أخبار عاجلة

هاتف HUAWEI P20 Pro يقدّم أفضل تجربة تصوير ليلي على الإطلاق

خبر صحفي- يعتبر الفارق بين صورة فوتوغرافية تم تصويرها بكاميرا احترافية وأخرى تم التقاطها باستخدام الهاتف المحمول أمراً واضحاً لا جدال فيه، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بالصور الليلية. كما يكون السبب الرئيسي لهذا التباين في الجودة بسيطاً إلى حد كبير: الضوء. فكمية الضوء، سواء كان طبيعياً أم اصطناعياً أو تم توفيره من خلال تعديل الإعدادات، هي ما يحدد جودة ومستوى الصورة.

ويتمثل التحدي الأبرز والأكثر وضوحاً في التقاط الصور الليلية بظروف الإضاءة المنخفضة أو المعدومة حتى. وتتسم مسألة التقاط الصور الليلية باستخدام كاميرا رقمية أحادية العدسة العاكسة (SLR) ذات ثمن باهظ أو كاميرا رقمية سهلة الاستخدام بكونها صعبةً للغاية، لذلك ليس هناك أي جدوى لمحاولة هذا الأمر باستخدام الهاتف المحمول لأنه عادةً ما ينتهي بنا المطاف مع صور ضبابية غير واضحة بدلاً من الصور فائقة الوضوح تحت السماء المليئة بالنجوم. ولكن أوضاع التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة والتصوير الليلي المبتكرة التي يوفرها هاتف HUAWEI P20 Pro قامت بتحدي كل هذه المصاعب لإنتاج بعض من الصور الليلية الأكثر حيويةً ووضوحاً وتفصيلاً على الإطلاق باستخدام الهاتف المحمول.

وباعتباره مجهزاً بنظام الكاميرا الثلاثي من ’لايكا‘، لا يكتفي هاتف HUAWEI P20 Pro بتوفير منظور جديد كلياً بالنسبة للمستهلكين فحسب، إذ أنه يقود اتجاه التصوير باستخدام الهاتف المحمول أيضاً، ويتخطى كافة تطلعات المستهلكين حول العالم بالنسبة للهواتف المحمولة بصورة تامة.

HUAWEI P20 Pro

عندما تقوم تقنية التعرف على المشهد والأغراض بالزمن الحقيقي بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في هاتف HUAWEI P20 Pro بالتعرف على مشهد تصوير ليلي، فإنها تقوم تلقائياً بتنشيط وضع التصوير الليلي التي توفر تجربة تصوير ذكية معززة، إذ يمكن لهذه التقنية – بحسب هواوي – أن تتعرف على أكثر من 500 سيناريو مختلف تتوزع على 19 فئة لتتيح للمستخدم اختيار المهارات المناسبة في الوقت المناسب.

وبعد تنشيط وضع التصوير الملائم، يحدد هاتف HUAWEI P20 Pro زمن التعرض الضوئي اللازم، والذي يتراوح بين 3 و10 ثانية استناداً إلى السيناريو المحدد.



HUAWEI P20 Pro

هل يحتاج زمن تعرض ضوئي من 3 ثوانٍ لاستخدام الحامل ثلاثي الأرجل؟ الجواب هو لا. يستخدم هاتف HUAWEI P20 Pro تكنولوجيا تثبيت الصورة باستخدام الذكاء الاصطناعي HUAWEI AIS من أجل التعرف على الأجسام مع خوارزمية ذكاء اصطناعي، ومن ثم يقوم بتصفية وتصحيح الصور كنتيجة للتحولات وحالات عدم الوضوح الناجمة عن عدم حمل الهاتف بثبات. وفي التجربة الفعلية، لا تفرض مسألة التقاط الصور الليلية متطلبات عالية بالنسبة للمستخدمين، طالما أن الأيدي لا تهتز بشكل كبير. وبشكل موجز، يعتبر وضع التصوير هذا سهل الاستخدام بالنسبة لجميع المستخدمين. وإن كنتم تتساءلون عن مدى روعة الصور الملتقطة في الوضع الليلي، فلنلق نظرةً على بعض العينات.

مع تكنولوجيا تثبيت الصورة الرئيسية، يمكن الهاتف المستخدمين من التقاط صورٍ ثابتة وواضحة ومفصلة للمشاهد المتحركة سريعة الإيقاع كالسيارات المتحركة، مما يضمن عدم تفويت لحظة التقاط الصور الجميلة.

وانطلاقاً من هذه الصور، يمكننا التأكد من أن هاتف HUAWEI P20 Pro الذي تم تشغيل كاميرته وفق وضع التصوير الليلي يوفر صوراً ليلية نابضةً بالحياة وواضحةً وتنطوي على الكثير من التفاصيل. ولا تشهد المنطقة المضاءة بشكلٍ جيد أصلاً أي تعرض مفرط للضوء أو إضاءة مبهرة. وبشكل عام، تعتبر مستويات الدقة والعرض والتحكم بالضوضاء في الصورة الأخيرة ممتازةً بجميع المعايير.

وبعد إجراء التجربة والمقارنة، يمكننا القول بأن وضع التصوير الليلي في هاتف HUAWEI P20 Pro يُعتبر أفضل وضع تصوير ليلي للهواتف المتنقلة الموجودة في السوق حالياً. ويمكننا أن نحصل على صور عالية الجودة بسهولة كبيرة من خلال عملية بسيطة وتلقائية في أغلب مراحلها. وبالنسبة للقطات الليلية، لا يحتاج HUAWEI P20 Pro لإجراء أي تحضيرات لتصويرها، حيث أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تقوم بتنشيط وضع التصوير الليلي تلقائياً في الخلفية، وجلُّ ما نحتاج للقيام به هو اختيار الزاوية الفنية المرغوبة للصورة والتقاطها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية