أخبار عاجلة

تطلعات ٢٠١٨: التحول نحو الخدمات السحابية وإنترنت الأشياء يدفع السوق العالمي للخوادم الى النمو

تطلعات ٢٠١٨: التحول نحو الخدمات السحابية وإنترنت الأشياء يدفع السوق العالمي للخوادم الى النمو
تطلعات ٢٠١٨: التحول نحو الخدمات السحابية وإنترنت الأشياء يدفع السوق العالمي للخوادم الى النمو

نشرت شركة “جارتنر – Gartner” العالمية، المُتخصصة في مجال الإحصاءات والتقارير العالمية المُتعلقة بسوق التقنية، للتو عن تقريرها حول أداء سوق الخوادم/السيرفرات عالميا خلال الربع الثالث من العام الجاري ٢٠١٧، والذي بات يُقارب نهايته. أشار التقرير الى زيادة كبيرة، هي الأولى منذ بداية العام ٢٠١٧، في مبيعات وأرباح هذا السوق عالي التخصص، وهو ما يحمل دلالات قوية لإتجاهات التقنية في العام الجديد ٢٠١٨.

لايُعد سوق الخوادم الكبيرة من الأسواق التي تطرأ عليها تغيرات كبيرة في حجم المبيعات والأرباح في المُعتاد، حيث ينحصر عُملاء هذا السوق في فئة الشركات الكُبرى ومُقدمي الخدمات وهم في المُعتاد عُملاء يمتلكون خطة ثابتة لتحديث وشراء عُتادهم، ولا تتعرض تلك المُخططات لتغيرات كبيرة في العادة.

ولكن الربع الثالث لعام ٢٠١٧ حمل معه مفاجأة تمثلت في زيادة مبيعات السيرفرات بنسبة ١٦٪ دُفعة واحدة مٌقارنة بنفس الفترة الزمنية من العام ٢٠١٦، كما جاءت تلك الزيادة لتتبع تراجعات بسيطة تتراوح بين ٢-٤٪ في المبيعات كانت مُسيطرة نتائج هذا السوق منذ بداية العام ٢٠١٧. ويُقدم قليل من التعمق في نتائج تقرير “جارتنر” معلومات إضافية حول طبيعة وتوجهات السوق، حيث تركزت الزيادة في المبيعات وحدات الخوادم عالية القدرة مُرتفعة التكلفة، وهو ما يُشير من جديد الى الدافع الرئيسي وراء تلك الزيادة وهو التوجه نحو مزيد من التوسع في تقديم الخدمات السحابية عالميا، ومزيد من التبني لتقنيات إنترنت الأشياء خدمات الـ”بلوك تشين – Blockchain” وجميعها خدمات وتقنيات تحتاج الى قُدرات عالية من الخوادم و تبادل لأحجام هائلة من البيانات.

جاءت “إتش بي – HP” في مُقدمة قائمة المبيعات بعائدات تبلغ ٣,١ مليار دولار خلال الشهور الثلاثة بين يونيو و سبتمبر، تلتها Dell بعائدات بلغت ٣ مليارات دولار، ومن بعدهم IBM بعائدات تبلغ ١,٨ مليار دولار.



من المؤكد أنه ستظهر نتائج تلك المبيعات المتزايدة كإنعكاسات حجم سوق الخدمات السحابية وإنترنت الأشياء خلال العام الجديد ٢٠١٨، بعد أن تدخل تلك الخوادم الجديدة الى الخدمة ويتم إستغلالها في الإيفاء بإحتياجات هذا السوق الذي يعتمد بالأساس تبادل وتحزين كميات كبيرة للغاية من البيانات. وفي إعتقادي فإن العام الجديد سيحمل معه آفاق جديدة كليا لسوق إنترنت الأشياء والخدمات السحابية القائمة الإنترنت، وهو السوق الذي يُنتظر أن يبلغ حجمه ٢٦٧ مليار دولار بحلول العام ٢٠٢٠.

هذا ومن المنتظر أن تستمر الزيادة في مبيعات الخوادم خلال الربع الأخير من عام ٢٠١٧، وربما لفترة ليست بالقصيرة قادمة لحين تقوم الشركات بتطوير بنيتها التحتية وتزويدها باحتياجاتها التي تتناسب مع المرحلة المقبلة، وكذا الى أن تتناسب السعات المتوفرة بالإحتياج المتنامي للخدمات السحابية، وهو ما لا أظنه سيتحقق قبل نهاية العام ٢٠١٨.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على سلسلة المعالجات سنابدراغون 700 الجديدة من كوالكوم