تعرف على أفضل 5 متصفحات ويب تستند إلى Chromium لعام 2018

في عام 2008 تم إصدار Google Chrome، وتم توفير معظم شفرة المصدر من خلال مشروع Chromium، تبلغ حصة مستخدم كروم حاليًا أكثر من 65٪ ويتوقع أن يرتفع إلى 70٪ في منتصف عام 2019، ما تشير إليه هذه الأرقام هو أن جوجل كروم حاليًا هو المتصفح الأكثر شعبية وقد يستمر في الحفاظ على جاذبيته لسنوات قادمة، لكن ماذا لو كنت ضد ساسية الخصوصية المتبعة من قبل شركة جوجل ؟ ومستعد للمضي قدمًا بمواجهة صدمة الثقافة لتبني شكل وجوهر متصفح جديد تمامًا ؟

هناك الكثير من المتصفحات المستندة إلى مشروع كروميوم الحر ومفتوح المصدر، لتجربة متصفح أخر يقدم نفس تجربة كروم تقريباً يمكنك استخدام أحد تلك المتصفحات، لكن يتوجب عليك البحث عن ذلك المتصفح المناسب، ليس لجميع المتصفحات المبنية على كروميوم نفس الجودة في تقديم الخدمات والمزايا المنافسة، لذلك سأقدم لكم اليوم أفضل 5 متصفحات مرتكزة على Chromium وتقدم العديد من المزايا الجيدة التي تمكنك من الاعتماد عليها بدلاً من جوجل كروم.

efab7bec52.jpg

1. Opera

f21522883d.jpg

بدأت أوبرا في عام 1994 كمشروع بحث من قبل شركة الاتصالات النرويجية "تيلينور - Telenor"، وهذا يجعلها واحدة من أقدم العلامات التجارية لمتصفحات الويب، ومع ذلك لا يبدو أنها حصلت على الشهرة التي تستحقها، في عام 2013 قررت أوبرا التخلي عن تخطيط Presto الخاص بها لصالح Webkit و Chromium، ويوفر أوبرا دعم لجميع أنظمة التشغيل ويندوز وماك ولينكس أيضاً.

ما يميز Opera أنه يأتي مع حاجب إعلانات و VPN مدمج، يمكنك مزامنة إعداداتك والإشارات المرجعية وكلمات المرور بين Opera وأي متصفحات Chromium الأخرى التي تدعم Google، كما يأتي مع ميزة توربو تقوم بضغط حركة المرور على الويب وتوجيهها عبر خوادم Opera، مما يجعل التصفح أسرع لا سيما إذا كنت تستخدم خط إنترنت بطيء.

يتوفر المتصفح على متجر إضافات خاص كما يمكنك الحصول على جميع إضافات جوجل كروم بسهولة من خلال إضافة "Install Chrome Extensions"، بعد تثبيت هذه الإضافة يمكنك استخدام جميع الإضافات الخاصة بمتجر ومتصفح جوجل كروم، بالإضافة لموقع أوبرا للإضافات ستحصل على بحر من الإضافات لتلبي جميع احتياجات عملك.

إقرأ أيضاً : 5 متصفحات خفيفة للاندرويد ستضمن لك افضل تجربة تصفح انترنت

2. Vivaldi

4cf6d9122f.jpg

سُمي على اسم الرسام أنطونيو فيفالدي، كان فيفالدي قد بدأ قبل الرئيس التنفيذي لشركة الأوبرا السابق جون ستيفنسون فون تيتشنر، الذي لم يكن راضياً عن الاتجاه الذي كانت تسير عليه أوبرا، كانت أهداف فيفالدي هي إعادة دمج بعض الأفكار المفقودة في الأوبرا مع التركيز على الخصوصية وعلم الجمال.

يحتوي على نظام ألوان رائع يتغير اعتمادًا على صفحة الويب أو قسم من متصفح الويب الذي تتواجد به، يسمح لك بتعليق صفحات الويب ووضع مفكرة داخلها، كما أنه قابل للتخصيص بدرجة فائقة من شريطه الجانبي مع طريقة عرض علامات التبويب ومواضيعها، ولأسباب تتعلق بالخصوصية لا يمكنك المزامنة بين المتصفحات (بدون القليل من المساعدة).

ولكن يمكنك تثبيت المكونات الإضافية من سوق Chrome الإلكتروني، سعى فيفالدي ليبعد نفسه عن جوجل قدر استطاعته، هذا أمر جيد إن كنت أحد منتقدي Google وتبحث عن متصفح أساسي أو ثانوي جديد، كما أنه يدعم إيماءات الماوس للتصفح والتنقل بشكل أسرع، كما يوفر أيضاً دعم للعديد من أنظمة التشغيل ويندوز وماك ولينكس.



3. Brave

1ef23d3330.jpg

متصفح ويب صغير نسبيًا تم تطويره بواسطة Brave Software والذي شارك في تأسيسه Brendan Eich الذي جلب لنا جافا سكريبت و Mozilla Firefox، أول شيء يفعله معظم المستخدمين بمجرد إعداد متصفح جديد هو تنزيل امتداد لحظر الإعلانات، لكن الأمر مختلف مه هذا المتصفح الذي يحارب الإعلانات والنوافذ المنبثقة ويحترم الخصوصية لأبعد الحدود، بلإضافة لتوفره على العديد من الإنظمة أيضاً.

كما يدعم أكثر من عشرين محرك بحث مدمج، ويعني نموذج Brave الجريء للإعلانات ومكافحة التتبع أنه يحمّل الصفحات بسرعة فائقة لكلٍ من إصدارات Android وأجهزة سطح المكتب، يتم تحميل الصفحات مرتين بنفس سرعة متصفح Chrome و Firefox، متصفح مفتوح المصدر ومجاني مما يعني أنه يمكنك دائمًا تنزيل شفرة المصدر وإعطائها لمسة شخصية خاصة بك.

قد يهمك : 7 متصفّحات ويب فريدة تُقدّم شيء مميز على أندرويد

4. Torch

cce369328e.jpg
المتصفح المفضل في سفينة القراصنة - Pirate Bay، لأنه يأتي مع ميزة تحمل مقاطع الميديا من أي موقع بشكل تلقائي بأفضل دقة فيديو وأيضاُ على هيئة mp3، إضافة لتحميل ملفات التورنت ومشغل وسائط جذاب، إذا وجدت نفسك بدون اتصال بالإنترنت فيمكنك استخدامه كمشغل وسائط مخصص ومشاهد المستندات، فهو يسمح لك بتخصيص شكل ومظهر تجربة الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، على سبيل المثال يمكنك تغيير موضوع صفحتك على Facebook وكيفية عرضها، كما يدعم أنظمة الويندوز فقط.

متكامل تمامًا مع Google لذا يمكنك مزامنة إشاراتك المرجعية وكلمات المرور والمواضيع والتاريخ بين Torch وأي متصفح آخر يستند إلى Chromium يحتوي على تكامل Google، يمكنك أيضًا تنزيل الإضافات من متجر جوجل كروم ببساطة، يمكنك دائمًا تعطيل معلومات الإعلان الإضافية أو المكوِّنات الإضافية إذا كنت تتمتع بالذكاء الكافي، فهو يُحمِّل الصفحات بشكل أبطأ قليلاً من كروم، كما يستهلك موارد الجهاز بشكل كبير أكثر من متصفح جوجل كروم.

5. Epic

f612d1fdbe.jpg

ينصب تركيز Epic Browser الأساسي على الخصوصية، بمجرد قيام المستخدم بإغلاقه فإنه يزيل كل محفوظات الاستعراض، حتى أثناء تصفح المستخدم يُعد Epic Browser مقتصِدًا مع مقدار البيانات التي يحفظها ويخزنها، ألغت Epic كل تتبع جوجل وحظرت الشركات الأخرى من مستخدمي التتبع، لا تتوقع أي دمج من Google هنا.

المزيد : 5 من افضل متصفحات الويب التى تدعم الإيماءات Gestures للأندرويد

لا يمكنك مزامنة الإعدادات الخاصة بك والأدوات والإضافات محدودة، Epic متصفح ويب متعدد المنصات طورته شركة البرمجيات Hidden Reflex، وفي الوقت الحالي يتوفر لديهم إصدارات لنظامي التشغيل Windows و Mac، ولكن لدى منشئي المحتوى خطط مستقبلية لإصدار إصدارات لنظام التشغيل Linux.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تعرف على أفضل 5 متصفحات ويب تستند إلى Chromium لعام 2018
التالى 10 تطبيقات بديلة لـ 10 مجالات لهاتفك الأندرويد البسيط