أخبار عاجلة
تحديث واتساب المقبل يصدم المستخدمين -
تحديث Android Pie التجريبي يصل الى ون بلس 5 و 5T -
جوجل تختبر الوضع الليلي على متصفح كروم -
خصومات على ساعات Gear S3 وجالكسي -
أفضل 5 ألعاب عربية للهواتف -
سامسونج تعلن عن نوت بوك 9 مع قلم خاص -

باحثون يبتكرون ذراعًا روبوتيةً لتحل محل الطرف الشبح

باحثون يبتكرون ذراعًا روبوتيةً لتحل محل الطرف الشبح
باحثون يبتكرون ذراعًا روبوتيةً لتحل محل الطرف الشبح

ينتاب الكثيرون من مبتوري الأطراف الإحساس بوجودها بعد فقدها. ولأسباب غير مفهومة كليًا يظن الدماغ أن الطرف ما زال موجودًا، الأمر الذي يؤدي إلى شعور الشخص بتقلص عضلات وحكة وحرقة وألم في الطرف المفقود. تتخلص ذراع روبوتية جديدة من هذه الظاهرة باستهداف الإشارات التي يُرسلها الدماغ للطرف الشبحي واستخدامها للسيطرة على الطرف الاصطناعي. ووفقًا لبحث نُشر في دورية فرونتييرز إن بيوإنجينيرينغ آند تيكنولوجي، تمكن شخصان مزودان بهذه الذراع الروبوتية بمساعدة تدريبات قليلة من استخدامها في إمساك بعض الأشياء وإلقائها مرةً أخرى أثناء تعلمهما التحكم بالطرف الشبح. وفي أحد فيديوهات التجارب يستخدم أحد المشاركين الذراع الروبوتية الموصولة بذراعه لإمساك بعض الأشياء ووضعها في دلو.

تقرأ الذراع الروبوتية الإشارات الكهروعضلية التي تلتقطها من النبضات العصبية عبر جلد المريض لتحدد الأمر الذي يحاول الشخص إيصاله للطرف الشبحي. وهي تدور عند المعصم وتنثني عند المرفق وتستطيع إمساك الأشياء كاليد الطبيعية لكنها أبطأ.

أشار الباحثون في ورقتهم إلى أن القراءات الكهروعضلية ليست الطريقة المثلى للتحكم بالأطراف الروبوتية لأنها تميل إلى أن تكون أبطأ وأقل ذكاءً من الأطراف الموصولة مباشرةً بعضلات الشخص وأعصابه، لكنهم استخدموا هذه الطريقة لإظهار فعالية جهاز قراءة إشارات الطرف الشبحي عبر الجلد.

تتمحور الفكرة الأساسية من ذلك حول قراءة هذه الأطراف الاصطناعية الجديدة للإشارات التي تعود الدماغ على إرسالها وتنفيذها. وقد يؤدي طرحها في الأسواق إلى إراحة الكثيرين من التمارين الصعبة والمثقلة المطلوبة للاعتياد على معظم الأطراف الاصطناعية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هبوط إنسايت على المريخ بزاوية ميلان طفيفة لا يعوق مهماته العلمية
التالى توقعات بارتفاع درجات الحرارة العالمية خمس درجات بحلول 2100