كوريا الجنوبية تفرض غرامة قدرها 300 ألف دولار على شركة فيسبوك

كوريا الجنوبية تفرض غرامة قدرها 300 ألف دولار على شركة فيسبوك
كوريا الجنوبية تفرض غرامة قدرها 300 ألف دولار على شركة فيسبوك

في ظل الضغوط التي تتعرض لها شركة فيسبوك الاجتماعية بعد فضيحة كامبريدج، تعرضت المنصة إلى ضغوط أخرى من قبل هيئة الاتصالات الكورية وذلك بدعوى اختناق سرعة الانترنت أثناء التفاوض على رسوم استخدام الشبكة مع مزودي خدمات الإنترنت.

 

وفقًا للهيئة التنظيمية، أعادت  شركة فيسبوك توجيه المستخدمين في كوريا الجنوبية إلى الخوادم الموجودة في هونج كونج والولايات المتحدة مما أدى إلى تباطؤ الوصول إلى منصة فيسبوك بسبب موقعهم الجغرافي. رأي الكثير من المستخدمين الكوريين بطء سرعة استخدام الموقع لأربع مرات ونصف واشتكى البعض عدم قدرته على تشغيل مقاطع الفيديو بسبب بطء الخدمة.

 

استقبل مزود خدمات الإنترنت المحلي SK الكثير من الشكاوى في يوم واحد بسبب الاستجابة البطيئة لموزع فيسبوك بالتحديد، في حين شهدت شركة LG UPlus 43 شكوى يومية في المتوسط، ولم تكن المشكلة بسبب خدمة الإنترنت ذاتها وإنما بسبب انتهاك شركة فيسبوك القانون المحلي فيما يتعلق بتخريب خدمات الإنترنت المتعمد.

 

على الرغم من الشكاوى الكثيرة من مزودي خدمات الإنترنت، لم يقم فيسبوك بالتحقيق بشكل فعال وبالتالي أثر ذلك على جودة الخدمة حيث لم تفِ بمتطلبات كوريا الجنوبية وبدأ التباطؤ في الخدمة منذ أواخر عام 2016 ولم تعد إلى وضعها الطبيعي حتى أكتوبر ونوفمبر 2017 بسبب الخلافات الناجمة عن بطء الأداء.



 

بعد التجاهل المخزي من فيسبوك، تواجه الشبكة الاجتماعية غرامة قدرها 369400 دولار، ولم تسعد بذلك شركة فيسبوك وذلك لأن سياسة شروط الاستخدام تنص بوضوح على أن لا يمكن ضمان الأداء الأمثل في ظل طبيعة الانترنت العالمي.

 

يستخدم الفيسبوك أكثر من 12 مليون شخص من كوريا الجنوبية، وبدأت اللجنة في التحقيق بشأن تباطؤ الخدمة في مايو 2017 بسبب تقارير مزودي خدمات الإنترنت وقررت اللجنة تغريم فيسبوك لخفضه حركة المرور دون أسباب مقنعة، وبهذا ينتهك فيسبوك قانونًا آخر في بلد أخر تعتمد على الإنترنت.

 

انستغرام ستعدل طريقة عرض المنشورات على تطبيقها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين