أمازون متهمة باستغلال العمال في مصانع تصنيع منتجاتها

أمازون متهمة باستغلال العمال في مصانع تصنيع منتجاتها
أمازون متهمة باستغلال العمال في مصانع تصنيع منتجاتها

اعترفت عملاقة التجارة الإلكترونية الأمريكية أمازون بأن الآلاف من الموظفين المؤقتين الذين يقومون بتصنيع منتجاتها مثل مكبرات الصوت الذكية Echo وأجهزة القراءة الإلكترونية Kindles في الصين قد تم توظيفهم ودفع أجورهم بطريقة غير قانونية، حيث أصدرت الشركة بيانًا يعبر عن أسفها حول القضايا المثيرة للقلق، وذلك بعد تحقيق أجرته صحيفة الأوبزيرفر Observer ومنظمة مراقبة العمل الصينية China Labor Watch الواقع مقرها بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة حول ظروف العمل غير الأخلاقية وغير القانونية في مصنع المورد في هينجيانج Hengyang.

ودعت مجموعة المراقبة شركة أمازون إلى تحسين ظروف عمال المصانع في الصين الذين يقومون بتصنيع أجهزتها، مجددين الانتقادات التي تقول أن الرئيس التنفيذي للشركة جيف بيزوس أصبح أغنى رجل في العالم على ظهر العمال ذوي الأجور المنخفضة، حيث نشرت منظمة مراقبة العمل الصينية تقريرًا في مطلع الأسبوع بعد تحقيق استمر لمدة تسعة أشهر حول ظروف العمل ضمن مصنع في مدينة هينجيانج Hengyang مملوك لشركة هون هاي للصناعات الدقيقة المعروفة باسم فوكسكون Foxconn التي تصنع منتجات أمازون.

وقدم هذا التقرير أول لمحة من نوعها حول ما يحصل خلف الكواليس، وكيفية إنتاج شركة أمازون لأجهزة مكبرات صوت منزلية ذكية بكلفة أقل من 40 دولار أمريكي، حيث كشفت شركة أمازون أن لجنة تابعة لها قامت في شهر مارس/آذار بزيارة مصنع فوكسكون ووجدوا أن المصنع قد قام بتوظيف عدد كبير من العمل بشكل غير قانوني ولم يكن يدفع لهم بشكل صحيح مقابل العمل الإضافي.

ووجد التحقيق أن أكثر من 40 في المئة من الموظفين في مصنع فوكسكون كانوا من الموظفين المؤقتين المعرضين لبيئات عمل شاقة وظروف تنتهك القانون الصيني، حيث يجري دفع أجور ساعات العمل الإضافي بالساعة العادية بدلًا من الأجور التي يفرضها القانون الصيني، ولا يحصل هؤلاء الموظفين على إجازة مرضية مدفوعة، ويمكن تسريحهم بدون أجر خلال فترات عدم الإنتاج، وذلك على الرغم من قيام الصين بتغيير قوانين العمل في البلاد عام 2014 لمحاولة منع الشركات من استغلال العمال المؤقتين لخفض تكاليف الإنتاج.

وقالت أمازون في بيان لها: “تأخذ أمازون على محمل الجد التقارير التي تتحدث عن انتهاكات كبيرة لحقوق العاملين والموظفين ضمن مصانع موردينا”، وفي حالة مصنع هينجيانج التابع لفوكسكون فقد أوضحت أمازون أن آخر مراجعة لها في شهر مارس/آذار 2018 حددت اثنين من المسائل التي تثير القلق، حيث طلبت على الفور بخطة عمل تصحيحية من فوكسكون لهذا المصنع، مع شرح مفصل لطريقة إصلاح المشكلات التي تم تحديدها، مع إجراء عمليات تقييم منتظمة لمراقبة التنفيذ والامتثال من قبل المورد، مع التزامها بضمان حل هذه المشكلات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:



ويكشف التحقيق أيضا أن عمال هينجيانج يحصلون على أجر أقل بكثير من عمال فوكسكون في المدن الصينية الأخرى، إذ يحصل العامل في هينجيانج على أجر شهري يبلغ 275 دولار أمريكي، في حين يحصل العامل في مصنع شنتشن التابع لفوكسكون المخصص لتصنيع منتجات آبل على 375 دولار أمريكي، كما حصل التحقيق على إثباتات تتعلق بإجبار العمال على العمل الإضافي لمدة تصل إلى 100 ساعة خلال شهر واحد، بدلًا من 36 ساعة التي يسمح بها القانون.

وتقدر قيمة ثروة جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون بنحو 111 مليار دولار أمريكي، في حين تقدر قيمة ثروة تيري جو Terry Gou، الرئيس التنفيذي لشركة فوكسكون بنحو 8.1 مليار دولار أمريكي، ووجد التحقيق أن العديد من العمال يكسبون حوالي 310 دولار أمريكي في الشهر، أي أقل من نصف الأجر المعيشي الوطني البالغ 700 دولار أمريكي، والذي تم حسابه للصين من قبل تحالف الأجور في آسيا.

وكتب لي Li Qiang، المدير التنفيذي لمجموعة China Labor Watch خلال الشهر الماضي رسالة إلى جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون يشير فيها إلى أن التحقيق قد وجد انتهاك لقانون العمل الصيني، حيث تستخدم فوكسكون عددًا كبيرًا من الموظفين المؤقتين وتنتهك مصالح العمال عبر هذه الأمر، وأن هذه الممارسة في حد ذاتها تعتبر غير أخلاقية وغير قانونية، وأنه يآمل في أن يتمكن من إجبار الموردين على تحسين أوضاع تصنيع منتجات أمازون وجعلها تتم في ظل ظروف أخلاقية، وأضاف أن استخدام الموظفين المؤقتين مصمم لتوفير المال، حيث يعمد المصنع إلى توظيف هؤلاء العمال كوسيلة لخفض تكاليف التصنيع.

وقالت فوكسكون من جانبها إن لدى الشركة سياسة صارمة تتعلق بعدم التعليق على الأمور المتعلقة بالعملاء الحاليين أو المحتملين أو أي من منتجاتهم، وأضافت في بيان لها أنها توفر بيئة عمل إيجابية وملتزمة بضمان التزام جميع جوانب أعمالها بمعايير الصناعة، وأنها تعمل بجد من أجل الامتثال لجميع القوانين واللوائح ذات الصلة في جميع الأسواق التي تعمل فيها، وأن هناك عمليات تدقيق منتظمة تتم، وأنه في حال تم تحديد مخالفات فإنها تعمل على تصحيحها فورًا.

تجدر الإشارة إلى تعرض شركة أمازون لانتقادات كبيرة خلال الأشهر الأخيرة فيما يتعلق بممارساتها مع العاملين لديها ضمن الولايات المتحدة، حيث وجد تقرير حديث أن مستودعات الشركة تعتبر واحدة من أخطر أماكن العمل في أمريكا، وأن عمالها في المستودعات غالبا ما يعملون ضمن ظروف سيئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الإعلان رسميا عن الهاتف Nokia X7 مع شاشة بحجم 6.1 إنش، وكاميرا مزدوجة وبطارية بسعة 3400mAh
التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة