هل يتفوق الـ PC على الـ Console في النهاية؟

منذ بداية انتشار أجهزة الكمبيوتر سواء أجهزة الـ PC أو اللابتوب انتشر معها مفهوم الـ Gaming، حيث أن عدد كبير من شباب ورجال اليوم قد نشأوا على ألعاب الفيديو ولهم معها ذكريات كثيرة، أنا كذلك وأعتقد أن كل من سيقرأ هذا المقال كذلك أيضًا. التطور التقني الملحوظ لأجهزة الكمبيوتر ومواصفاتها وكذلك زيادة عدد مستخدميها حول العالم جعلها واحدة من أكبر منصات الألعاب، بجانب أن هذا التطور لم يصل فقط إلى الأجهزة بل كذلك إلى مصنعي تلك الألعاب، مما جعل صناعة ألعاب الفيديو صناعة ضخمة تقدر قيمتها بالملايين وهذا أدى لظهور لون جديد من لأجهزة مثل Mek1 الذي يأتي بحجم صغير ومواصفات جبارة.

أجهزة الكمبيوتر بطبيعة الحال غير مخصصة بشكل كامل للألعاب، فهي يجب أن تكون مزودة بكروت شاشة قادرة على تشغيل الألعاب ذات الجرافيك العالي وعادة ما تكون من شركات مثل نفيديا ككارت GTX 1060 أو GTX 1080 او AMD ككارت RX Vega 56، على عكس أجهزة الـConsole مثل بلايستيشن و إكس بوكس، فكل ما يحتاجه الأمر بالنسبة للكونسول هو توصيله بشاشة تلفاز وبالإنترنت ومن ثم تحمِّل اللعبة وتبدأ في اللعب، لكن بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر فيجب أولًا أن ندرك الفرق بين الأجهزة العادية والأجهزة المخصصة للجيمنج:

 

الـ Gaming PC، Gaming Laptop والأجهزة العادية

لا يمكنك أن تجعل الرسّام ينحت لك، كذلك الأمر بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر، هناك فرق بين الأجهزة العادية وأجهزة الجيمنج مع أن كلاهما يتكون من نفس القطع الداخلية لكن الفرق الجوهري يكمن في أداء كل قطعة من القطع الداخلية وملائمته لتشغيل الألعاب، والمقصود بـ”الأجهزة العادية” هي الأجهزة الغير مخصصة لتشغيل الألعاب الحديثة، فقط تصفّح الإنترنت، تشغيل الوسائط والبرامج الأساسية واستخدامات أخرى عديدة، ولا يعني هذا بالضرورة أن تلك الأجهزة لا يمكنها تشغيل الألعاب بشكل عام، لكن المقصود هو الألعاب الحديثة والتي تحتاج إمكانيات معينة.

الـGaming PC أو الـGaming Laptop هي أجهزة مهيأة لتشغيل الألعاب ومصنعة لهذا الغرض مثل جهاز Zotac Mek1 الذي سنراجعه لاحقًا في هذه المقالة، وكما هو معلوم، أجهزة الـPC بشكل عام عادة ما يتم تجميعها جزء بجزء  خاصة من المختصين وأصحاب الخبرة، أما أجهزة اللابتوب فتباع بمواصفات معينة مع إتاحة إمكانية ترقيتها في بعض الموديلات وبعضها لا. سواء كنت ستقوم بشراء جيمنج لابتوب أو ستقوم بتجميع جيمنج بي سي، دعونا نتعرف عن تأثير كل من الذاكرة العشوائية (RAM)، المعالج (Processor) وكارت الشاشة (GPU) على الجيمنج:

·       تأثير الرام على تشغيل الألعاب:

عندما تقوم بتحميل لعبة ما من على الإنترنت أو أي طريقة أخرى فملفات اللعبة تكون بالكامل على الهارد، بمجرد تشغيل اللعبة يتم حفظ عناصر اللعبة داخل الرام، حيث أن الرام ما هي إلى ذاكرة -عشوائية-، وبطبيعة الحال أية كانت الذاكرة فلن تكون كافية لتشغيل لعبة، وهنا يأتي دور المعالج او البروسيسور.

·       تأثير البروسيسور على تشغيل الألعاب:

يقوم البروسيسور بمعالجة كل ما تقوم ما تقوم به أثناء لعبك أي التغييرات التي تحدثها على اللعبة مثل إنهائك لمرحلة من مراحل اللعبة وكذلك إدارة المحاكاة الخاصة باللعبة، ولهذا نجد أن الألعاب القائمة على المحاكاة الفيزيائية مثل لعبة “Kerbal Space Program” تحتاج إلى معالج قويي مقارنةً بالألعاب الأخرى، من أهم مهام البروسيسور أيضًا أنه يعمل على نقل المعلومات إلى البطاقة الرسومية (الفيجا) في معظم الألعاب.

اقرأ ايضًا: أي بطاقة رسومية يجب أن تقوم بشرائها؟ انفيديا أم AMD؟

·       تأثير كارت الشاشة على تشغيل الألعاب:

كارت الشاشة هو أهم عنصر في هذه المهمة وهذا ما يعرفه الجميع، ويكمن أثره في جزئين، أولًا هو أن يتم توليد عناصر (Assets) اللعبة الجرافيكية إلى الـVRAM وهذا لأن الـGPU لا يمكنك الولوج إلى ذاكرة الجهاز، لهذا يكون له ذاكرة مستقلة خاصة به -وهي الـVRAM-، وكلما أردت أن تكون جودة عناصر اللعبة الداخلية أعلى وجب عليك اختيار كارت ذو في رام أعلى.

من مهام البروسيسور أيضًا أن يخبر كارت الشاشة بما يجب فعله، حيث أن كارت الشاشة مسؤول فقط عن عملية الريندير التي تتم لكل ما تراه على الشاشة في حين أن البروسيسور يقوم بإخبار كارت الشاشة بما هو موجود فعلًا ويقوم بوصفه له ويقوم بتحويله لصورة يمكنك أن تراها، الأمر أعقد من هذا بكثير لكن كل ما أردت فعله هو أن أوضح لك كيف أن كافة أجزاء الجهاز يمكنها أن تؤثر في عملية الجيمنج وليس كارت الشاشة فقط كما يظن معظم الناس. نفس الآلية تنطبق على أجهزة اللابتوب بالتأكيد، إلا أن الـGaming PC يتيح لك فرصة اختيار كل جزء من أجزاءه بدقة لتصل للنتيجة التي تراها مناسبة، بعكس اللابتوب التي يأتي بمواصفات ثابتة عليك الاختيار بينها، لكن إن كانت المقارنة بين الـGaming PC والـConsole من سيربح؟

الـ Gaming PC والـ Console.. أيهما أفضل؟

لعلنا بدأنا في اهم جزء في هذا المقال لتونا وعليك أن تعلم أن تلك المقارنة إن آلت لتكون في صالح الـPC فهذا سيكون استناداً على الحقائق والمنطق وأن حرية الاختيار مكفولة لنا جميعًا على كل حال وأن الكمبيوتر شيء والكونسول شيء آخر تماماً، لكن لنقارن بينهم في بعض النقاط:



السعر مقابل القيمة

لطالما كان تجميع جهاز كمبيوتر مخصص للجيمنج أمر مكلف وهذا العامل جعل الـPC يخسر في كل مرة يقارن فيها بالكونسول مثل بلايستيشن و إكس بوكس، حيث أن الكونسول يمكن أن يكلفك 300$ أما الـGaming PC فيمكن أن يكلف آلاف الدولارات، لكن من ناحية أخرى فأسعار كروت الشاشة تقل مع الوقت -عالميًا على الأقل- وهذا ما عمد الشركات على فعله حتى لا يخسروا أمام الكونسول، فكارت GTX 1060 يكلفك حوالي 200$، والذي يشغّل عدد كبير جدًا من الألعاب الحديثة بدقة  1080pبـ60 إطار في الثانية، وهذا الكارت أفضل من الكارت الموجود بداخل بلايستيشن 4 برو طبقًا لبعض التجارب التي اُجريت عليه بجانب أن أجزاء الكمبيوتر يمكن أن تقوم بتحديثها كل بضع سنوات وهو أمر غير ممكن في أجهزة الكونسول.

الحصريات

فيما مضى كانت الحصريات لأجهزة الكونسول من أهم ما يميزه عن الـPC ويجعل هناك فرقًا كبيرًا بين كليهما، اليوم يمكنك الدخول على Steam ولعب كل من: Street Fighter V, Gears of War4, Forza Motorsport 7, Rise of the Tomb Raider, Axiom Verge, Killing Floor 2, Darkest Dungeon, Everybody’s Gone to the Rapture, Grow Home, Hotline Miami 2 وعشرات الألعاب الأخرى حتى Tekken 7 بجانب أن Final Fantasy XV في طريقها أيضًا إلى أجهزة الكمبيوتر، وهنا لا أقصد أن أرفع من سهم الـPC بل فقط أذكر بعض الحقائق، معظم الألعاب التي تم إطلاقها كحصريات للكونسول وصلت أو ستصل للـPC، حتى أن Sony قد أطلقت Playstation Now منذ فترة كخدمة تتيح لك ان تقوم بعمل Stream للألعاب على الـPC، لعل الحصريات الحقيقية الوحيدة لأجهزة الكونسول هي ألعاب مايكروسوفت وسوني منتجي الإكسبوكس والبلايستيشن على الترتيب.

المثير في الأمر أنه للـPC حصرياته أيضًا، مثل لعبة Civilization VI وكذلك فالـPC هو المعقل للأول للألعاب الاستراتيجية منذ سنوات عديدة، بجانب عديد من الألعاب الأخرى حيث أنه في تصنيف مثل الـShooting نجد كل من Unreal Tournament و Quake Champions، وفي تصنيف الـRPGs نجد Tyranny، Mount و Blade II.

ألعاب مجانية وأسعار أقل

بالنسبة للـPC Gamer فهو يدفع أقل في الألعاب، حتى الألعاب الحديثة تقل أسعارها في فترات وجيزة هذا بجانب عروض Steam، والأهم هو العروض والتخفيضات على مواقع مثل GOG وأمازون، بجانب أن التخفيضات التي تتم على أسعار ألعاب الكمبيوتر تتم بمبالغ كبيرة وفي فترات وجيزة والعكس بالنسبة للكونسول، كما أن الـPC يوفر لك مئات الألعاب المجانية المشهورة والمعروفة مثل Dota 2, Team Fortress 2, Path of Exile, Evolve، وبكل بساطة يمكنك إمضاء مئات وآلاف الساعات تلعب على جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون إنفاق جنيه واحد.

اقرأ أيضًا: أرخص تجميعه جهاز حاسب شخصي PC للألعاب

على كل حال، ستحتاج كمبيوتر

ما يُميل كفة الـPC في معظم المقارنات هو أنك ستحتاجه في جميع الحالات سواء بغرض الجيمنج أو لا، البعض قد يفضل أجهزة اللابتوب لكن على كل حال بعضنا يفضل أجهزة الكمبيوتر المعتادة، والنظرية المعتادة هنا أنك على كل حال ستحتاج جهاز كمبيوتر، فلماذا لا تضيف 200$ أو 300$ دولار إضافية وتجعله مناسب للألعاب أيضًا؟ كما أن التجميعة التي ستجمعها ستعطيك أداء عظيم في كافة المهام هذا كله بجانب الجيمنج، أما الكونسول فهو أداة لاستخدام واحد فقط وهو اللعب مهما تطور، خاصة مع وجود حلولًا أخرى لتصفح نيتفليكس وغيرها على التلفاز أبرزها الكرومكاست.

في المقارنة السابقة ربما يميل البعض إلى الـPC كمنصة للجيمنج، لكن الـPC حجمه كبير بينما اللابتوب ذو الحجم البسيط لن يقدّم الأداء الذي يمكن أن يقدمه لك كمبيوتر منتقى جيدًا، في نفس الوقت الكونسول له عيوبه وأهمها أنه للعب فقط، وهذا ينقلنا للتحدّث عن جهاز Zotac MEK1 والذي يسمى بالـPC Gaming Console والذي يجمع بين الحجم الصغير، الشكل الرائع ومميزات الهاردوير الجبّارة:

الكونسول PC : الجهاز Zotac Mek1

تصميم جهاز Mek1

يأتي جهاز Zotac Mek1 بشكل وتصميم رائعين بكل المقاييس، تصميم الجهاز سوف ينال اعجابك أيًا كان ذوقك، فالجهاز يأتي بأبعاد 16.5 في 16.3 في 4.7 إنش وبذلك هو نحيف جدًا وكذلك ليس بطويل أو عريض، في الجهة الامامية من الجهاز تجد لوجو سلسلة Mek ودرج يمكن فتحه وغلقه يحتوي على زر الباور وبورتات اليو اس بي 3، السماعة والمايك، ومن الجانبين يغطى الجهاز بالمراوح بتصميم في غاية الجمال، بجانب لمبات الليد والتي يمكنك إدارتها ببرنامج Spectra الخاص بالجهاز فيمكنك تغيير لون الإضاءة وكل ما يتعلق بها، بجانب أن الجهاز مرفق معه سنادات لتجعله واقفًا بشكل صحيح، من ناحية أخرى يمكن استخدام الجهاز بوضع أفقي أيضًا.

أداء جهاز Mek1 في الألعاب

يأتي الجهاز بكارت شاشة Nvidia GeForce GTX 1070 Ti  جيجابايت والذي تجعل الجهاز قادر على تشغيل كافة الألعاب الحديثة بدقة 1080p أو ربما أعلى، فعلى سبيل المثال لعبة Middle-earth: Shadow of Mordor تعمل على Mek1 بدقة 4K بإعدادات Medium، وتعرض ما يزيد عن 35 إطار في الثانية، أما عند رفع الإعدادات إلى High هبطت الإطارات إلى 31 إطار في الثانية ووصلت لما هو أقل من 3 على اعدادات Ultra، وكما ذكرنا قبلًا، الجيمنج لا يعتمد فقط على كارت الشاشة، فما هي مواصفات MEK1 بالكامل؟

يأتي الجهاز بمعالج Intel Core i7-7700 و 16 جيجابايت من الذاكرة العشوائية بجانب 240 جيجابايت من الذاكرة من نوع SSD وتيرابايت من نوع HDD، مما يجعل الجهاز ذو أداء جبّار من كافة النواحي سواء كان في الجيمنج أو الاستخدامات العادية، تخيّل أن هنا أكثر من 30 نافذة مفتوحة على جوجل كروم أحدهم يبّث فيديو بدقّة 1080p دون أي مشاكل! بجانب توفّر هارد SSD والذي يجعل علية نقل الملفات وقراءتها تحدث في ثوان معدودة. الجهاز يعطي أداءًا رائعًا من كافة النواحي، لكن يعيبه فقط أنه صعب الفتح أولًا، ثانيًا من الصعب ترقية المعالج لأن المبرّد الخاص به قد صمم خصيصًا لأجله أما الرام والهارد فيسهل ترقيتهم وكذلك الفيجا كونها واحدة من كروت زوتاك مصنعة الجهاز.

ملحقات الجهاز

يأتي بصحبة الجهاز كيبورد ميكانيكال عالي الجودة ومن الصعب الحصول عليه وحده، بجانب ماوس يحتوي على 4 أزرار يمكن تعديل وظائفهم وبالطبع كل من الماوس والكيبورد مخصصين للجيمينج، بجانب ماوس باد مرفقة، كما أن العلبة يأتي بها أنتينات إضافية لكي تستطيع التقاط شبكة وايفاي أفضل، من ناحية أخرى يأتي مع الجهاز برنامج Spectra الذي يتيح لك التحكّم في ألوان الإضاءة الموجودة في الجهاز نفسه بجانب الاطلاع على سرعة مروحة المعالج وكذلك حرارة المعالج وكارت الشاشة. الجهاز يباع بضمان لمدة عامين وضمان لمدة عام لملحقاته.

أنت، ماذا رأيك بالجهاز؟ وهل تظن أن الـPC يمكن أن يحل محل الكونسول بشكل كامل؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بمناسبة عطلة الصيف..تجميعة حاسوب جديدة للاعبين
التالى الروبوت “Cimon” ذو الوجه التفاعلي في طريقه الى محطة الفضاء الدولية