Intel تفشل في حماية معالجاتها فقررت Microsoft التدخل لإنقاذها!

Intel تفشل في حماية معالجاتها فقررت Microsoft التدخل لإنقاذها!
Intel تفشل في حماية معالجاتها فقررت Microsoft التدخل لإنقاذها!
Intel تفشل في حماية معالجاتها فقررت Microsoft التدخل لإنقاذها!

هل نحن بصدد التحدث عن عمل خيري يا ترى؟ أم تعاون شفاف بين الشركات؟ لا يبدو أن الوضع على هذه الحال بل حدث ما حدث نتيجة أزمة كبيرة في أمن الأجهزة.

تبين في دراسات الأشهر الماضية، وجود ثغرات أمنية كبيرة في معالجات الحواسب الشخصية، وضعت خصوصية المستخدم وأمن الحواسب نفسها بخطر كبير.

وعندما أدركت الشركات المسؤولة عن خطورة ما يحدث، بدأت بإطلاق تحديثات ضخمة لحماية مستخدميها، ولكن شركة Intel كانت من تلك التي لم يحالفها الحظ بالنجاح.

فمنذ إطلاقها لتحديثات خاصة بتغطية مشاكل ثغرة س، والانتقادات تنهال عليها بسبب ازدياد المشاكل بدلاً من تقليلها، لأن التحديثات هذه على ما يبدو صبت الزيت على نار مشتعلة.

حيث توقفت -بسببها- بعض الحواسب عن العمل والإقلاع حتى، وشكاوي أخرى تشير إلى حالة من الأداء البطيء كثيراً في الحواسب الشخصية رغم عدم وجود فيروسات تؤثر عليها.



اعترف شركة Intel بعدها بأن التحديثات تؤدي إلى مشاكل غير متوقعة وتؤثر سلباً على أداء النظام، ولهذا صرحت عن إيقاف إرسال التحديثات إلى المستخدمين.

لكن ماذا عن أولئك الذين قاموا بتنصيب التحديثات المضرة بالفعل؟ بعد أن صرحت الشركة بشكل غير مباشر عن فقدانها السيطرة على الوضع في الوقت الحالي جاءت شركة  Microsoft لتخفف من جحيم الكارثة.

مصرحة عن تدخلها الرسمي عبر إطلاق تحديث شامل لنظام الحواسب يقوم بإلغاء تأثير تحديثات Intel ريثما يتم إنهاء الأخطاء والمشاكل بالكامل، وساعتها سترسل تلك الأخيرة جرعة مختلفة من التحديثات الجديدة التي لن تؤدي للنتائج نفسها.

كما وصرحت Microsoft عن ضرورة متابعة تصريحات شركة Intel لأن الثغرات الأمنية خطيرة ويجب متابعة تطورات تحقيقات الشركة بشكل مستمر لكي تقوموا بتنصيب التحديث الصحيح فوراً يوم صدوره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى منذ 1996 ومشاكل الإنترنت هي نفسها دون تغيير!