مرسيدس بنز الفئة G الجديدة تصل إلى الشرق الأوسط

مرسيدس بنز الفئة G الجديدة تصل إلى الشرق الأوسط
مرسيدس بنز الفئة G الجديدة تصل إلى الشرق الأوسط

استقبلت أسواق المنطقة سيارة مرسيدس بنز الفئة G الجديدة مع احتفالية مميزة أقيمت هذا الأسبوع في السركال أفينيو بدبي، وقدمت الأمسية هذا الطراز الأسطوري المميز، والذي ينطلق بقفزة نوعية نحو حقبة جديدة كلياً من حيث التكنولوجيا، في حين يتمسك بأصالته وإرثه الذي لا يضاهى.

وبالرغم من أنها خضعت لأكبر عملية تغيير في تاريخها، تحافظ مرسيدس بنز الفئة G الجديدة على تصميمها الأيقوني، وتبقى معياراً أساسياً للأصالة والصلابة والفخامة، وذلك من حيث مستويات الراحة والأمان، وتكمن أسفل هيكلها الكلاسيكي شديد الصلابة، أحدث التقنيات المتطورة التي تمنح سائقيها أداءً أفضل من أي وقت مضى.

ويقدم الطراز الجديد نفسه في أبهى صورة، سواء على الطرقات المستوية أو الوعرة، ومهما كانت ظروف القيادة، تمتاز هذه السيارة القوية بأداء مذهل، وبأنظمة متطورة للمساعدة، ناهيك عن قدرات التحكم الاستثنائية وجوانب السلامة المتكاملة.

وفي الوقت ذاته، تتناغم مجموعة من العناصر لتعزز من مقومات الراحة والرشاقة الانسيابية لحركة السيارة على أي سطح، مثل نظام التعليق الجديد، ووضعيات القيادة DYNAMIC SELECT بما في ذلك وضعية ” Desert” التي تم تصميمها خصيصاً لسيارة G 500 في الشرق الأوسط، ووضعية “G-Mode” الذكية للتحكم بنظام القيادة على الطرقات الوعرة، فضلاً عن الأقفال التفاضلية الثلاثة بنسبة 100 في المئة.

وقال لينارت مولر تويت، رئيس قسم التسويق والاتصال لسيارات مرسيدس بنز الشرق الأوسط: “ترقبت أسواق الشرق الأوسط بفارغ الصبر إطلاق الطراز الأحدث من الفئة G، وكونها واحدة من أولى الأسواق في العالم التي تستقبل هذه السيارة، نؤمن بأن العملاء هنا سيشعرون بالرضا التام عن تحسيناتها الجديدة، وخاصة الابتكارات المُصممة خصيصاً للمنطقة، إلى جانب أدائها المذهل الذي لا يُضاهى، ومستوى الراحة، وأنظمة الأمان ذات المستوى العالمي، وتبقى الفئة G أيقونة مميزة كما عهدناها، ولكن بقدرات أقوى ومزايا أفضل، وتتمسّك في الوقت نفسه بأصالتها الراسخة وشخصيتها المتفردة”.

أسلوب متجدد يواكب العصر

لطالما اعتبرت السيارة الفاخرة للطرقات الوعرة من مرسيدس بنز أيقونة تصميمية فريدة من نوعها منذ فترة طويلة، ومع أن الفئة G الجديدة تأتي بأبعاد أكبر من حيث الطول بمقدار 53 ملم، ومن حيث العرض بمقدار 121 ملم، لم يتغير شكلها الخارجي كثيراً منذ العام 1979، وتتبع بذلك فلسفة النقاء الحسي، ولا تزال في الوقت نفسه متمسكة بشخصية الإصدار الأصلي، وتستمر العناصر المميزة فيها، الآن وكما في السابق، بتلبية مهام محددة للغاية، وتمنح الفئة G كذلك مظهرها المتفرد، ولا تزال كل هذه الجوانب موجودة في الطراز الجديد، مثل المقبض الجذاب للباب، والصوت المميز للإغلاق، وشريط الحماية الخارجي القوي، والعجلة الاحتياطية المكشوفة على الباب الخلفي، وأضواء المؤشرات البارزة، وتتناغم هذه المزايا الاستثنائية مع الخطوط المنحنية لسيارة الطرقات الوعرة هذه لتحدد شكلها الخاص والمُلفت، مما يمنحها حضوراً أقوى على الطريق، وأيضاً على التضاريس الوعرة.

وتبدو الفئة G الجديدة الآن أكثر من أي وقت مضى وكأنها مصنوعة من قطعة واحدة، فجميع الأسطح لديها تصميم مشدود أكثر، ومسحوب بصورة أكبر، في حين أن جودة السطح ترتقي إلى مستوى أعلى بكثير، ويؤدي هذا إلى فجوات ضيقة ودقيقة جداً، وتحوّلات أكثر انسجاماً بين أجزاء السيارة، بالإضافة إلى ذلك، تشكّل أقواس العجلات والمصدات جزءاً لا يتجزّأ من الهيكل، وبالتالي لا تبدو وكأنها أجزاء مضافة.

التصميم الداخلي

بينما يحافظ الشكل الخارجي على الملامح الكلاسيكية المميزة، خضعت المقصورة الداخلية لسيارة مرسيدس بنز الفئة G لعملية إعادة تصميم أساسية حديثة، ومع شخصيتها القوية على الطرقات الوعرة، وتجهيزاتها الفخمة من الدرجة الأولى، لطالما جمع الطراز بين النقيضين وفي تناغم منقطع النظير، وبمقومات متكاملة من الوهلة الأولى، ومع أول لمسة كذلك، يتم استخدام المواد ذات الجودة العالية فقط، وتُستكمل كل التفاصيل الدقيقة يدوياً مع أقصى قدر من العناية.

ومع الدخول إلى أجواء الفئة G، يظهر أن العديد من مزايا التصميم من الخارج قد تم نقلها إلى المقصورة الداخلية، مثل شكل المصابيح الأمامية المستديرة التي تبدو في فتحات التهوية الجانبية، وتصميم المؤشرات المميزة الذي يظهر في شكل مكبرات الصوت، وتشمل أبرز سمات الطراز مقابض اليدين أمام الراكب الأمامي، والمفاتيح المزيّنة بالكروم للأقفال التفاضلية الثلاثة، وكلاهما نال تحسينات معززة بدقة متناهية، مع الاحتفاظ بهما كسمات مميزة.

وبتنسيقها بوضوح كبير وإعادة تصميمها بالكامل، تتضمن لوحة العدادات الرئيسية أقراص دائرية تناظرية بشكل الأنبوب وبتصميم أزلي ضمن التجهيزات القياسية، كما تمتزج فيها شاشتي العرض بقياس 12.3 إنش بصرياً ضمن مقصورة زجاجية واسعة أسفل الغطاء الزجاجي المشترك، وبعبارة أخرى، فإن محبي العدادات الكلاسيكية المستديرة لن يُصابوا بكل تأكيد بخيبة أمل في الفئة G الجديدة، ويمكن للسائقين الاختيار بين ثلاثة أنماط مختلفة للعرض، “كلاسيك”، “سبورت”، و “بروجريسيف”، وكذلك اختيار المعلومات والمشاهد ذات الصلة وفقاً لمتطلباتهم الفردية.

الأسطورة تتفوّق على نفسها

كان الهدف الرئيسي من التطوير هو إعادة تعريف جودة ومستوى التحكم على الطرقات المستوية والوعرة على حد سواء، وقد تم بلوغ هذا الهدف، فسيارة مرسيدس بنز الفئة G الجديدة تتمتع بأداء أفضل على الطرقات الوعرة، في حين أنها أكثر رشاقة وديناميكية وراحة على الطرقات المستوية مقارنة بطرازاتها السابقة، وذلك بفضل إطارها الهيكلي على شكل السلم، وأقفالها التفاضلية الثلاثة بنسبة 100 في المئة، والنطاق المنخفض عند الانتقال بالتروس إلى مستوى أقل على الطرقات الوعرة.

وجاء نظام التعليق الجديد من خلال التعاون بين مرسيدس بنز ومرسيدس AMG، والنتيجة هي نظام تعليق مستقل مع محور أمامي بعتبة مزدوجة إلى جانب محور خلفي شديد الصلابة، وتم تصميم المحور الأمامي الجديد بأسلوب قوي محكم بحيث يتم الحفاظ على الأداء الفائق والقدرات المميزة للطرازات السابقة على الطرقات الوعرة، بل والتفوق عليها جزئياً.

رشاقة وراحة وفخامة

لا تقتصر مواصفات سيارة مرسيدس بنز الفئة G فقط على الصلابة والتميز على التضاريس الصعبة، ولكن ديناميكيات القيادة والراحة المذهلة على الطرقات المعبّدة، وبفضل تصميم المحور الأمامي الجديد، فقد تم في الوقت نفسه تعزيز أداء الفئة G على الطرقات المستوية، وتتمتع الفئة G برشاقة كبيرة على الطريق، وتوفر راحة مطلقة، وتمنح السائق شعوراً أفضل للتوجيه.

وباستخدام نموذج رقمي، قام فريق التطوير على محاكاة دورة حياة المكونات الفردية والأنظمة المغلقة للتوصّل إلى الأجزاء التي يمكن استبدالها بمواد خام أخف وزناً، ونجحت هذه الجهود، إذ أن الفئة G يقل وزنها بحوالي 170 كجم، وتتمثّل وصفة النجاح بمزيج جديد من المواد التي تتألف من الفولاذ والألمنيوم بأنواع قوية وشديدة القوة، وفائقة القوة، بالإضافة إلى عمليات إنتاج محسّنة في مصنع “ماغنا شتاير” في النمسا، ويتم تصنيع هيكل الجسم الصلب الآن من أنواع مختلفة من الفولاذ، في حين يتم تصنيع الأجنحة وغطاء المحرك والأبواب من الألمنيوم.

ومع ذلك، فإن الكتلة الأقل لا تعني أبداً ثباتاً أقل، بل على العكس تماماً، لقد كان من الممكن زيادة الصلابة الالتوائية للإطار الهيكلي، وهيكل الجسم، ودعامات الهيكل بحوالي 55 في المئة، من 6,537 إلى 10,162 نيوتن/ درجة التفافية.

وضعية “G-Mode” الجديدة تمهّد الطريق نحو الصدارة بلا منازع

تعتبر وضعية “G-Mode” الجديدة واحدة من المتطلبات الأساسية لخصائص التحكم المحسنة على الطرقات الوعرة، وتتغيّر سيارة مرسيدس بنز الفئة G إلى وضعية “G-Mode” بصورة مستقلة عن وضعية القيادة المختارة حالما يتم تفعيل الأقفال التفاضلية الثلاثة أو عندما يعمل النطاق المنخفض للانتقال بالتروس إلى مستوى أقل على الطرقات الوعرة.

ويتكيّف مع وضعية الطرقات الوعرة هذه التخميد القابل للتعديل للشاسيه والتوجيه، وخصائص وحدة التسارع، وبالتالي تجنّب أي تبديلات غير ضرورية للتروس، ومما يضمن أقصى مستوى من التحكم والقدرات على الطرقات الوعرة، ويمكن للسائق الاستمتاع بكل إنش يجتازه حتى فوق التضاريس القاسية، ويشعر بردة فعل ممتازة لقدرات الجر على السطح.

ناقل حركة أوتوماتيكي جديد

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:



من أجل نقل القوة، يُستخدم ناقل الحركة الأوتوماتيكي 9G-TRONIC مع محوّل لعزم الدوران من أجل تلبية متطلبات أيقونة الطرقات الوعرة، ونجح فريق التطوير في تقليل أزمنة التبديل والاستجابة لناقل الحركة بـ 9 سرعات عبر تطبيق برنامج مخصص، ولا تقتصر مزايا النسب الأكبر لناقل الحركة على جعل القيادة أكثر هدوءاً وراحة خاصة عند سرعات المحرك المنخفضة، لكنها تساهم في الوقت ذاته في الحد من استهلاك الوقود.

سيارة G 63 القوية من مرسيدس AMG

تؤكد سيارة G 63 الجديدة مـن مرسـيـدس AMG عــلى مكـانـتـها المتـفــرّدة بين

سـيارات الأداء على الطرقات الوعرة، مع نظام القيادة القوي، ونظام التعليق AMG RIDE CONTROL المطور حديثاً، ووضعيات نقل الحركة المخصصة من AMG، والتصميم الداخلي الجديد مع مقصورة عريضة للقيادة.

وتحتضن سيارة G 63 الآن محرك التوربو المزدوج V8 بسعة 4.0 لتر من AMG بدلاً محرك التوربو المزدوج السابق V8 بسعة 5.5 لتر، ويولّد المحرك الجديد في هذا الطراز قوة قدرها 430 كيلووات “585 حصان”، ويوفر مستوى أقصى لعزم الدوران بمقدار 850 نيوتن متر عبر طيف واسع مـن دورات المحرك بـين 2.500 و3.500 دورة في الدقيقة، مما يمنح شعوراً بالتفوق والتميز بصورة عفوية، وتتباهى السيارة بتسارعها الخاطف من الثبات إلى 100 كم/ س في غضون 4.5 ثانية.

ويولّد المحرك ذو الثماني أسطوانات قوته مع عزم دوران شديد في جميع نطاقات السرعة، إلى جانب أقصى قدر من الكفاءة من حيث استهلاك الوقود ونسب الانبعاثات.

وتمنح مزايا التصميم المتكامل إطلالة متفرّدة لسيارة AMG G 63 الجديدة؛ مع الملامح الظلية للهيكل، والغطاء المتباهي للمحرك، ومفاصل الأبواب الخارجية، والمصابيح الأمامية المستديرة، ومؤشرات الاتجاه المعلّقة، والمقابض القوية للأبواب، وشرائط الحماية الشديدة مع أجزاء مضافة باللون الأسود اللامع جداً مع شعار AMG من الفضة، والعجلة الاحتياطية المكشوفة على الباب الخلفي مع غطاء فولاذي ونجمة مرسيدس ثلاثية الأبعاد.

ويكتسب الطرف الأمامي لسيارة G 63 رونقه الجذّاب من شبكة المبرد الخاصة من AMG، والمصد الأمامي من AMG مع منافذ جانبية كبيرة للهواء، وحواف من الإيريديوم الفضي غير اللامع، وتأتي المصابيح الأمامية ومؤشرات الاتجاه والمصابيح الخلفية بتقنية LED عالية الأداء ضمن التجهيزات القياسية.

نظام التعليق AMG RIDE CONTROL مع تخميد متكيّف قابل للتعديل

تقدم سيارة G 63 الجديدة أداءً أفضل عند قيادتها على الطرقات الوعرة، في حين أنها أكثر ديناميكية وراحة على الطرقات المستوية مقارنة بطرازها السابق، ويتجلّى انطباع القيادة الرشيقة بصورة ملموسة بفضل نظام التعليق، والذي أعيد تصميمه بالكامل من مرسيدس AMG، ويتضمن نوابض لولبية في كافة أجزائه، ويمتلك المحور الأمامي للمرة الأولى تعليق مستقل بعتبة مزدوجة، في حين يُستخدم في الجهة الخلفية محور صلب مع تعليق بخمس وصلات.

ويأتي نظام التعليق AMG RIDE CONTROL بخاصية التخميد المتكيّف القابلة للتعديل ضمن التجهيزات القياسية، ويعمل هذا النظام الأوتوماتيكي الكامل بالتحكم الإلكتروني على ضبط خصائص التخميد في كل عجلة حسب المتطلبات الحالية، مما يُحسّن من سلامة القيادة وراحة الركاب.

ويمكن للسائق عبر مفتاح محدد في الكونسول الوسطي أن يختار بين ثلاثة إعدادات مختلفة لخصائص التخميد، هي “كمفورت”، و “سبورت”، و “سبورت+”، وبالتالي تغيير تجربة القيادة فردياً من مريحة جداً إلى رياضية.

خصائص مميزة بلمسة واحدة

لأول مرة في تاريخ الفئة-G من مرسيدس AMG، يمكن ضبط خصائص القيادة بدقة متناهية بلمسة واحدة مع خمس وضعيات للقيادة على الطرقات المستوية، وثلاث وضعيات أخرى للقيادة على الطرقات الوعرة.

ومع وضعيات DYNAMIC SELECT الخمس للقيادة على الطرقات الوعرة، “سليبيري”، و “كمفورت”، و “سبورت”، و “سبورت+”، و “إنديفجوال”، تتراوح خصائص القيادة من الفعّالة والمريحة إلى الرياضية جداً، وكذلك مفتاح “M” للتبديل مباشرة إلى الوضعية اليدوية.

وتتوفر ثـلاث وضعـيات للـطـرقـات الـوعـرة هـي “سانـد” ، و”تـريل” و”روك”، وذلك عند القيادة على مسارات صعبة، ويمكن اختيار تلك الوضعيات بمفتاح التبديل DYNAMIC SELECT، وتسمح وضعية “تريل” بأقصى أداء على الأسطح الملساء والموحلة أو الزلقة، أما وضعية “ساند”، فتعمل على تعديل الخصائص لتوفير ديناميكيات رياضية وتحكم أفضل وقدرات للتوجيه على المسارات الرملية الطويلة أو الكثبان الصحراوية، وتتعامل وضعية “روك” مع التضاريس الصخرية الشديدة والأكثر تطلباً، لا سيما مع الاحتكاك الشديد للمحور والرفع المتكرّر لعجلة واحدة أو أكثر.

نظام إدارة الاسطوانة من AMG لوقف عمل الاسطوانة

جهّزت مرسيدس AMG محرك V8 في سيارة G 63 بنظام إدارة الاسطوانة من AMG لوقف عمل الاسطوانة، مما يعزز أكثر من جوانب الكفاءة، وفي نطاق الحمولة الجزئية، يتم وقف عمل الأسطوانات الثانية والثالثة والخامسة والثامنة، ليقل بذلك استهلاك الوقود بمعدل كبير.

وتعمل قائمة AMG الرئيسية في لوحة العدادات على إبلاغ السائق إذا كان نظام وقف عمل الاسطوانة قيد الاستخدام أم لا، وما إذا كان المحرك يعمل بنطاق الحمولة الجزئية أو الكاملة.

ناقل الحركة AMG SPEEDSHIFT TCT 9G مع أزمنة تبديل أقصر

تستخدم سيارة G 63 ناقل الحركة AMG SPEEDSHIFT TCT 9G، ويرتكز هذا الناقل على تطبيق خاص بالطراز لتحقيق أزمنة تبديل قصيرة جداً، وتسمح وظيفة التبديل المتعدد للانتقال بالتروس إلى مستوى أقل بمزيد من الاندفاعات العفوية للسرعة، في حين أن وظيفة التعشيق المزدوجة في وضعيات نقل الحركة “سبورت” و “سبورت بلس” تساهم في توفير تجربة انفعالية أكثر للقيادة، وتتيح الآلية المحددة للمحرك إمكانية التغيير السريع لتروس التعشيق.

ويمكن اختيار وضعية “يدوي” باستخدام مفتاح منفصل، ويستند تغيير التروس إلى الوضعية المختارة لناقل الحركة، إذ يمكن للسائق الآن تغيير تروس التعشيق باستخدام المقابض على عجلة التوجيه، علاوة على ذلك، يبقى ناقل الحركة في نطاق ترس التعشيق المحدد، ولا ينتقل إلى مستوى أعلى أوتوماتيكياً عندما تبلغ سرعة المحرك الحد الأقصى.

مرسيدس بنز الفئة G الجديدة تصل إلى الشرق الأوسط

السابق 1 من 3 التالي

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مبيعات «ون بلس» تفوق هواتف آيفون وسامسونج