ما هي شبكات الجيل الخامس ومن اللاعبين الرئيسيين؟

ما هي شبكات الجيل الخامس ومن اللاعبين الرئيسيين؟
ما هي شبكات الجيل الخامس ومن اللاعبين الرئيسيين؟

ظهرت جملة شبكات الجيل الخامس في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة هذا العام والذي أقيم الشهر الماضي في برشلونة ولم ينتبه إليها الكثيرين لكنها قد تغير مجرى عمليات الاتصال في العالم. أصبحت شبكات الجيل الخامس في مرحلة الاختبار النهائية والتي ستعتمد على الهوائيات الصغيرة والخدمات السحابية لتوفير سرعة بيانات أكبر بخمسين أو مائة مرة من شبكات الجيل الرابع، وهذا سيساهم بشكل كبير جدًا في مجموعة من الصناعات.

 

بدأت صفقات إنشاء شبكات الجيل الخامس في السوق منذ سنة تقريبًا ولكنها من المتوقع أن يستخدمها 1.2 مليار شخص بحلول عام 2025، ثلثهم في الصين وذلك وفقًا لمجموعة التجارة العالمية اللاسلكية. سيوفر الانتقال إلى شبكات جديدة خدمات جديدة للهواتف المحمولة ونماذج عمل جديدة، ولكنه قد يفرض تحديات على البلدان والصناعات غير المستعدة لاستقبال هذه التغييرات.

 

على عكس الترقيات في الخدمات الخلوية بداية من شبكات الجيل الثاني في أوائل التسعينيات، وشبكات الجيل الثالث والرابع في 2010، فشبكات الجيل الخامس لن تكون أسرع في نقل البيانات بين الهواتف والحواسب وفقط بل ستساعد على وصل السيارات والآلات والمعدات بشكل أصرع.

 

 

أكدت لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة أن الاستحواذ على شركة برودكوم سيؤدي إلى إضعاف شركة كوالكوم وسيترك الصين في  مقدمة الدول المقدمة لخدمات شبكات الجيل الخامس. تقدم شركة كوالكوم خدمات الإنترنت اللاسلكي وإدارة الطاقة والفيديو بجانب خدمات الهواتف الذكية ورقاقاتها الرئيسية وأجهزة المودم اللاسلكية التي تربط الهواتف بالشبكات لاسلكيًا.



 

وأكد محللون أمريكيون أن الاستحواذ على شركة برودكوم ،والتي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها قد يشهد قيام الشركة بتخفيض الإنفاق على الأبحاث والتطوير من جانبها وترك أجزاء مهمة من استراتيجيتها إلى مشترين آخرين بما في ذلك الصين.

 

 

يجب على جميع مزودي خدمات الهواتف المحمولة ترقية شبكاتهم إلى الجيل الخامس مثلما فعلت الشبكات هواوي و ZTE في الصين  وإريكسون السويدية ونوكيا الفنلندية، وعلى مصنعوا الهواتف الذكية دعم الأجهزة المدمجة. قد تكون شركة كوالكوم هي اللاعب المهيمن على رقاقات الاتصال الهاتفية الداعمة للخدمة، والتي قدمت نصف الرقائق الأساسية للهواتف الذكية وهي من أكبر الشركات ذوات الدور الرئيسي في أجهزة الاتصال المحمولة.

 

تأتي معظم رقاقات النطاق الأساسي الأخرى من آسيا، فشركة ميديا تك تمتلك ربع السوق تقريبًا وتقوم الشركتان الكبيرتان سامسونج وهواوي بتطوير رقاقات خاصة بأجهزتهم تحت شركة فرعية تُدعى هاي سيليكون. تمتلك الشركة مركزًا مهيمنًا في سوق شبكات الجيل الخامس لحصولها على براءات اختراع معتمدة قياسية وكذلك لبيعها تصاميم الرقائق التي تعمل مع تلك المعايير.

أغرب 5 مطارات في العالم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين