الإمارات تنوي استبدال نوافذ الطائرات بكاميرات من الألياف الضوئية

الإمارات تنوي استبدال نوافذ الطائرات بكاميرات من الألياف الضوئية
الإمارات تنوي استبدال نوافذ الطائرات بكاميرات من الألياف الضوئية

إذا كنت مسافرًا على متن طيران الإمارات في رحلتك القادمة فقد تجلس بجوار نوافذ افتراضية غير التي تعودت عليها، بهذه الخطوة لن يهمك إذا كنت تجلس بجوار النافذة أو بعيدًا عنها فالأمر سيكون سيان.

 

تتطلع الشركة إلى التخلص من نوافذ الطائرات واستبدالها بشاشات أي نوافذ افتراضية، وقد صرح تيم كلارك رئيس شركة الخطوط الجوية الإماراتية للبي بي سي يوم الأربعاء الماضي أن التخلص من النوافذ يعني التخلص من نقاط الضعف الموجودة في جسم الطائرة فالطائرة بدون نوافذ ستكون أخف بالتأكيد وهذا سيترجم إلى طيران بسرعة أكبر وحرق كميات أقل من الوقود.

 

لم تعلق شركة طيران الإمارات على طلب التعليق على موعد بدء الرحلات بدون نوافذ، فالأمر قد يشبه وجودك في أنبوب معدني يندفع عبر السماء بدون رؤية للبيئة المحيطة به، وما سيشاهده الركاب في المقصورة عبارة عن صور من الخارج والتي شتظهر لك عبر كاميرات الألياف الضوئية.

 



وقد أكد أحد المسؤولين أن جودة الصورة جيدة للغاية والتي قد تقترب لدقة العين المجردة، لذا فالأمر سيكون متعة لا مثيل لها، ومن المتوقع أن تكون هذه الطائرات من طراز “بوينغ 777-300ER”. برغم وجود تقنية رائعة مثل هذه فإن خبراء السلامة قد أعربوا عن قلقهم الشديد من هذه التقنية وذلك لأنه يتوجب على طاقم الطائرة النظر من خلال النوافذ الزجاجية في حالات الطوارئ وخاصة عند الهبوط الاضطراري وفتح الأبواب عند الإخلاء الفوري للركاب.

 

قد تُسبب التقنية شعورًا بالاختناق وذلك بالأخذ في الاعتبار خوف وقلق الكثيرين من مسألة السفر الجوي، وبالطبع لن تكون بديلًا آمنًا للنوافذ برغم فائدتها الكبيرة في مسألة كفاءة الوقود والوزن.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تفاصيل عن ثغرة فيسبوك الأمنية الأخيرة