جي7 ثينك يوظف الذكاء الإصطناعي ليحقق أعلى مستويات سهولة الاستخدام

جي7 ثينك يوظف الذكاء الإصطناعي ليحقق أعلى مستويات سهولة الاستخدام
جي7 ثينك يوظف الذكاء الإصطناعي ليحقق أعلى مستويات سهولة الاستخدام

طرحت شركة إل جي إلكترونيكس هاتفها الذكي إل جي جي7 ثينك وهو أحدث طراز من تشكيلة هواتفها الذكية عالية المستوى ويمتاز بمجموعة واسعة من مزايا الذكاء الإصطناعي التي ترتقي بتجربة استخدام الهواتف الذكية.

يعتمد الهاتف جي7 ثينك على منصة الهواتف النقالة كوالكوم سنابدراجون 845، ويتضمن ذاكرة رام بسعة 4 جيجابايت أو 6 جيجابايت بالإضافة إلى سعة ذاكرة داخلية تبلغ 64 جيجابايت أو 128 جيجابايت تعمل كمخزن بيانات داخلي يفيد في تشغيل المهام والتطبيقات بسهولة فائقة.

ويأتي الجهاز مزود بشاشة عرض رائعة يبلغ مقاسها 6.1 بوصات، أي أنها تزيد بمقدار نصف بوصة تقريبًا عن شاشة الطراز السابق من سلسلة الهواتف ذاتها، لكنها تماثلها تمامًا من ناحية العرض ما يجعلها سهلة الاستخدام بيد واحدة.

يحمل جي7 ثينك صفات التصميم الأنيق الذي تمتاز بها السلسلة جي، فحافته المعدنية المصقولة تمنحه مظهرًا أنيقًا راقيًا يجذب الأبصار ويضيف إلى حسنه حُسنًا أنه مغطى من جانبيه الأمامي والخلفي بزجاج من نوع جوريلا5، وهو يعزز متانته أيضًا، ويشهد على ذلك أنه مصنف بالمعيار IP68 لمقاومة الغبار والمياه، بالإضافة إلى أنه مصمم لاجتياز اختبارات 14 MIL-STD 810G  التي يعتمدها الجيش الأمريكي لتقييم أداء الأجهزة في البيئات ذات المناخ أو الظروف القاسية.

كاميرا محسنة أكثر ذكاءً

يتمتع الهاتف جي7 ثينك بكاميرا أمامية محسنة بدقة 8 ميجابكسل، وكاميرا خلفية بدقة 16 ميجابكسل تلتقط الصور بدقة عالية غنية بالتفاصيل بزاوية قياسية أو بزاوية فائقة الاتساع، وبإمكان الكاميرا ذات الزاوية الواسعة أن تلتقط المناظر الطبيعية العريضة بتشوه أقل عند الحواف ما يضفي عليها جمالًا أكبر، بالإضافة إلى أنها تلتقط الصور الشخصية بوضوح أكبر وتبدو طبيعية أكثر مقارنة مع هواتف إل جي السابقة.

عززت إل جي مزايا الذكاء الإصطناعي لكاميرا هذا الهاتف بعد أن أطلقتها لأول مرة في الجهاز LG V30S ThinQ  وتقدم في الجهاز الجديد 19 وضعًا للتصوير بعد أن كانت ثمانية أوضاع في الجيل السابق ليحظى المستخدم بمزيد من اللقطات المحسنة.

ينتقل الهاتف جي7 ثينك بالقدرة على التقاط الصور الفوتوغرافية في الإضاءة المنخفضة إلى مستوى جديد تمامًا بالاعتماد على كاميرا سوبر برايت الجديدة التي تلتقط الصور بسطوع أعلى بأربع مرات في الإضاءة المنخفضة، فمن خلال تجميع البكسلات والمعالجة البرمجية تعمل خوارزمية الذكاء الإصطناعي على تعديل إعدادات الكاميرا تلقائيًا للتصوير في مستويات الإضاءة الخافتة.

أضافت إل جي مزايا جديدة ليصبح التصوير أكثر متعة، فمثلًا في وضع لايف فوتو تلتقط الكاميرا الصورة قبل ثانية واحدة وبعد ثانية واحدة من الضغط على زر المصراع لتسجل لحظات أو تعابير وجه غير متوقعة أو مرحة تفوت المستخدم عادة، وتستخدم ميزة الملصقات التعرف على الوجوه لإنشاء إضافات ممتعة على الصورة ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد مثل النظارات الشمسية وعصابات الرأس وتعرض مباشرة على الشاشة.

ومن المزايا الجديدة في سلسلة جي، وضع البورتريه الذي ينتج صورًا محترفة بخلفيات ضبابية التركيز ما يبرز الشيء الذي تركز عليه في الصورة. ويمكن للمستخدم تطبيق هذا المظهر باستخدام زاوية العدسة القياسية أو فائقة الاتساع ما يتيح لعشاق التصوير خيارات إبداعية أكثر تقدمًا.

أسهل وأذكى بالاعتماد على الذكاء الإصطناعي

الهاتف جي7 ثينك من أوائل الهواتف الذكية التي توفر مزايا عدسات جوجل بصورة مدمجة مسبقًا فيها، حيث تقدم عدسات جوجل طريقة جديدة للبحث باستخدام الذكاء الإصطناعي والرؤية الحاسوبية، وتتوفر ميزة عدسات جوجل ضمن مساعد جوجل وصور جوجل وهي أداة تتعرف على الكائنات في الصورة بالاستفادة من كاميرا الهاتف الذكي والذكاء الإصطناعي وتعلم الآلة، لتقدم مزيدًا من المعلومات عنها سواء كانت معالم سياحية أو نباتات أو حيوانات أو كتب بالإضافة إلى التعرف على النصوص.

وهكذا بإمكانك زيارة المواقع الإلكترونية أو إضافة بطاقة أعمال إلى جهات الاتصال أو إضافة أحداث إلى التقويم أو البحث عن وجبة في قائمة مطعم، وكل ذلك مباشرة من عدسة جوجل.

يوجد مفتاح إطلاق وظائف الذكاء الإصطناعي في الهاتف جي7 ثينك أسفل زر ضبط ارتفاع الصوت مباشرةً، ويؤدي النقر مرة واحدة على المفتاح إلى تشغيل مساعد جوجل أما النقرتان السريعتان فتشغلان عدسة جوجل، ويمكن للمستخدم أيضًا الضغط باستمرار على هذا الزر والبدء في التحدث إلى مساعد جوجل على الفور.

ويستطيع مساعد جوجل استخدام ميزة التعرف على الصوت من مسافة بعيدة، Super Far Field Voice Recognition، وميكروفون الهاتف الذكي شديد الحساسية، ليتعرف على الأوامر الصوتية من مسافة تصل حتى خمسة أمتار.



وبإمكانه تمييز الأوامر عن ضوضاء الخلفية، ما يجعل الهاتف بديلًا رائعًا لمكبر الصوت المنزلي المزود بالذكاء الإصطناعي الذي يستطيع تمييز الأوامر الصوتية حتى في أجواء الضوضاء الناتجة عن تشغيل التلفاز، وازدادت مجموعة أوامر مساعد جوجل في الهاتف بحيث يتمكن المستخدم من تنفيذ مزيد من المهمات بالاعتماد على صوته فحسب.

شاشة جي7 ثينك فائقة السطوع تتألق أمام الأجهزة المنافسة

أول ما يلاحظه العملاء في الهاتف جي7 ثينك شاشته بدقة كيو إتش دي الجديدة 3120 × 1440 التي يبلغ مقاسها 6.1 بوصة، وهي شاشة مشاهدة كاملة بنسبة باعية تبلغ 19.5:9، وحافة سفلية بعرض أقل بنسبة 50 في المئة تقريبًا من الطراز السابق إل جي جي6.

وتمتاز بتقنية إل جي الجديدة لشاشات الكريستال السائل، سوبر برايت ديسبلاي التي تولد سطوعًا متفوقًا في السوق بقوة 1000 شمعة لتظهر الألوان بنسبة 100 وفق معيار DCI-P3، فيسهل رؤية محتواها حتى تحت ضوء الشمس المباشر.

وبناء على نوع المحتوى الذي تعرضه الشاشة تضبط في وضع من ستة أوضاع مختلفة، السيارات والبيئة والسينما والرياضة والألعاب ووضع الخبراء، وعند ضبط الهاتف على الوضع التلقائي، يعمل على تحليل المحتوى تلقائيًا -سواء كان ألعابًا أو صورًا فيضبط الإظهار على الشاشة وفق ذلك ويقلل استهلاك الطاقة، ويمكن للمستخدم ضبط الصورة بدقة أكبر عبر تعديل درجة حرارة الشاشة ومستويات الألوان الأحمر والأخضر والأزرق.

أما الشاشة الثانية الجديدة لهذا الهاتف الذكي فتقدم خيارات إعداد مرنة لتناسب أذواق المستخدمين وأسلوبهم، إذ يمكن توسيعها تمامًا بالكامل لتبدو بلا حافة أو يمكن ضبطها بطريقة أكثر تقليدية فيكتم تمامًا شريط الإشعارات ويصبح باللون الأسود، وبإمكان المستخدم تغيير لون شريط الإشعارات إلى لون آخر تمامًا وفق تفضيلاته الشخصية.

تجربة صوتية لا مثيل لها في الهواتف الذكية

تعرف إل جي بأنها توفر تجربة صوتية لا تضاهى على هواتفها الذكية، ويحافظ الهاتف جي7 ثينك على هذه السمعة بابتكارات صوتية مميزة لا مثيل لها في هذا القطاع، فلأول مرة يستثمر مكبر الصوت بوم بوكس المساحة الداخلية للهاتف كحجرة تضخيم ليتج ضعف صوت الهواتف الذكية التقليدية دون الحاجة إلى مكبرات صوت خارجية، وعند وضعه على سطح أو صندوق صلب، يستخدم الهاتف الذكي غرفة الرنين الخاصة به كمكبر صوت لتضخيم صوت الباص بصورة أكبر.

ويعد الهاتف أول هاتف ذكي يعتمد على ميزة DTS: X لتوليد صوت ثلاثي الأبعاد لجميع أنواع المحتوى مع السماعات حتى للمحتوى ذي 7.1 قناة صوتية مع سماعات الأذن.

ومتابعة لتراث إل جي في مستوى الصوت الرائع لهواتفها الذكية، زودت الهاتف بمحول هاي فاي  رقمي تشابهي رباعي ليحصل المستخدم على صوت غني جدًا عند اقترانه بسماعات أذن عالية المقاومة.

وقال هوانج جيونج هوان، رئيس شركة إل جي للاتصالات النقالة: “يركز تصميم الهاتف النقال جي7 ثينك على الأساسيات ويمثل إطلاقه افتتاح فصل جديد في عمر شركتنا، ويجمع بين وظائف الذكاء الإصطناعي مع مزايا الهواتف الذكية ليكون الجهاز الأكثر راحة من إل جي”.

ستطرح إل جي الهاتف جي7 ثينك خلال الأيام المقبلة في كوريا الجنوبية، تليها الأسواق الرئيسة في أمريكا الشمالية وأوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا، وستعلن عن تفاصيل السعر وأماكن الشراء محليًا في أقرب وقت حين يصبح متوفرًا في تلك الأسواق.

 

جي7 ثينك يوظف الذكاء الإصطناعي ليحقق أعلى مستويات سهولة الاستخدام

السابق 1 من 2 التالي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين