إيلون ماسك ينوي إنقاذ أطفال الكهف بغواصة في حجم الطفل

بعد أيام قليلة من انتقال مهندسين من سبيس إكس وشركة بورنج إلى تايلاند للمساعدة في إنقاذ أطفال الكهف “فريق كرة القدم العالق في مجمع كهف ثام لورانج” أكد المدير التنفيذي إيلون ماسك أنهم يعملون على بناء غواصة صغيرة يمكنها حمل طفل واحد وقد أنشات من أجزاء من صاروخ فالكون.

 

في وقت سابق من هذا الأسبوع أشار إيلون ماسك أنهم يفكرون في بضعة خيارات منها حفر ثقوب في الكهف وبناء أنبوب قبل للنفخ ومن ذلك الحين وهو يؤكد على أن مسارهم الأساسي سيكون إنشاء غواصة صنعت من أنبوب نقل الأكسجين السائل كهيكل وسيكون صغيرًا ليتماشى مع الكهف وخفيف كذلك ليتم نقل أطفال الكهف المحاصرين في موقع الحادث من قبل الغواصين.

 

أجاب إيلون ماسك على أسئلة مستخدمي تويتر وأكد على أن الناقلة ستكون ملائمة للأطفال والشباب الصغير لتقليل الهواء الطلق مع إضافة حجرات لإضافة أوزان مراعاة للطفو وأشار إلى أن هذه الكبسولة يمكن التعامل معها من أي طريق وكذلك موصلات هذه الخزانات التي يمكن ربط أكثر من أربع خزانات في بعضهم البعض ومن خلال تصريحاته عبر تغريدات تويتر أكد إيلون ماسك أن النماذج ستكون متوافرة في غضون ثمان ساعات فقط قبل أن يذهب إلى تايلاند.



 

اكتُشف هؤلاء الأولاد الذين بلغ عددهم 12 طفلًا ومدربهم أحياء من قبل غواصين الإنقاذ الأسبوع الماضي بعد أن حوصروا بسبب الفيضانات في الكهوف أواخر يونيو، بالرغم من أمانهم الحالي فإنهم في وضع خطير ومنذ ذلك الحين تتناق نسبة الأكسجين داخل الكهف ويتعين على الغواصين القيام برحلات غوص لمدة 6 ساعات محفوفة بالمخاطر للوصول إليهم.

 

يبدو أن خطة إيلون ماسك تتجاوز هذه الخطورة المحتملة إذ يتم وضع الطفل في كبسولة مما قد يؤدي إلى إلغاء دروس الغوص المحتملة للفريق كي يتمكنوا من النجاة في حالة الطوارىء.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سبيس إكس تعمل على بناء غواصة خاصة لإنقاذ الفتيان العالقين بكهف في تايلاند
التالى تسريبات جديدة عن هاتف جالكسي نوت 9 من سامسونج