مارك زوكربيرغ: تصريحات تيم كوك للتباهي ولا تمثل الحقيقة.

مارك زوكربيرغ: تصريحات تيم كوك للتباهي ولا تمثل الحقيقة.
مارك زوكربيرغ: تصريحات تيم كوك للتباهي ولا تمثل الحقيقة.

 

قام رئيس آبل تيم كوك في الأسبوع الماضي ببث تصريحات قناة MSNBC حول حماية الخصوصية، حيث قام بانتقاد Facebook قائلاً أنه تأخر الوقت Facebook لتنظيم نفسها، وأنه لن يضع نفسه في مكان مارك زيكيربيرج وأن عمل شركة آبل هو بيع المنتجات والخدمات وليس بيع ما يلفت انتباه المستخدمين، فكما تعلمون أن فيسبوك تستخدم بيانات المستخدمي ونشاطهم فيسبوك وبذلك تحلل سلوكهم وتعرض إعلانات تناسب  إهتماماتهم.

أضاف زيكيربيرج في مقابلة بودكاست أن تصريحات تيم كوك لا تمثل الحقيقة وأن الحقيقة هي إن كنت لا تدفع بطريقة ما فلا يمكن للمنصة الإستمرار في توفير خدماتها والعناية بالمتسخدم كما أضاف أنه فيسبوك أن تعتمد الإعلانات للمحافظة إستخدام مجاني للمنصة، وأضاف إن أردت أن تبني منصة ضخمة تجعل من السهل التواصل من أي مكان في العالم فهنالك الكثير من المستخدمين لا يستطيعون الدفع مقابل هذه الخدمة، لذلك لابد من تواجد الإعلانات في المنصة لدعمها، وبذلك ستصل لأي شخص في العالم بشكل مجاني، فشركة facebook لا تريد تقديم خدمة للأغنياء فقط لذلك ستلجأ لشيء يستطيع الناس تحمله كالإعلانات.



واستدل مارك زيكيربيرج بمقولة جيف بيزوس الشهيرة وهي ” هنالك شركات تعمل بجهد لأخد المزيد منك، وهنالك شركات تعمل بجهد لأخذ حقها فقط” واشار أن فيسبوك تطبق تلك السياسة التي تعمل تحصيل القليل مقابل خدمة العميل، كما تفعل امازون فكما تعرفون أن امازون لديها سياسة في تحصيل القليل من العميل فالمنتج الذي يكلفها 10$ ستعمل بيعه بـ11$، وكانت هذه اشارة واضحة للإستنقاص من سياسة آبل في بيع المنتجات فآبل تبيع المنتج بأضعاف ما يكلفها.

جاءت هذه المعركة بين تيم كوك وزيكيربيرج أعقاب فضيحة cambridge analytica والتي قمنا بتغطيتها في أخبار سابقة.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين