هيئة الأمن والتبادل الأمريكية تستدعي إيلون ماسك رسميًا للتحقيق

هيئة الأمن والتبادل الأمريكية تستدعي إيلون ماسك رسميًا للتحقيق
هيئة الأمن والتبادل الأمريكية تستدعي إيلون ماسك رسميًا للتحقيق

استدعت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية إيلون ماسك وأعضاءً آخرين من مجلس إدارة تسلا للتحقيق معهم رسميًا، وهو ما كان متوقعًا بعد أن غرد ماسك مؤخرًا على تويتر أنه تمكن من تأمين تمويل لخصخصة تسلا. وأشار إلى أن سعر الحصة قد يصل إلى 420 دولارًا، الأمر الذي اتضح لاحقًا أنه أكثر من مجرد دعابة عابرة. إذ تكهن كثيرون أن ماسك كان يسعى لرفع قيمة أسهم تسلا في السوق، ونال ما أراد، على الأقل قبل أن تتجمد قيمة الأسهم. وإذا كانت هذه خطة ماسك، فهي سيئة، لأنها تُعد احتيالًا وقد تفشل على المدى الطويل. فوفقًا لتقرير فوكس بيزنس، يبدو أن الحكومة الاتحادية قررت فتح تحقيق رسمي حول الموضوع للتأكد من أن تغريدات ماسك لم تخرق للقوانين. إذ أُشيع أن هيئة الأوراق المالية والبورصات شرعت بالتقصي عن الشركة ومديرها التنفيذي في اليوم التالي لنشره للتغريدات.

قد لا يعني هذا الاستدعاء بالضرورة ارتكاب مخالفة يعاقب عليها القانون، لكن الهيئة تسعى للتأكد فحسب. ووفقًا لصحيفة ذا نيويورك تايمز، إذا تبين أن أعضاء مجلس الإدارة غير موافقين على تغريدات ماسك وأنهم طلبوا منه التوقف، فقد يتخذ التحقيق منحىً آخر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كويكبات طروادة تسلط الضوء على الفترة الأولية لنشوء مجموعتنا الشمسية