أخبار عاجلة

كيفية معرفة أكثر البرامج استهلاكاً للطاقة في ويندوز 10

كيفية معرفة أكثر البرامج استهلاكاً للطاقة في ويندوز 10
كيفية معرفة أكثر البرامج استهلاكاً للطاقة في ويندوز 10

على مدار التحديثات التي أجرتها مايكروسوفت لبرنامج الـTask Manager في الويندوز لم نرى أي إختلافات جذرية على الأغلب حتى ويندوز 8، لكن من الجيد أنه مع ويندوز 10 الأن يمكنك معرفة أداء الـGPU الخاص بجهازك وأيضاً الأن سيكون بإمكانك إكتشاف أكثر البرامج استهلاكاً للطاقة في الوقت الحالي وأيضا طبيعة استهلاك كل برنامج من حيث هي منخفضة أو متوسطة أو عالية.

هذه الميزة ستكون متوفرة بدايةً من إصدار ويندوز 10 Insider Build 17704، وعلى الأرجح أن تكون متاحة في التحديث القادم لويندوز 10 الذي سيكون في هذا الخريف.

كيف تعرف أكثر البرامج إستهلاكاً للطاقة

معرفة إستهلاك الطاقة في الـTask Manager متاح فقط للبرامج التي تعمل في الوقت الحالي. أفتح برنامج الـTask Manager وستجد خانتين جديدتين بجانب الخانات الإفتراضية التي كانت موجودة بالإصدارات السابقة، إحداهما تسمى Power Usage والأخرى Power Usage Trend، إذا لم تجدهم فيمكنك إظهارهم عن طريق الضغط على زر الفأرة الأيمن وإظهارهما.



نلاحظ أيضاً أن إستهلاك الطاقة ليس له علاقة بالبرامج التي تعمل على حاسوبك بالضرورة, هو في الواقع يعتمد أكثر على الحمل الذي تضعه على هذه البرامج, فبالتأكيد عدد التبويبات التي تستخدمها في برنامج جوجل كروم كمثال سيشكل فارق كبير في إستهلاك الطاقة لبرنامج لجوجل كروم, أو كمثال أخر في برنامج الفوتوشوب عملية بسيطة كقص صورة لن يستهلك طاقة كمعالجة صور HDR بالتأكيد, الفكرة هي أنه يجب عليك إستخدام البرنامج لفترة لمعرفة طبيعة إستهلاكه مع الوقت.

أيضاً من مميزات ويندوز أنه يوجد به Power Plans مناسبة حسب إستخدامك من حيث إذا كان تركيزك على أقصى أداء للحاسوب أو أقصى توفير للبطارية أو توازن ما بين الإثنين أو يمكنك إنشاء Power Plan بإعدادات من إختيارك ويفضل أن تستخدم الـPower Plan المتوازنة أغلب الوقت، أيضاً مع هذه الإضافة الجديدة في Task Manager سيمكنك التحكم بإستهلاك البطارية أكثر حتى مع إستخدام الـPower Plan المتوازنة عن طريق حد إستهلاك البرامج التي تستهلك الكثير من الطاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أفضل 4 برامج مجانية لتقسيم الملفات الكبيرة إلى أجزاء أصغر حجمًا