كوالكوم تتجه إلى إطلاق رقاقات معالجة جديدة للأجهزة القابلة للارتداء

كوالكوم تتجه إلى إطلاق رقاقات معالجة جديدة للأجهزة القابلة للارتداء
كوالكوم تتجه إلى إطلاق رقاقات معالجة جديدة للأجهزة القابلة للارتداء

تعمل شركة كوالكوم على تطوير مجموعة جديدة من رقاقات المعالجة المخصصة للأجهزة القابلة للارتداء، ومن المفترض أن تصل هذه الرقاقات، والتي تمثل الجيل الثالث، خلال فصل الخريف.

خلال شهر مارس، قامت شركة جوجل بإجراء تغيير طال العلامة التجارية لنظامها التشغيلي للأجهزة القابلة للارتداء، بحيث تحول اسم النظام من أندرويد وير Android Wear إلى Wear OS، وذلك نظرًا إلى أن الشركة تميل أكثر فأكثر نحو تجنب استخدام علامتها التجارية الخاصة بها “أندرويد” على منتج لا يقتصر استخدامه على أجهزة أندرويد فقط.

وأثناء فعاليات مؤتمرها السنوي للمطورين Google I/O 2018، كشفت عملاقة البحث عن نسخة معاينة المطورين الثانية من نظامها للأجهزة القابلة للارتداء Wear OS المعتمدة على نظام Android P، والتي تضمنت دعمًا للإجراءات، مما يجعل الساعات الذكية أكثر فائدة، مع وضع توفير الطاقة المحسن الجديد.

المعضلة هنا أن معظم الساعات الذكية الرائدة منها والعادية ما تزال تستخدم نفس رقاقة المعالجة Snapdragon 2100 من كوالكوم، والتي يزيد عمرها عن عامين، ويبدو أن هذا الأمر قد يتغير قريبًا مع عمل شركة كوالكوم على تطوير مجموعة جديدة من رقاقات المعالجة المخصصة للأجهزة القابلة للارتداء.



ومن المفترض أن تصل هذه الرقاقات، والتي تمثل الجيل الثالث، خلال فصل الخريف، وذلك وفقًا لتأكيدات Pankaj Kedia، كبير مديري الأجهزة القابلة للارتداء في كوالكوم، بحيث أنها مصممة بشكل كامل من أجل توفير أفضل تجربة للساعات الذكية دون التضحية بأي إمكانيات، مع زيادة عمر البطارية.

وللتذكير، فقد استخدمت الدفعة الأولى من ساعات أندرويد وير رقاقة Snapdragon 400، والتي كانت بالأساس رقاقة مخصصة للهواتف الذكية مع تعديلات طفيفة للعمل على الساعات الذكية، ليتم بعد ذلك إدخال رقاقة Snapdragon 2100 الحالية، والتي حصلت على تعديلات أكثر بالمقارنة مع الجيل الأول من الرقاقات.

ومع الجيل القادم من الرقاقات، فإن الشركة تسعى إلى توفير نماذج متعددة تتناسب مع حالات الاستخدام المختلفة، وعلى سبيل المثال فإن هناك رقاقات تتميز بتضمنها نظام GPS، في حين تتضمن رقاقات أخرى تقنية LTE، بينما تحصل جميع الساعات الذكية على تقنيات البلوتوث والشبكة اللاسلكية واي فاي بشكل أساسي.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق Skype يتلقي ميزة تسجيل المكالمات بعد 15 عامًا من إطلاقه
التالى Xiaomi Mi Max 3 الجيل الثالث ببطارية 5500 ملم امبير