ARM تكشف عن معالجاتها الجديدة بدعم الجيل الخامس

ARM تكشف عن معالجاتها الجديدة بدعم الجيل الخامس
ARM تكشف عن معالجاتها الجديدة بدعم الجيل الخامس

أعلنت شركة ARM عن معالجات جديدة والتي تشمل وحدة المعالجة المركزية Cortex-A76 ووحدة معالجة الرسومات Mali-G76 ووحدة معالجة الفيديو Mali-V76 التي تستهدف أجهزة المحمول المتطورة وأجهزة الحواسب المحمولة، وفي حين أن الشركة تعد بتقديم الدعم المعتاد للأداء والكفاءة مع المعالجات بمجرد ظهورها في الأجهزة التي سيتم إطلاقها في عام 2019، يبدو أن الكثير من التحسينات سيتم إجراؤها مع التركيز على دعم الجيل الخامس.

ومن المتوقع أن يبدأ الإصدار الجديد لشبكة الجيل الخامس في وقت لاحق من هذا العام او مع بداية العام القادم، والتي ستحقق سرعات أعلى ووقت استجابة أقل للأجهزة النقالة. ووفقًا لما قاله رينيه هاس، رئيس مجموعة منتجات IP من ARM، فإن المزايا الموعودة من الجيل الخامس ستحتاج إلى أداء أفضل وعمر أطول للبطارية من المعالجات التي ستعمل على أجهزة المجهزة بقدرة الجيل الخامس، وأضاف هاس “نحن نؤمن بأن خط الإنتاج هذا سيشق طريقه إلى أجهزة الجيل الخامس”.

وعلى وجه التحديد، تعّد وحدة المعالجة المركزية Cortex-A76 الجديدة من ARM بمثابة أداء الحاسب المحمول داخل الهاتف الذكي، حسب ما وصفه هاس. وبالمقارنة مع معالج Cortex-A75 الحالي، فإن المعالج الجديد سيحقق زيادة بنسبة %35 في الأداء مع زيادة كفاءة البطارية بنسبة %40. ومن المفترض أن تكون مكاسب الأداء أكبر في الحواسب المحمولة، حيث تعد ARM بتحسين مضاعف مقارنة بالأداء الحالي.

من المتوقع أن يقوم معالج رسومات Mali-A76 الذي تم الكشف عنه مؤخراً بتحسين أداء الألعاب عبر تقنية 1.5X على الأجهزة الحالية، وفقاً لـ ARM. ومن المفترض ان تسمح مساحة الألعاب الإضافية بإتاحة الفرصة لأصحاب التطبيقات لجلب المزيد من تجارب الألعاب عالية الجودة إلى الأجهزة المحمولة. وقال راهول براساد، مدير منتج لجهود الواقع الافتراضي والواقع المعزز من جوجل، ان وحدة معالجة الرسومات الجديدة قد قدمت رسومات بجودة وحدة التحكم، وسيتمكن مستخدمي الهواتف من اللعب لفترة أطول بفضل تحسين كفاءة استخدام الطاقة.



أما بالنسبة لوحدة معالجة الفيديو Mali-V76، فهي قادرة على فك تشفير فيديوهات 8K بمعدل 60 إطارًا في الثانية، أو دعم أربعة تيارات 4K بمعدل 60 إطارًا في الثانية. ويعتبر هذا أكثر من كافٍ للتعامل مع متطلبات بث الفيديو المباشر، ومن المفترض أن يتم دعم الطلب المتزايد على تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز ذات الدقة العالية.

لن تستهدف معالجات ARM الأخيرة الهواتف الذكية فقط، فقد تم تصميمها لتتناسب مع أجهزة الحواسب المحمولة أيضًا، ولا سيما الحواسب المحمولة التي تعمل بنظام Windows 10 والتي تعد بالتوصّل إلى تقنية LTE وعمرًا أطول للبطارية.

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فيديو من سامسونج يؤكد أن جالاكسي نوت 9 سيدعم ذاكرة 1 تيرابايت
التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين