أخبار عاجلة
Asus تتحضر لطرح بطاقة الرسوم Radeon RX 590 -
TSMC تُحقق عائدات مالية كبيرة للربع الثالث من 2018 -
HTC ستبدأ ببيع خوذة Vive Focus في السوق التايواني -
لعبة ” تعقب توم للذهب ” Tom Gold Run -

6 أسباب تجعلك تفتخر كونك تستخدم نظام ويندوز !

قد يكون هذا العنوان مبالغ فيه، حيث يمكن للمرء أن يفتخر كونه ناجح فى عمله أو استطاع تحقيق هدفه أو فعل إنجاز عظيم أو متفوق دائمًا، واستخدام نظام تشغيل ويندوز ايضًا من الأشياء التى يجب ان يفتخر بها مُستخدمي الحواسيب المكتبية PC والمحمولة التى تعمل بأيًا من إصدارات ويندوز. لا مزح هنا، الأمر جدي للغاية. فعلى الرغم من وجود خيارات متعددة لنظام التشغيل الذي سيعمل به حاسوبك، إلا أن نظام ويندوز لا يزال هو أفضل خيار حتى وقتنا الحالي، السبب بسيط جدًا، لا يستطيع أي نظام تشغيل آخر أن يضاهي مميزات الويندوز التى ربما لا يشعر بها مُستخدميه. إذا كنت واحدًا من المتمسكين بإستخدام نظام ويندوز ويرفضون بشدة الترقية إلى macOS أو لينكس أو حتى كروم بوك; فياله من فخر عظيم! دعني أخبرك لماذا.

تستطيع أجهزة Windows تشغيل برامج أكثر من أي جهاز على الكوكب:-
إذا كنت تستخدم نظام تشغيل ويندوز، فمتاحًا لك تجربة كمية وفيرة من البرامج المجانية من مختلف الفئات. يوميًا يتم تطوير عدد ضخم من برامج الكمبيوتر التى لا تعمل إلا على نظام ويندوز فقط. وتجدر الإشارة إلى أن 90% من عدد البرامج التي قمنا باستعراضها ضمن سلسلة افضل برامج الكمبيوتر منذ إعداد أول مقالة، جميعها برامج متوافقة مع أجهزة ويندوز فقط. سنترك الإحصاءات تتحدث عن نفسها. حيث يحتوي موقع Download.com على أكثر من 70000 برنامج لنظام ويندوز، في حين وجود أقل من 6000 برنامج لنظام Mac. هذه مجرد إحصائية بسيطة، هناك بالطبع ملايين من برامج الويندوز الغير متواجدة على موقع Download.com. 
جنبًا إلى جنب، يستطيع مُستخدمي ويندوز ايضًا تثبيت ايًا من برامج محاكاة الاندرويد، وبالتالي يمكن ضم تطبيقات نظام اندرويد التي يتخطى عددها 3.3 مليون تطبيق (وفقًا لموقع Statista) إلى عدد البرامج التى يمكن تشغيلها على ويندوز، وبالتالي سوف يحظي مستخدمي نظام ويندوز بمتعة تشغيل برامج أكثر من أي نظام تشغيل أو جهاز آخر على الكوكب.

هذا الكم من البرامج ايضًا يجعلك كمستخدم ويندوز أكثر إنتاجية فيما يتعلق بالعمل، حيث سيكون متوفر بين يديك كل الأدوات التي ستحتاجها لإنجاز المهام بشكل أسرع. بالطبع لا أقصد بذلك أن مستخدم نظام Mac لن يكون منتجًا، الأمر يعتمد على نوع العمل، فأنا انصحك باستخدام ماك إذا كنت أحد العاملين فى مجال المونتاج او تطوير البرامج. اما اي عمل اخر، ستجد ان نظام ويندوز هو الأفضل لك بلا شك.

أجهزة Windows هي أفضل بيئة لتشغيل العاب الفيديو:-

حتى وقتنا الحالي، يهيمن نظام ويندوز على سوق ألعاب الفيديو للكمبيوتر ولا يوجد نظام تشغيل آخر يستطيع تشغيل الالعاب بسلاسة مثل ويندوز بل حتى لا يوجد نظام تشغيل لديه دعم لعدد من العاب الفيديو مثل التى يدعمها ويندوز. هذا ما يجعله أفضل بيئة لعشاق الألعاب. ضيف إلى ذلك أن نظام ويندوز، وبالأخص ويندوز 10، يوفر مزايا عديدة ومهمة لتعزيز تجربة ممارسة الألعاب عبر الكمبيوتر مثل شريط الالعاب Game Bar وميزة Game Mode. بل أن هناك ما يقوم بالتخلي عن فكرة شراء كونسول ويفضل شراء PC للإستمتاع بتشغيل الالعاب على اعلى جودة. اعلم ان هذا يعتمد على قدرات الحاسوب، ولكن ما فائدة هذه القدرات إذا كنت تستخدم نظام ماك أو لينكس.

على الرغم من أن شركة آبل تحاول فى الآونة الأخيرة أن تجعل اجهزة Mac أكثر قابلية للألعاب، إلا أن ذلك لا يزال بعيدًا جدًا عن اجهزة Windows لان العديد من الألعاب غير متوافقة ببساطة مع نظام macOS. وإذا نظرت إلى سعر جهاز Macbook او iMac (الذي لن يمكنك من تشغيل أحدث الألعاب) ستجد أن بهذا السعر يمكنك تجميع PC خارق يستطيع تشغيل الالعاب الحديثة بقوة.



يحصل نظام Windows على مميزات جديدة كل فترة قصيرة:-

إذا كنت تستخدم نظام ويندوز، فسوف تحظى بتجربة مميزات وخصائص جديدة بشكل مستمر دونًا عن أي نظام تشغيل آخر، فمستخدمي نظام ماك ومستخدمي بعض توزيعات لينكس يغلب عليهم الشعور بملل بسبب تباعد فترات التحديث أو الحصول على تحديثات باستمرار لكن بدون مزايا جديدة إلا كل عام وربما أكثر. بينما مُستخدمي نظام ويندوز 10 على وجه الخصوص يكون باستطاعتهم تجربة طن من المميزات الجديدة والمفيدة كل 5 أو 6 أشهر ولا تزال شركة مايكروسوفت مستمرة فى تقليم ويندوز 10، حيث انه منتج يتطور بإستمرار. هذا ما يجعله ممتعًا فى الاستخدام ولا يصبح قديمًا ابدًا.

نظام Windows أكثر أنظمة التشغيل استخدامًا على أجهزة الكمبيوتر:-

بنسبة 81.8% يستحوذ نظام تشغيل ويندوز على سوق أجهزة الكمبيوتر حول العالم، ليكون أكثر أنظمة التشغيل استخداماً سواء على الحواسيب الشخصية او المحمولة، ومتفوقًا بذلك على نظام macOS الذي بلغت حصته 13.36% ولينكس ذو الـ 1.61% وChrome OS ذو الـ 1.22% (وفقًا لإحصائيات StatCounter). هذه حقيقة معروفة لا نحتاج ان نتحدث عنها كثيرًا، لكن لهذا الإنتشار ميزة ومهمة للغاية ايضًا حيث يصبح من السهل العثور على مساعدة بشأن أي مشكلة تواجهها على نظام ويندوز بسبب قاعدة المُستخدمين الضخمة. فإذا بحثت على الانترنت عن المشكلة التى تواجهك سوف تعثر على حلول عديدة من قبل جهات ومواقع مختلفة.

أجهزة Windows PC أكثر قابلية لترقية مكونات الهاردوير

عادة ما يكون ترقية جهاز الكمبيوتر امرًا ممكنناً طالما يعمل بنظام ويندوز، حيث يمكنك ترقية بعض المكونات وتحديثها عند الحاجة إلى أداء قوي، مثل تثبيت بطاقة رسومية جديدة أو زيادة الرامات او إستبدال المعالج...إلخ، بل يمكنك حتى إعادة تجميع جهاز كمبيوتر بالكامل بنفس نظام التشغيل. هذا نوع من الأشياء التي يستحيل تقريبًا فعلها على جهاز Mac أو كروم بوك. وبالنسبة لأجهزة PC التى تعمل بنظام لينكس، فيمكن ترقية المكونات نعم لكن معظم تعريفات الهاردوير لن تكون متوافقة مع نظام لينكس وبالتالي لن تعمل بنفس الكفاءة التى تعمل بها إذا استخدمت نظام ويندوز.

نظام Windows اكثر انظمة التشغيل سهولة فى التعامل

إذا عرضت على شخص جهاز كمبيوتر يعمل بنظام ويندوز وهذا الشخص لا يفقه شيء عن التعامل مع أجهزة الكمبيوتر بشكل عام، فسوف تستغرق مدة تعليمه أساسيات استخدام هذا الحاسوب 15 دقيقة فقط ومع الوقت يحترف استخدامه بدون مساعدة، هذه تجربة حقيقة ويمكن ان تجربها بنفسك إن أمكن ذلك، فنظام ويندوز يتمتع بسهولة استخدام لا مثيل لها في أي نظام تشغيل آخر. بالإضافة إلى وجود المزيد من خيارات التحكم ومزيد من الإعدادات التي يمكن التلاعب بها واكتشاف ماذا تفعل، مع إمكانية تغيير واجهة المستخدم كما يحلوا لك. ولذلك يجد مستخدمي نظام ويندوز الأوفياء صعوبة فى التعود على استخدام نظام macOS او لينكس، وبالمناسبة، ستجد هناك توزيعات لينكس تحاول تقليد واجهة ويندوز لجعل الاستخدام اسهل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لا تريد الحصول على تحديث أكتوبر 2018 الآن ؟ إليك ما يمكنك فعله