الروبوتات ذاتية التعلم يمكن استخدامها قريبًا لفحص المواقع النووية

الروبوتات ذاتية التعلم يمكن استخدامها قريبًا لفحص المواقع النووية
الروبوتات ذاتية التعلم يمكن استخدامها قريبًا لفحص المواقع النووية

Thinking Robot

هناك مخاطر واضحة لإرسال البشر لتفقد المواقع النووية، وخاصة إذا كانت تلك المواقع النووية تعاني من تسرب، أو تسربت بالفعل. هناك تدابير السلامة المعمول بها في محاولة لحماية البشر الذين يقومون بهذه الوظائف، ولكن من الواضح أن الروبوتات ستكون حلا مناسبا للقيام بمثل هذه المهمات في المستقبل.

ومع ذلك، لا تستطيع الروبوتات القيام بالكثير بنفسها، ولهذا السبب يقوم الباحثون بتطوير روبوتات ذاتية التعلم في محاولة لتحل محل المفتشين البشريين عندما يتعلق الأمر بتفتيش المواقع النووية. وجدير بالذكر أن فريقًا مكون من علماء الكمبيوتر من جامعة لينكولن تمكن من الحصول على منحة بقيمة 1.1 مليون جنيه إسترليني من أجل أبحاثهم والتي تتضمن إنشاء خوارزميات من شأنها أن تسمح للروبوتات بالتأقلم مع المشهد الطبيعي.



على سبيل المثال، أحد الروبوتات التي طورها هذا الفريق يستخدم ذراعين. ويمكن تركيب هذه الذراع على منصة محمولة والتحكم فيها عن بعد من قبل البشر، ولكن في نفس الوقت يمكن السماح لها بالعمل بنفسها للقيام بمهام معينة بحيث يمكن لمشغليها البشريين القيام بشيء آخر.

ووفقًا للأستاذ Gerhard Neumann، وهو أحد القادة في المشروع، فقد صرح بالقول : ” تنظيف النفايات النووية وإيقافها تعتبر من أكبر التحديات التي تواجه جيلنا الحالي والقادم، والتكاليف المتوقعة هائلة بحيث تصل إلى 200 مليار جنيه إسترليني لـ 100 سنة القادمة، وقد أظهرت الكوارث الأخيرة مثل كارثة فوكوشيما الأهمية الحاسمة لتكنولوجيا الروبوتات للرصد والتدخل، وهو أمر مفقود حتى الآن، مما يجعل عملنا أكثر حيوية “.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شركة كوالكوم تعمل على تطوير معالج جديد من أجل الساعات الذكية
التالى تقرير: مساعد جوجل الذكي هو المساعد الأكثر فعالية ودقة