أخبار عاجلة
رسميا: الإعلان عن هاتفي نوكيا 5.1 بلس و6.1 بلس -
أفضل 4 كابلات توصّل أي هاتف بشاشة تلفزيون -

مستقبل الشحن اللاسلكي: تقنية فريد لشحن أجهزة عديدة لاسلكيًا في الوقت ذاته

مستقبل الشحن اللاسلكي: تقنية فريد لشحن أجهزة عديدة لاسلكيًا في الوقت ذاته
مستقبل الشحن اللاسلكي: تقنية فريد لشحن أجهزة عديدة لاسلكيًا في الوقت ذاته

تخيل شحن هاتفك النقال وجهازك اللوحي وجهازك القابل للارتداء في الوقت ذاته وفي أي اتجاه من مصدر واحد للطاقة، هذا ما تعمل شركة باي (Pi) على جعله واقعًا.

وبإمكان تقنية باي للشحن استشعار انخفاض مستوى شحن بطارية الجهاز وضبط حقلها المغناطيسي بالاعتماد على موقع الجهاز، دون أن يضطر المُستخدم لوضع الجهاز في مكان بعينه.

وقال جون ماكدونالد، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للشركة «باي فريدة من نوعها في مجال الطاقة لأننا نعمل على تطوير شاحن لاسلكي يقبل أكثر من جهاز بغض النظر عن مكانه. وبإمكاننا شحن أجهزة متعددة -تصل إلى أربعة أجهزة- من مصدر الطاقة ذاته دون الحاجة للتقيد بمكان محدد، بما يتواءم ومعايير السلامة المطبقة حاليًا.»

وأضاف إن «منتجنا الأول طبق تلك التقنية على الهواتف النقالة والأجهزة الصغيرة، في الولايات المتحدة، وسنعمد إلى تطبيقه في مجالات أوسع خلال الأعوام الخمسة المقبلة.»

وتمتد جذور تقنية باي إلى بدايات العام 2014، عندما سجل باحث الماجستير في إدارة الأعمال ماكدونالد، وشريكه المستقبلي الدكتور ليكسن شي، في برنامج دراسي نظمه معهد ماساتشوستس للتقنية، عن المشاريع الجديدة.

وأطلق الباحثان حينها مع فريق متخصص مشروعًا للطاقة اللاسلكية، ضمن مسابقة تابعة للبرنامج الدراسي، وعلى الرغم من أن طاقم الحكام لم يوافق على فوز مشروعهم، فقد تمكنوا من الفوز بجائزة ترشيحات الجمهور، ما أعطاهم دفعًا معنويًا ومنحهم الثقة للشروع بتصنيع شاحن لاسلكي بغرض التجارة.

وفي صيف العام 2015؛ قرر الفريق إطلاق أول جولة للبحث عن ممول لمشروعهم، لينجحوا في خريف العام ذاته في إطلاق شركتهم بشكل رسمي.

تحوّل صناعي

وكانت الأعوام الثلاثة الماضية بمثابة تحدٍ وبارقة أمل لفريق بي آي؛ وأشار ماكدونالد إلى أن بدايات ترويجه للتقنية الجديدة اعتمدت تعليم الشركات ومصانع المعدات الأصلية على التركيز على نموذج الشحن الأحادي؛ شاحن لكل جهاز، وعمد إلى بيعها وشحنها تجاريًا كقطع كمالية مع الأجهزة النقالة (كل شاحن مع نوع الهاتف النقال الموائم له.)



وقال ماكدونالد إن «ذلك جعلنا ندرك بالفعل ضرورة ترويج شخص منا للتقنية الجديدة وتعريف الناس بها، لنتمكن في المحصلة من تلقي عروض من شركات مستقلة تعرض خدماتها؛ وتقول إنها ستدعم جميع أجهزتنا وليس تلك التي تنتمي لعلامتها التجارية فقط.»

وأضاف «ما حصل كان أشبه بتحول صناعي ضروري ليصبح الأمر حقيقة، إذ أدركنا أن أفضل طريقة لنا هي الخروج فعليًا وتصنيع منتجنا بأنفسنا.»

وأكد ماكدونالد على أن بي آي تنتظر تحولًا صناعيًا جديدًا؛ بفضل إعلان شركة آبل بأنها ستحوز على إمكانيات الشاحن اللاسلكي في أجهزتها وتحديدًا مع صدور معيار تشي (Qi) أكبر وأهم معيار من معايير الشحن اللاسلكية.

وقال ماكدونالد إن «النموذج الأولي لنظام باي صُمِّم بمعيار مختلف يسمى إيرفيول، وكان من المفترض أن يكون خليفة لمعيار تشي، لكن عندما أعلنت آبل عن اختيارها، أعطت تشي فرصة ليكون المعيار المُعتمَد لأعوام أخرى قادمة.»

واختبر الفريق بالفعل النموذج الأولي للنسخة المُعاد تصميمها من الشاحن، بما يتوافق مع مبادئ السلامة المتبعة للحقول المغناطيسية في هيئة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية.

ويأمل ماكدونالد بتطوير حلول طاقة لاسلكية وانتشارها في أماكن العمل، ويسعى لزيادة فريق عمله مع حصول الشركة على 11 مليار دولار. إذ يدعم توسع الفريق بناء شراكات جديدة مع شركات المركبات وصناعات الزراعة الطبية.

وأضاف ماكدونالد «نحن وكثير من الناس في الصناعة نعلم أنه بالإمكان تصميم شواحن لاسلكية أفضل، وهو ما سيحصل مستقبلًا، ونحن رائدون في ذلك.»

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الوزغات قادرة على تجديد خلاياها الدماغية