سامسونج تسجل براءات إختراع لساعتين ذكيتين، واحدة يمكن تحويلها إلى هاتف ذكي

يبدو أن شركة سامسونج تعمل على زوج جديد من الأجهزة القابلة للإرتداء المثيرة للإهتمام. أو على الأقل هذا ما تلمح إليه براءات الإختراع الجديدة التي تقدمت شركة سامسونج بطلب للحصول عليها. الجهاز الأول المشار إليه في هذه الوثائق يتطلع إلى أن يكون ملحق رياضي أكثر بحيث يضم حزام رقيق ومرن في نفس الوقت.

ويشار إلى هذا الحزام كعنصر مثيرة للإهتمام للتحكم في المدخلات. يمكن للمستخدم التفاعل مع هذه الساعة الذكية إذا جاز التعبير عن طريق تعديل موضعها بشكل نسبي بعيدا عن الحزام. يمكن أيضا إضافة حزام رقيق آخر لتوسيع قدرات الإدخال أو على الأقل للحصول على طرق تحكم مختلفة. توفر البراءة أيضا رسوم بيانية لبعض سيناريوهات الإستخدام المقترحة للجهاز، بما في ذلك لفها حول العنق، أو تعليقها على شيء ما، وعلى الأرجح بنية الحصول على وظائف متنوعة.



وبالنسبة للبراءة الثانية، فيمكننا القول بأنها الأكثر إثارة للإهتمام، فهي تعرض سوار ذكي قابل للدوران حول المعصم. وقد عرضت لنا شركة سامسونج العديد من الشاشات القابلة للإنحناء في الماضي، لذلك فليس من الغريب أن نجد الشركة الكورية الجنوبية تعمل الآن على مواصلة تسجيل براءات الإختراع للأجهزة التي تتميز بالشاشات المرنة والقابلة للطي. وبالعودة إلى براءة الإختراع الموجودة أمامنا الآن، فهي تستعرض لنا ساعة ذكية إذا جاز التعبير يمكن تحويلها إلى هاتف ذكي في نفس الوقت بفضل المرونة الكبيرة للجهاز.

كما هو الحال مع جميع براءات الإختراع، فنحن لا يمكننا أبدأ أن نكون متأكدين بشأن ما إذا كانت هذه الأفكار ستتحول إلى منتجات فعلية. ومع ذلك، من الواضح أن الشاشات المرنة القابلة للطي مصممة أصلا للأجهزة القابلة للإرتداء كما هو الحال مع الأجهزة المحمولة، لذلك فنحن لن نستغرب إذا رأينا مثل هذه الأجهزة تصل إلى السوق في السنوات القليلة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تسريبات جديدة عن هاتف جالكسي نوت 9 من سامسونج