أخبار عاجلة
فيسبوك تصنف مستخدميها بناء على مصداقيتهم -

فيس بوك تعدل سياسة خصوصية البيانات

فيس بوك تعدل سياسة خصوصية البيانات
فيس بوك تعدل سياسة خصوصية البيانات

قامت فيس بوك بتعديل سياسات الخصوصية الخاصة بجمع بيانات مستخدميها الذين يزيدون عن 2 مليار مستخدم، حيث أوضحت الشركة في السياسات الجديدة التي أطلقتها في 19 نيسان/ابريل كيف تقوم بجمع البيانات وكيف تستخدمها.

 

ويأتي هذا التغيير في وقت يراقب فيه الجميع ماذا تنوي فيس بوك فعله، ففي الشهر الماضي واجهت فيس بوك فضيحة خرق بيانات ملايين المستخدمين وتسرب هذه المعلومات إلى شركة كامبريدج اناليتيكا، وسنستعرض لك في هذا المقال أبرز التغييرات التي أجرتها فيس بوك.

 

من أين تحصل فيس بوك على معلوماتي؟

 

تعلم فيس بوك الكثير من الأمور عنك حيث أنه لديها قائمة بمعتقداتك السياسية، وتحصل فيس بوك على ذلك من خلال مزيج من الصور والفيديوهات والأفكار التي تقوم بنشرها على صفحتك الشخصية، كما تستشف بعض المعلومات من تفاعلك مع أصدقائك والصفحات التي تقوم بالإعجاب بها.

 

كما تقوم الشركة أيضاً بالاستفادة من المعلومات التي تجمعها من هاتفك أو حاسوبك أو جهازك اللوحي، مثل النظام البرمجي ومستوى البطارية وسعة التخزين المتوافرة على هاتفك.

 

كيف تجني فيس بوك الأموال من خلالي؟

 



جاء في سياسة فيس بوك الجديدة :

 

” نحن لا نبيع أياً من معلوماتك لأي أحد ولن نفعل ذلك أبداً.”

 

إذاً كيف جنت فيس بوك 40 مليار دولار من العائدات في عام 2017؟ إنها تفعل ذلك من خلال بيع الوصول إليك، فقد جاء في السياسة الجديدة :

 

” نحن نستخدم المعلومات التي نملكها عنك – مثل المعلومات حول اهتماماتك ونشاطاتك واتصالاتك – لاختيار وتوجيه الإعلانات والعروض وغيرها من المحتويات.”

 

كم هي الفترة التي تحتفظ فيها فيس بوك ببياناتي؟

 

ليس هناك فترة محددة فهذا يختلف، فإذا قمت بحذف حسابك – وليس إيقاف تفعيله – فإن فيس بوك ستحذف منشوراتك بما فيها الصور والفيديوهات وكل ما قمت بنشره، لكن هذا لا يتضمن البيانات التي حصلت عليها فيس بوك من مصادر أخرى غير حسابك، ولذا فإن كل شيء علمته فيس بوك عنك من خلال أصدقائك والمواقع الأخرى سيبقى محفوظاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الهاتف Galaxy Note 4 يحصل على تحديث جديد من سامسونج يعزز عمر البطارية في الجهاز
التالى الاتحاد الأوروبي يفشل في توحيد شواحن الهواتف