تقرير : صفحات الفيس بوك المزيفة اكبر مصدر للهجمات الالكترونية

تقرير : صفحات الفيس بوك المزيفة اكبر مصدر للهجمات الالكترونية
تقرير : صفحات الفيس بوك المزيفة اكبر مصدر للهجمات الالكترونية

أفادت شركة «كاسبرسكي لاب» بأن تقنياتها الخاصة بمكافحة التصيد استطاعت منع أكثر من 3.7 ملايين محاولة لزيارة صفحات تواصل اجتماعي احتيالية مزيفة، خلال الربع الأول من العام الجاري، مشيرة إلى أن 60% من تلك المحاولات كانت تتمّ عبر صفحات «فيس بوك» مزيفة.

وكشفت نتائج تقرير أصدرته الشركة، أمس، بعنوان «البريد غير المرغوب فيه والتصيّد في الربع الأول من 2018»، أن مجرمي الإنترنت لايزالون يبذلون كل ما في وسعهم لسرقة البيانات الشخصية.

وأوضح التقرير أن التصيّد عبر شبكات التواصل الاجتماعي شكل من أشكال الجريمة الإلكترونية التي تنطوي على سرقة البيانات الشخصية من حسابات مستخدمي هذه الشبكات، ممن يقعون ضحايا لهجمات التصيد، إذ يقوم المحتال بإنشاء نسخة من موقع الـ«ويب» الخاص بالشبكة الاجتماعية (مثل صفحة فيس بوك وهمية)، محاولاً أن يجتذب إليه ضحايا.



وأشار إلى أن موقع «فيس بوك» كان الأكثر تعرضاً للاستغلال من قبل المحتالين، الذين كثيراً ما كانوا يزيفون صفحات هذا الموقع في محاولة منهم لسرقة البيانات الشخصية عبر هجمات التصيّد.

وذكر التقرير أن هذه المحاولات تشكل جزءاً من توجه استمرّ طويلاً، مبيناً أنه في العام الماضي، أصبح «فيس بوك» أحد أهم ثلاثة أهداف لهجمات التصيّد بشكل عام، بنسبة 8% تقريباً، تلته شركة «مايكروسوفت» بنسبة 6%، ثم خدمة «باي بال» بنسبة 5%.

أما في الربع الأول من 2018، فإن «فيس بوك» جاء في صدارة الشبكات الاجتماعية الأكثر عرضة لهجمات التصيد، تلته خدمة VK (خدمة تواصل اجتماعي روسية عبر الإنترنت)، ثم موقع «لينكد إن».

  • تقارير

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مبيعات «ون بلس» تفوق هواتف آيفون وسامسونج