شركة وولمارت تنافس نتفليكس وأمازون بخدمة بث مرئي جديدة

شركة وولمارت تنافس نتفليكس وأمازون بخدمة بث مرئي جديدة
شركة وولمارت تنافس نتفليكس وأمازون بخدمة بث مرئي جديدة

أشارت بعض التقارير إلى أن عملاق تجارة التجزئة وول مارت يفكر جديًا في الدخول إلى مجال البث المرئي من خلال منصة جديدة وبذلك ينافس عمالقة المجال بما في ذلك أمازون برايم ونيتفليكس، وتنوي أن تكون التكلفة أقل من منافسيها.

 

يُقال أن الشركة تُخطط لتقديم أسعار أقل من 8 دولارات شهرية إلى جانب نُسخة مجانية تدعمها الإعلانات وهذا يأتي أقل من أرخص أسعار للمنافسين سواء نتفليكس (8 دولارات شهريًا) أو أمازون (8.89 دولار شهريًا)

 

الخبر جيد بالتأكيد لكن الغريب أن وولمارت تمتلك بالفعل خدمة بث فيديو Vudu والتي استحوذت عليها من قبل في مارس من عام 2010 ولكنها لم تكن قادرة على الاستفادة من استثماراتها في الثمان سنوات الماضية. من خلال تقارير بلومبرج، تبين أن مستخدمي Vudu يشاهدون المنصة لساعتين في الشهر بينما يتجاوز مستخدمي نتفليكس حاجز 25 ساعة شهريًا.

 



عجيب أمر هذه المنصات التي تريد اللحاق بالكبار، فنتفليكس وأمازون يتوسعان عالميًا وينفقان مليارات الدولارات في إنتاج المحتوى الأصلي لهم، في الوقت الذي تضع فيسبوك وأبل قدميهمها في الماء البارد وكلاهما يتمتعان بنفوذ هائل إلى المستخدمين!

 

بالطبع تمتلك وول مارت الكثير من المال لإنفاقه إذا اختاروا السير في هذا الطريق ولكن لن يكون من السهل جذب المشاهدين بعيدًا عن الخدمات التي اعتادوا عليها خاصة وأن الشركات تتحسن فيما تقدمه من محتوى مرئي.

 

من المتوقع أن ينمو سوق البث المرئي إلى أكثر من 85 مليار دولار بحلول عام 2022 ومع هذه الخطط رخيصة التكلفة والمجانية قد تستقطب الخدمة بعض الجماهير.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هواوي تطمح لتكون أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية
التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين