بعد الفضيحة.. أبل تعتذر وتغري زبائنها

بعد الفضيحة.. أبل تعتذر وتغري زبائنها
بعد الفضيحة.. أبل تعتذر وتغري زبائنها
بعد الفضيحة.. أبل تعتذر وتغري زبائنها

ازدحمت الصفحات الإخبارية مؤخرا بالأخبار المفاجئة حول شركة أبل وتصريحها عن تقليل أداء هواتف الأيفون للحفاظ على عمر البطارية، والذي أدى لحالات من الغضب الكبيرة أخذت بالشركة إلى المحاكم.

ولهذا قدمت الشركة تصريح رسمي في موقعها حول الموضوع بأكمله، معبرة عن اعتذارها لسوء الفهم الكبير الذي حدث في الفترة الأخيرة حسب تعبيرها، ورسالة اليوم تحمل توضيح وإعلانات جديدة لمعالجة الموقف.

أكدت الشركة في البداية أنها لم تقم ولن تقوم في أي يوم بتقليل عمر أي منتج من منتجاتها، بل هدفها هو دائما الجودة العالية والحفاظ على حياة أي هاتف أيفون لأطول فترة ممكنة.

ذكرت بخصوص بطاريات الهواتف أنه يوجد عوامل كثيرة تؤثر على دورة حياتها، من ببنها الهاتف نفسه والمكان المحيط بالبطارية، ومن هذا المنطلق تعتزم الشركة على حماية هاتف المستخدم من انقطاع مفاجئ عن الطاقة أثناء مكالمة أو التقاط صورة، وبالتالي منع حدوث مشاكل في أي وظيفة من وظائف الهاتف.



والخطوة الأولى لتحقيق ذلك كانت عبر إطلاق تحديث جديد لهواتف الأيفون iPhone 6 و iPhone 6 Plus و iPhone 6s و iPhone 6s Plus و iPhone SE والذي قام بتحسين فعالية إدارة الطاقة وتنظيمها بين وظائف الهاتف لتجنب هذا الانقطاع المفاجئ، ولكن بالمقابل قد تظهر بعض من ردود الفعل المزعجة في أداء الهاتف مثل ازدياد المدة التي يحتاجها للإقلاع وما إلى ذلك.

هذا وقالت الشركة بعدها أنها تلقت في الفترة الماضية شكاوي عديدة بخصوص بطئ في الأداء، اعتفدت وقتها أنه بسبب مشاكل عادية قامت بحلها لاحق، لكن تبين لها لاحقا أن المشكلة تكمن في بطاريات الهواتف التي لم يتم تغييرها أبدا عند الكثير من المستخدمين.

وكشفت بعدها عن الخطة الجديدة لاستعادة ثقة الزبائن وهي تخفيض تكلفة تبديل البطارية بعد انتهاء مدة ضمان الهاتف، من 79 دولار إلى 25 دولار فقط، وهذا يشمل هواتف iphone 6 وما صدر بعدها، وسوف يتم تفعيل قرار تخفيض التكلفة في يناير العام القادم وسوف يصبح فعالا في أنحاء العالم بحلول ديسمبر 2018 .

كما وستطلق الشركة في بداية العام القادم تحديث جديد لأنظمة الأيفون تتيح لمستخدميهم معرفة حالة البطارية وبالتالي معرفة إن كانت المسبب لانخفاض أداء الهاتف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لا يمكن إيقافها: أمازون تستحوذ على شركة تبيع الأدوية قيمتها 1 مليار دولار