بالصور: جميع ميزات Android P التي أعلنت عنها جوجل اليوم [I/O 2018]

يقدم Android P مجموعة رائعة من الميزات الجديدة ما يجعله واحدًا من أفضل إصدارات أندرويد النوعية حتى الآن.

انتهت منذ قليل الجلسة الافتتاحية الأولى لمؤتمر Google I/O 2018، والتي كشفت فيها الشركة عن أحدث مُستجداتها فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي، تطبيقات الهواتف الذكية، السيارات ذاتية القيادة، وبالطبع نظام التشغيل أندرويد.

فيما يتعلق بأندرويد، فقد أوضحت الشركة بأن تحسينات نظام التشغيل أصبحت تتمحور الآن على تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث وكما سنرى حالًا، جاءت العديد من التحسينات على الإصدار القادم Android P بشكل يتعلّم من طريقة استخدام الجهاز لتحسين تجربة الاستخدام وفقًا لذلك.

Android P

كانت جوجل قد أعلنت عن النسخة التجريبية الأولى من Android P في آذار/مارس الماضي وقد عرفنا بالفعل بعض أبرز ميزاتها. اليوم وضمن مؤتمرها كشفت الشركة عن المزيد من الميزات والتي تم تلخيصها بثلاث نقاط رئيسية هي: الذكاء Intelligence، البساطة Simplicity، والصَّحّة الرقمية Digital wellbeing. قد يبدو المصطلح الأخير غريبًا، لهذا تابع القراءة لمعرفة المزيد.

الذكاء

يوظّف Android P الذكاء الاصطناعي لفهم نمط استخدام الهاتف بهدف التعديل على تجربة الاستخدام وتخصيصها وفقًا لكل مُستخدم على حدة، وذلك ضمن ثلاث مناطق رئيسية هي:

البطارية

يتعلم Android P ما هي التطبيقات التي يستعملها المُستخدم بكثرة وما هي التطبيقات التي يتم استعمالها بدرجة أقل، كما يستطيع أن يتوقع الوقت المُحتمل لقيام المُستخدم باستخدام تطبيقات مُعينة، وبناءً على ذلك يمكن لنظام التشغيل أن يتنبّأ مُسبقًا بالتطبيقات التي ستستخدمها خلال الساعات القادمة، أو تلك التي لن تستخدمها. وبناءً على ذلك يتم منع التطبيقات غير الهامة من العمل ضمن الخلفية في الأوقات التي لا يُتوقّع أن يتم استخدامها فيها، وذلك دون التأثير سلبًا على تجربة استخدامك للهاتف أو لتلك التطبيقات. تقول جوجل أن هذه الميزة تُساهم في توفير يصل إلى 30% من استهلاك طاقة البطارية.

إضاءة الشاشة

 

هناك مشكلة معروفة نمر بها جميعًا: رغم وجود ميزة التعديل التلقائي لإضاءة الشاشة وفقًا للإضاءة المُحيطة، إلا أن هذه الميزة لا تعمل بشكل مثالي حيث قد تلاحظ أحيانًا بأن شدّة الإضاءة قد ازدادت عن الحد الذي ترغبه فتقوم بتخفيضها، أو العكس. ورغم أن التعديل التلقائي لإضاءة الشاشة هي ميزة مُفيدة لتحديد أفضل إضاءة ممكنة للظروف الحالية إلا أنها ليست مثالية والسبب أن تفضيلات المُستخدمين تختلف من شخص إلى آخر، فما يُحدده الهاتف تلقائيًا من إضاءة الشاشة قد تراه أضعف ممن ينبغي ويراه غيرك أقوى مما ينبغي ضمن نفس الظروف.

يقدم Android P حلًا لهذه المشكلة حيث يتعلّم نظام التشغيل من تفضيلاتك لدى قيامك بتعديل الإضاءة ضمن الظروف المُختلفة، كي يقوم بتعديلها عنك تلقائيًا للدرجة التي تُفضّلها في كل مرة. تقول جوجل أنك سترى شريط تعديل الإضاءة يتحرك من تلقاء نفسه إلى الدرجة التي ترغبها، قبل أن تقوم حتى بلمس الشريط!

App Actions

 

إن كنت من مُستخدمي الهواتف العاملة بنسخة جوجل الخام من أندرويد، فلا بد أنك تلاحظ كيف يُخصص Pixel Launcher الصف الأول من درج التطبيقات كي يضع لك التطبيقات التي يتوقّع أنك تريد الوصول إليها في هذه اللحظة وفقًا للوقت ومكان تواجدك وعادات استخدامك. اليوم أعلنت الشركة أن Android P يوسِّع هذه الميزة كي تتضمن توقُّع ليس التطبيقات فحسب، بل الأشياء التي تتيح لك التطبيقات عملها. على سبيل المثال قد يتوقع أنك تريد الآن الاتصال بشخص مُعين، أو البدء بتتبّع تمارينك الرياضية، أو سماع أغنية معينة، وغير ذلك.

الشرائح Slices

الشرائح هي أجزاء صغيرة من التطبيقات يمكن أن تظهر للمُستخدم خارج إطار التطبيق لدى الحاجة إليها. على سبيل المثال لو كنت تبحث عن اسم مكان معين ضمن شريط البحث في هاتفك، ستظهر لك تلقائيًا ضمن اقتراحات البحث الصور التي التقطتها عند زيارتك لهذا المكان، هذه الصور تظهر ضمن شريحة من تطبيق Google Photos. ولو كنت تبحث عن اسم شارع معين فقد تظهر لك شريحة من تطبيق مثل Uber تعرض عليك تكلفة الوصول إلى هذا المكان وتتيح طلب السيارة مباشرةً عبر الضغط على الشريحة.

البساطة

ننتقل الآن إلى ما وصفتها جوجل بميزات “البساطة” في Android P. وما تعنيه جوجل هو إعادة تصميم بعض أجزاء تجربة الاستخدام بشكل يجعل من الواجهات أكثر بساطة وأكثر سلاسة وفاعلية.



من أبرز ما يقدمه Android P هو الاستغناء عن أزرار التنقل التقليدية لصالح استخدام زر بسيط واحد في المنتصف. بلمس الزر وتحريكه نحو اليمين أو اليسار ستظهر لك قائمة التطبيقات المفتوحة التي تتحرك بشكلٍ أفقي وبطريقة سلسة جدًا. وأسفل هذه القائمة سيظل شريط البحث موجودًا وتحته أيقونات بعض التطبيقات المُقترحة التي يتوقع Android P أنك قد ترغب بالوصول إليها.

الأجمل من ذلك هو أن صور المعاينة الخاصة بالتطبيقات المفتوحة هي ليست مُجرد “صور” كما هو الحال في النسخة الحالية من أندرويد، بل هي نوافذ فعلية على التطبيقات يمكنك التفاعل معها، وبالتالي القيام بتحديد النصوص ونسخها أو إجراء المكالمات الهاتفية وغير ذلك.

ما زال بإمكانك السحب نحو الأعلى للوصول إلى درج التطبيقات، كما أن الزر الرئيسي الجديد سيكون متوفرًا أينما كنت ضمن الهاتف وليس فقط على الشاشة الرئيسية، ما يتيح لك وصولًا سريعًا للتطبيقات المفتوحة أو البحث بشكل سريع.

من التعديلات الأخرى التي تحدثت عنها جوجل هي ظهور مؤشر التحكم بمستوى الصوت على يمين الشاشة حيث يتيح لك وصولًا سريعًا للتحكم بالمُنبّه أيضًا أو الوصول إلى شاشة إعدادات الصوت.

من التعديلات الأخرى البسيطة وذات الفائدة العالية هو التعديل الذي يهدف إلى حل المشكلة الشهيرة: قمتَ مسبقًا بتعطيل الدوران التلقائي للشاشة، لكنك الآن تريد استخدام أحد التطبيقات بشكل أُفقي فقمت بإمالة الشاشة أفقيًا لتكتشف أن اتجاه الشاشة لم يتغير. الآن وبدل الاضطرار لإعادة الهاتف عموديًا والوصول إلى خيار تفعيل الدوران التلقائي، سيتوقع Android P ما الذي تريد فعله وستظهر لك أيقونة صغيرة أسفل يمين الشاشة تتيح لك تعطيل الدوران التلقائي مباشرةً:

الصّحة الرقمية Digital wellbeing

الصحّة الرقمية هي مبادرة جديدة من جوجل تهدف من خلالها إلى مُساعدة المستخدمين في تخفيف إدمانهم على استخدام هواتفهم والحد من الرغبة المُستمرة في تفقد التنبيهات أو الإسراف في استخدام تطبيقات الفيديو أو التواصل الاجتماعي. يدعم Android P ذلك من خلال عدة ميزات. أبرزها وجود لوحة إحصائية Dashboard تعرض للمُستخدم التطبيقات الأكثر استخدامًا والوقت الذي أمضاه في كل تطبيق، ما يُساعد المُستخدم في تحديد التطبيقات التي يُدمن على استخدامها بشكل زائد عن الحد.

بعد تحديد التطبيقات التي يرغب المُستخدم بالتخفيف من استخدامها، يستطيع تحديد مؤقت للتطبيق. مثل تحديد ساعة واحدة يوميًا من استخدام يوتيوب مثلًا، ولدى اقتراب تحقيق هذه المدة يقوم الهاتف بإصدار تنبيه. بعد انقضاء المدة لا يمنع Android P الوصول إلى التطبيق، لكن أيقونته ستفقد ألوانها وتتحول إلى الأبيض والأسود كوسيلة لتذكير المستخدم بعدم الضغط عليها.

أما لحل مشكلة الرغبة بالاطلاع على جميع التنبيهات فور وصولها، فقد أصبحت ميزة عدم الإزعاج Do Not Disturb لا تعرض لدى تفعيلها التنبيهات الواصلة، في حين أنها حاليًا تقوم بتعطيل الأصوات والاهتزاز فقط.

أخيرًا، ولتعطيل جميع التنبيهات والأصوات بشكل سريع (أثناء الاجتماعات مثلًا)، يمكنك وضع الهاتف على الطاولة بحيث تكون الشاشة نحو الأسفل وسيتوقف هاتفك عن إصدار أية أصوات أو اهتزازات. لكن يمكنك ضمن الإعدادات السماح بورود الاتصالات من أشخاص معينين كي تضمن ألا يفوتك أي اتصال هام قد ترغب بتلقيه في جميع الظروف.

حسنًا. هذه كانت أبرز ميزات Android P من مؤتمر جوجل اليوم. لن يصل نظام التشغيل بنسخته النهائية قبل تشرين الأول/أكتوبر القادم، لكن النسخة التجريبية Android P Beta أصبحت متوفرة اليوم لعدد من الأجهزة عبر الانضمام إلى برنامج Android Beta التجريبي.

ما رأيك بالميزات الجديدة؟ دعنا نعرف ضمن التعليقات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق Satya Nadella يؤكد أن مايكروسوفت تقوم باستثماراتٍ مُكثّفة في ألعاب الفيديو
التالى تسريبات جديدة عن هاتف جالكسي نوت 9 من سامسونج