أخبار عاجلة
إطلاق كارثي للعبة الباتل رويال The Culling 2! -
روبوتات ترسم أعمالًا فنية مدهشة -
صور مذهلة للجسم ينتجها جهاز تصوير مبتكر -

لعبة صيد الوحوش Dauntless هل هي المنافس لـ Monster Hunter ؟؟

منذ ما يقارب العام ظهرت لعبة Dauntless للمرة الأولى، ولم نعلم عنها شئ عدا عن أنها لعبة تقوم فيها باصطياد ومحاربة وحوش عملاقة بمساعدة مجموعة من أصدقائك لان العرض الذي تم الكشف عنه لم يظهر أكثر من ذلك. بشكل عام سنحاول في هذا المقال أن نتطرق لعدد من النقاط لتشاركونا فيها رأيكم بالتعليقات.

تبدو اللعبة في شكلها ووعدها الأساسي أنها تشبه كثيراً لعبة Monster Hunter: World وهي أيضاً لعبة تقوم فيها بالتعاون لاصطياد الوحوش بمساعدة لاعبين آخرين. لكن ما المميز في لعبة Dauntless ؟؟ لحسن الحظ عامل الجذب الأكبر للعبة هو كون هذه اللعبة مجانية Free to Play. إذاً نحن أمام لعبة تقدم مبدئياً ما تقدمه Monster Hunter من لعب تعاوني واصطياد وحوش مختلفة بالاضافة إلى صنع وتعديل شخصيتك، وفوق كل هذا هي مجانية. يبدو وأن قرارنا سيكون محسوم لصالح Dauntless بالتأكيد !!

في معرض E3 2017 ظهر عرض تشويقي جديد للعبة Dauntless يظهر فيه أسلوب اللعب والأسلحة المستخدمة بشكل أكبر، كما تظهر فيه وحوش متعددة بخلاف العرض الأول الذي لم يكشف لنا كثيراً.

“إن كنت ستقوم بقتل وحش، فعليك أن تتحول إلى شيء وحشي أيضاً” يتحدث العرض عن the shattered Isles وهو المكان الذي تحارب فيه تلك الوحوش وتجري فيه قصة اللعبة. وعن ما يتطلبه محاربة تلك الوحوش من قوة وصلابة وذكاء.

كما يتحدث عن جانبي تطوير شخصيتك في مدينة Ramsgate وهي المركز الاجتماعي للعبة حيث تلتقي بلاعبين آخرين وتقوم بالحصول على دروع وأسلحة لمواجهة التحديات المختلفة التي يأتي بها كل وحش من تلك الوحوش. حتى تلك اللحظة لم يتح لأغلب اللاعبين تجربة اللعبة ليأتي بعد معرض E3 بشهرين فقط عرض عن بداية مرحلة البيتا المغلقة مع بداية شهر سبتمبر من العام الماضي. وقد كانت ردات الفعل المبدأية عن اللعبة جيدة جداً في الغالب. بعد 8 أشهر من الاختبار خرجت Dauntless إلى النور وإلى مرحلة البيتا المفتوحة أخيراً، ليتمكن اللاعبين من تجربتها.

ولكن هل كانت اللعبة على قدر التوقعات ؟؟

كي نتمكن من الإجابة على السؤال السابق يتحتم علينا عقد مقارنة بين Dauntless ونظيرتها Monster Hunter.

(هل قرأتم مراجعتنا لـ Monster Hunter ؟)

مبدأياً يجب أن نتفهم أن ما تم رؤيته حتى الآن هو لعبة قيد التطوير، فالأسلحة المتوفرة على سبيل المثال ليست قريبة من الكمال فما زال أمامها الكثير من الإضافات والتطوير. ولكن برغم ذلك فاللعبة كانت ممتعة للغاية فهي تجمع بين نوعين محببين إلى كثير من اللاعبين وهي ألعاب الصيد واللعب الجماعي أو التعاوني. باللعب مع أصدقائك ودراسة تحركات الوحوش ومراكز قوتهم وضعفهم خلال القتال لتتمكنوا جميعاً من وضع ما يشبه الخطة للقضاء على ذلك الوحش أو الـ Behemoth كما يطلق عليها في اللعبة، سيعطيك شعور رائع بالرضا والإنجاز وهو الشعور الذي ننتظره من أي لعبة !!



Dauntless Characters & Weapons

ولكن إن لم تكن تلعب مع أصدقائك بل مع مجموعة من اللاعبين الآخرين عشوائياً، فغالباً ما ستكون الاستراتيجية هنا (فقط ابقوا على قيد الحياة ولنقتله بسرعة) وهي ليست الاستراتيجية الأفضل للاستمتاع.

Dauntless in game interactions

على صعيد آخر تختلف تجربتك _إلى حد ما_  فكل هذه الوحوش تمتلك خصائص مختلفة فبعضها مندفع والبعض الآخر ينفث النار. بعضها يستطيع الطيران والانقضاض والبعض الآخر يمكنه الاختفاء تحت الأرض.

Dauntless various monsters

كل هذه الاختلافات تستوجب منك مواجهتها بشكل مختلف في كل مرة، وقد يستلزم الأمر تغيير سلاحك لمرة أو مرتين حتى تجد السلاح المناسب لمواجهة وحش معين. وهذا الاختلاف يعزز بشكل أو بآخر اللعب الجماعي وتقسيم المهام مع زيادة صعوبة القتال واختلاف التحديات التي يقدمها كل وحش على حدة. وهو أمر تتميز به Dauntless عن مثيلاتها.

أمر آخر يميز اللعبة هو أنها تنقل اللاعب من مرحلة التحضير في Ramsgate إلى مرحلة قتال الوحش مباشرة في Shattered Isles فأنت لن تبحث عنه في خريطة عالم مفتوح ولن تجمع بعض المواد من مكان بعيد حتى تتمكن من الحصول على سلاح معين يمكنك من قتله. ولكن كل المواد التي ستحصل عليها لتزيد من قوتك وتقوم بتطوير شخصيتك هي من الوحوش ذاتها.

قد يجد البعض هذا الجانب محبطاً كون اللعبة ليست في عالم مفتوح كما هو الحال في Monster Hunter: World ولكننا نتحدث عن لعبة مختلفة هنا. كون أن Dauntless قررت الخروج عن المألوف هو بالتأكيد أمر صعب على الكثيرين ولكنه لا يعيب اللعبة في ذاتها.

الجانب السلب في لعبة Dauntless هو أنه لتتمكن من ملاحظة التغيرات بين الوحوش ووجوب العمل الجماعي وتقسيم المهام، ربما سيتوجب عليك اللعب لأكثر من 20 ساعة حتى تبدأ بملاحظة وجود وحوش مختلفة تمتلك قدرات تحتم عليك التغيير من نمط لعبك والتعاون والتفكير الفعلي. استراتيجية (حاول عدم الموت) لن تفيدك في هذه المرحلة وهنا يبدأ التحدي. ولكن هل ستنتظر حتى 20 ساعة ؟؟

أنت وحدك من يستطيع الإجابة عن هذا السؤال؟

لكن لنتذكر معاً أن هذه اللعبة مجانية وهي قيد التطوير. ومن تابع التطورات من مرحلة الألفا وحتى البيتا المفتوحة يعلم التطور الذي مرت به. وهو ما يعني أن هذه اللعبة ما زال أمامها الكثير لتطوره وأمامها الكثير لتقدمه كذلك. وبنظام مالي Service Model مشابه لألعاب أخرى على منصة الـ PC مثل Path of Exile وغيرها وهو تقديم محتوى مستمر كخدمة مقابل مبلغ رمزي أو لقاء عمليات micro transactions. فربما ستبقى Dauntless معنا لوقت يسمح لها بالتطور وتقديم الأفضل.

يمكننا القول في النهاية أن Dauntless هي لعبة تختلف كثيراً عن Monster Hunter

نعم يمكننا أن نقول ذلك وهذا يعني أننا أمام تجربة مختلفة تقدم الكثير من اللحظات الممتعة كما تقدم تجربة مختلفة لنوع من الألعاب نفتقده كثيراً وكذلك احتمالاية التطور المستمر. لكن بالتأكيد العامل الأكثر جذباً هو أنها مجانية !!

هل قمتم بتجربة لعبة Dauntless أو Monster Hunter من قبل؟ وما هي انطباعاتكم عن اللعبة؟ شاركونا الان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء خصومات منتصف العام على متجر Playstation
التالى Be Quiet تعلن عن صندوق الحاسب Dark Base Pro 900 rev. 2