعالجة أبدًا.

لو نظرنا لذلك الأمر من واجهة ثانية، قد يكون السبب وراء اختيار هذا الطريق هو الرغبة في الحفاظ سرعة في تشغيل الكاميرا والتقاط المشهد، دون وجود تأخير لثواني، أو حتى لأجزاء من الثانية، قد يؤدّي لضياع المشهد.

بعيدًا عن كل شيء، فإن آخر التحديثات لنسخة التطبيق أندرويد أظهرت تحسينات كبيرة في الأداء، وهذا يعني أن سناب شات مُستقبلًا سيُصبح بنفس الجودة جميع الأجهزة.

" frameborder="0">

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مراجعة: مُلحقات "بيل روي" الجلدية، مصنوعة بعناية لمن يعشقون العملية