أخبار عاجلة

المشرعون الأمريكيون يرفضون خطة الرئيس دونالد ترامب لمساعدة شركة ZTE

المشرعون الأمريكيون يرفضون خطة الرئيس دونالد ترامب لمساعدة شركة ZTE
المشرعون الأمريكيون يرفضون خطة الرئيس دونالد ترامب لمساعدة شركة ZTE

ZTE Company

لقد كانت الأسابيع القليلة الماضية عصيبة بالنسبة لشركة ZTE. لقد منعت وزارة التجارة الأمريكية مؤخرًا شركة ZTE من الحصول على المكونات من الشركات الأمريكية لمدة سبع سنوات. ما يعنيه هذا للشركة الصينية الرائدة في مجال صناعة الهواتف الذكية هو أنه لم يعد بإمكانها شراء المعالجات من شركة كوالكوم، وربما قد تفقد رخصة الأندرويد أيضا. ومنذ ذلك الحين، قامت شركة ZTE يإيقاف أنشطتها التجارية الأساسية، ولكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في الأونة الأخيرة بأنه يعمل مع الرئيس الصيني من أجل إعادة شركة ZTE إلى السكة الصحيحة. وقد رفض المشرعون في الولايات المتحدة الأمريكية خطته للقيام بذلك.

تم فرض الحظر على شركة ZTE بعد أن تبين بأنه إنتهكت تسوية سابقة في قضية إنتهاك العقوبات الإقتصادية المفروضة على إيران وكوريا الشمالية والتي خسرتها قبل عامين. وبالنسبة إلى الشركة الصينية المصنعة للهواتف الذكية المزودة بمعالجات كوالكوم، فإن هذا الحظر يعني أنها وصلت إلى نهاية الطريق.



قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر تغريدة في الأسبوع الماضي يؤكد فيها أنه يعمل مع الرئيس الصيني للسماح بعودة شركة ZTE إلى العمل، مضيفًا أنه تم إصدار تعليمات إلى وزراء التجارة لتحقيق ذلك. ومع ذلك، فقد رفض المشرعون في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم أي خطة من قبل الرئيس الأمريكي لتخفيف القيود على شركة ZTE حيث وصفوا الشركة بالتهديد الأمني وتعهدوا بعدم التخلي عن أي قانون يضغط على الشركة الصينية.

وقد أعرب بعض أعضاء الكونغرس عن تحفظاتهم على الخطط بشكل خاص لأنهم مستمرون في الضغط من أجل فرض المزيد من القيود على الشركة الصينية. والآن يبقى أن نرى كم الوقت سننتظر حتى تؤدي المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين إلى نتيجة تسمح لشركة ZTE بالعودة إلى العمل.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة