أخبار عاجلة
ظاهرة الانقشاع السريع قد تكشف أسرار المناخ -
المزاج السيء قد يساعد في أداء المهام اليومية -
Sony تعلن عن منصة PS4 Pro جديد للعبة Marvel’s Spiderman -
عرض جديد للعبة SoulCalibur 6 يؤكد عودة شخصية Voldo -

تيسلا تحقق هدفها بتصنيع 5000 سيارة Model 3 أسبوعيًا

تيسلا تحقق هدفها بتصنيع 5000 سيارة Model 3 أسبوعيًا
تيسلا تحقق هدفها بتصنيع 5000 سيارة Model 3 أسبوعيًا

أعلنت شركة تيسلا للسيارات الكهربائية عن نجاحها في تحقيق هدفها بتصنيع 5000 سيارة من طراز Model 3 خلال أسبوع واحد، حيث تمكنت من تحقيق هذا الهدف الذي وضعته منذ فترة لخط إنتاج السيارات قبل انتهاء الوقت المحدد بساعات قليلة.

أتمت السيارة رقم 5000 فحوصات الجودة النهائية في مصنع فريمونت في كاليفورنيا قبل ساعات قليلة من انتهاء الوقت المحدد وهو نهاية الربع الثاني للعام الحالي حسبما أعلن إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة.

منذ أن أعلنت شركة تيسلا عن سيارتها المميزة Model 3 رسمياً خلال حدث رائع أقيم في لوس أنجلوس، ساد سؤال واحد من بين المتابعين للشركة وهو هل ستتمكن من تصنيع هذا العدد الذي أعلنت عنه من السيارات، حيث أعلن إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة وقتها: “إن تيسلا ستقوم بتصنيع نصف مليون سيارة في عام 2018 – أي بزيادة مقدارها خمسة أضعاف عن عام 2017- وسيشمل ذلك تصنيع 5000 سيارة سيدان طراز Model 3 كل أسبوع.

لكن بعد شهور عانت الشركة من مشاكل في إنتاج هذا العدد وأفادت تقارير الإنتاج بوجود عجز في إنتاج سيارات تيسلا Model 3 واعترف ماسك أنه أخطأ في الأمر، ولمعالجة هذا اتخذ قرارًا بالإشراف على إنتاج  سيارات تيسلا Model 3 بنفسه لتعويض عجز الإنتاج، وتمت إعادة تعيين أهداف إنتاج السيارة وصياغتها ليؤجل تحقيق هدف إنتاج 5000 سيارة أسبوعيًا بحلول نهاية عام 2017 إلى نهاية الربع الأول من عام 2018 ثم تم تأجيله مرة أخرى إلى نهاية الربع الثاني من 2018.

أخيرًا حققت تيسلا هدفها المؤجل حيث أعلنت أنها أنتجت 5,031 سيارة سيدان Model 3 في الأسبوع الأخير من الربع الثاني لهذا العام،كما صنعت الشركة 1,913 سيارة طراز Model X، وهو ما جعل ماسك يتحدث عن شركته بأنها أصبحت شركة سيارات حقيقية قادرة على المنافسة في السوق بعد قدرتها على تصنيع هذا العدد أسبوعياً، وقد قام إيلون ماسك بنشر تغريدة يذكر فيها أن تيسلا استطاعت إنتاج 7000 سيارة خلال أسبوع، وهو يقصد بذلك إجمالي الأعداد التي تم إنتاجها من Model 3 و Model X.

لتحقيق هذا الهدف اضطرت تيسلا إلى اللجوء إلى بعض أساليب الإنتاج غير التقليدية وهو بناء خط تجميع ثالث، ومع اقتراب نهاية الربع الثاني قام ماسك بتحفيز العمال وتم بناء خط التجميع الجديد في خيمة ضخمة خارج المصنع الرئيسي في فريمونت بولاية كاليفورنيا لينتج هذا الخط ما يصل إلى 20 % من الـ 5,031 سيارة المنتجة خلال الأسبوع الماضي. ويقول خبراء سابقون في مجال الإنتاج إنهم لم يروا شيئًا من هذا القبيل أبدًا، وطرحوا أسئلة حول جودة التجميع، وعلى الجانب الآخر تصر تيسلا على أن السيارات القادمة من خط التجميع الثالث جيدة مثل تلك القادمة من الخط التقليدي.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:



ومع ذلك لايزال أمام تيسلا طريق طويل للحاق بكبار صانعي السيارات الذين يستطيعون إنتاج عدد أكبر من السيارات بدون أي مشاكل، حيث علق ستيفن ارمسترونج Steven Armstrong -مدير شركة فورد بأوروبا- على تغريدة إيلون ماسك بتغريدة أخري تؤكد قدرة شركة فورد على إنتاج 7000 سيارة خلال 4 ساعات فقط.

قام إيلون ماسك بإرسال رسالة بريد إلكتروني إلى موظفيه يتحدث فيه عن توقعات ببدء تصنيع 6,000 سيارة خلال الأسبوع الواحد ابتداءً من الشهر القادم، حسبما ذكر تقرير وكالة رويترز.

من جهتها قالت ميشيل كريبس محللة صناعة السيارات في Autotrader: “إن أسبوعًا واحدًا لتحقيق هدف إنتاجي هو مجرد البداية، حيث ستكون مهمة تيسلا في المستقبل هي تلبية أهداف الإنتاج والجودة بشكل روتيني ومستمر”.

يمثل هذا الانتصار البسيط خطوة مهمة في طريق تحقيق الهدف الحقيقي لتيسلا وهو تحقيق الربحية المستدامة. والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي تصنيع ما يكفي من سيارات Model 3 حتى تتجاوز إيرادات المبيعات تكلفة تشغيل المصنع، حيث قام ماسك مؤخرًا بتسريح تسعة بالمائة من قوة العمل في الشركة لخفض تكاليف الإنتاج.

عاني خط إنتاج سيارات Model 3، الذي بدأ في يوليو الماضي من العديد من المشكلات بما في ذلك المشاكل الناجمة عن الاعتماد المفرط على الأتمتة في خطوط التجميع، ومشاكل البطاريات، وغيرها من المشاكل.

ولقد جاء في بيان لتيسلا: “كانت الأشهر الاثني عشر الأخيرة صعبة ولم يكن الأمر سهلاً، ولكن النجاح الذي تحقق اليوم كان يستحق ذلك بالتأكد”. لقد وعدت تسلا بالفعل أنها ستصنع 6000 سيارة طراز Model 3 في الأسبوع بحلول نهاية شهر أغسطس القادم.

ومن المرجح أن تعلن تيسلا عن أرقام الإنتاج والتسليم لهذا الربع من العام خلال هذا الأسبوع، وسيراقب المستثمرون ذلك لمعرفة ما إذا كانت الشركة قادرة على الحفاظ على سرعة إنتاجها في نهاية الربع وزيادة الكفاءة لإنتاج السيارات وتحقيق الربح، وسيتعين عليها أن تثبت للمستثمرين أن بإمكانها المحافظة على وتيرة زيادة إنتاجها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جوجل ترد على اتهامها بالسماح لمطوري تطبيقات الطرف الثالث بقراءة رسائل جيميل
التالى تسريبات جديدة عن هاتف جالكسي نوت 9 من سامسونج