جوجل تربح دعوى قضائية لاستخدام تقنية التعرف على الوجوه دون إذن

جوجل تربح دعوى قضائية لاستخدام تقنية التعرف على الوجوه دون إذن
جوجل تربح دعوى قضائية لاستخدام تقنية التعرف على الوجوه دون إذن

بعد أسابيع من الضجة وردود الفعل السلبية، حققت جوجل انتصارًا قانونيًا يتيح لها مراقبة مستخدمي منتجات جوجل عن كثب. ورفض قاضي في شيكاجو دعوى قضائية ضد جوجل، زعمت بأن جوجل انتهكت حق المستخدمين في الخصوصية باستخدام تقنية التعرف على الوجوه دون موافقتهم. وأتت الدعوى، والتي رفعت في العام 2016، نتيجة لقانون خصوصية المعلومات البيومترية في ولاية إلينوي الأمريكية، وهو أحد قوانين الأمن البيومترية الأكثر صرامة في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ يتطلب من الشركات الحصول على إذن صريح من سكان ولاية إلينوي قبل إجراء أي مسح بيومتري لأجسادهم. وتواجه كل من فيسبوك وسناب شات تحديات قانونية مشابهة، لكن فوز جوجل قد يعني حقبة جديدة من استخدام تقنية التعرف على الوجوه وتطويرها.

وأشار القاضي إدموند تشانج إلى عدم وجود ضرر مادي من استخدام تلك التقنية، ويعني هذا في المجال القانوني إما ضررًا ماديًا أو ضررًا بسمعة شخص. وعلى الرغم من عدم طلب الإذن، فاستخدام جوجل لصور المدعي لم يلحق به ضررًا ماديًا أو ضررًا بسمعته، ولهذا يعد قانونيًا، وفقًا للقاضي. وما زالت القضايا المرفوعة ضد فيسبوك وسناب شات معلقة، لكن فوز جوجل قد يمنح المحامين وسيلة للدفاع عن الشركتين.

وقد تتصدر تقنية التعرف على الوجوه النقاشات المتعلقة بتأثير التقنيات المتطورة على الحقوق الفردية وخصوصية المستخدمين. ويستمر تطوير هذه التقنيات، على الرغم من عيوبها، وتحذيرات رواد التقنية الآخرين، الذين يطالبون بقوانين أكثر صرامة. ويزداد انتشار تقنية التعرف على الوجوه في حياتنا اليومية، وفي المطارات والحفلات الغنائية. وفي الوقت الذي نناقش فيه أحقية امتلاك بياناتنا، تعمل شركات التقنية الكبرى على رسم مستقبلنا بطرائقها الخاصة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقاعد مستقبلية للطائرات تجعل السفر على الدرجة الاقتصادية أكثر راحة