كاسبرسكي: نصف سكان دولة الإمارات لا يحمون هواتفهم بكلمات مرور

كاسبرسكي: نصف سكان دولة الإمارات لا يحمون هواتفهم بكلمات مرور
كاسبرسكي: نصف سكان دولة الإمارات لا يحمون هواتفهم بكلمات مرور

قد يجد النشّالون في سرقة هاتف محمول أكثر مما كانوا يأملون بالحصول عليه في ظل عدم حرص 47 في المئة من سكان دولة الإمارات على حماية أجهزتهم المحمولة، ولجوء 25 في المئة منهم فقط إلى استخدام حلول الحماية من السرقة، وقد أثارت شركة كاسبرسكي لاب هذه المخاوف بعدما وجدت أن الأشخاص يتركون أجهزتهم بما فيها من مقادير كبيرة ومتزايدة من البيانات الثمينة، في متناول أي شخص.

ويعتمد الكثير من الناس اليوم على أجهزتهم المحمولة للوصول إلى الإنترنت وممارسة أنشطة مختلفة عليها، لذلك فقد يصبح فقدان هاتف محمول أو جهاز لوحي ما أكثر ضرراً وإزعاجاً من أي وقت مضى، على سبيل المثال، يقول 75 في المئة من الأفراد الذين شملهم استطلاع أجرته كاسبرسكي لاب حديثاً في دولة الإمارات إنهم يستخدمون الإنترنت بانتظام على هاتف ذكي، فيما يستخدم 36 في المئة منهم، حالياً، جهاز حاسوب لوحي بانتظام للاتصال بالإنترنت، وعلى هذا النحو، يتم تخزين أنواع عديدة من البيانات الثمينة على هذه الأجهزة، وتبادلها مع الآخرين من خلالها.

وقد أظهرت الدراسة الاستطلاعية أن أكثر من ثلث الأفراد 41 في المئة، على سبيل المثال، يستخدمون هواتفهم الذكية في الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والتي تتيح إمكانية الوصول إلى المعلومات المالية القيمة، وعلاوة على ذلك، يستخدم 65 في المئة من الأشخاص هواتفهم الذكية بانتظام للوصول إلى حسابات بريدهم الإلكتروني، فيما يقول 66 في المئة منهم إنهم يستخدمونها في أنشطة التواصل الاجتماعي، وكلا هذين الاستخدامين ينطويان على كميات هائلة من البيانات الحساسة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:



ولكن وجود الكثير من البيانات الثمينة على الأجهزة المحمولة لا يجعل الأشخاص، بالضرورة، حذِرين وآمنين، إذ أن 53 في المئة من المستخدمين فقط يحرصون على حماية أجهزتهم المحمولة، فيما لا يقوم بتشفير الملفات والمجلدات لتجنب الوصول غير المصرح به إليها سوى 14 في المئة من المستخدمين، لذلك، فوقوع هذه الأجهزة في الأيدي الخاطئة يجعل جميع هذه البيانات، من الحسابات الشخصية إلى الصور والرسائل وحتى التفاصيل المالية، متاحة لإساءة الاستخدام من قبل آخرين.

ويمكن كذلك أن يؤدي فقدان الأجهزة، حتى تلك المحمية بكلمات مرور، إلى عواقب خطرة، على سبيل المثال، يقوم أقل من نصف الأفراد 46 في المئة بإجراء نسخ احتياطي لبياناتهم، فيما يستخدم 47 في المئة منهم فقط مزايا الحماية من السرقة على أجهزتهم المحمولة، ما يعني عجز أصحاب هذه الأجهزة، على الأرجح، عن الوصول إلى معلوماتهم وحساباتهم الشخصية نتيجة لذلك.

وقال دميتري أليشين، نائب الرئيس لتسويق المنتجات لدى شركة كاسبرسكي لاب: “إن المستخدمين يرتبطون ارتباطاً وثيقاً بأجهزتهم المتصلة نظراً لأنها تتيح لهم الوصول إلى المعلومات من أي مكان وفي أي وقت، معتبراً أنها تتمتع بقيمة عالية تجعل المجرمين يرغبون في الحصول عليها، وأن ما يشجعهم أكثر على ذلك هو كون نصف الهواتف غير محمية بكلمات مرور، وثمّة أشياء بسيطة يمكن للجميع فعلها لتأمين أجهزتهم وبياناتهم، ويمكن للمستخدمين حماية معلوماتهم الشخصية وصورهم وحساباتهم عبر الإنترنت من سوء الاستخدام أو الفقدان عبر اللجوء إلى حماية الأجهزة المحمول بكلمات مرور، واستخدام حلول أمنية متخصصة تشمل الحماية من السرقة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية