مارك زوكربيرغ : لن نحرم مستخدمي فيسبوك من حرية التعبير

مارك زوكربيرغ : لن نحرم مستخدمي فيسبوك من حرية التعبير
مارك زوكربيرغ : لن نحرم مستخدمي فيسبوك من حرية التعبير

صرح مارك زوكربيرغ أن فيسبوك لن تقوم بحظر المنشورات التي تتضمن في محتواها معلومات خاطئة أو يعتقد أنها خاطئة (في إشارة منه إلى مناهضي الهولوكوست أو المحرقة أو ما يعرفون بمؤيدي نظرية المؤامرة) نظراً لأن ذلك يخالف مبادئ فيسبوك في إعطاء الناس حرية التكلم والتعبير.

 

ففي أحد المقابلات الصحفية تحدث المدير التنفيذي في فيسبوك عن خطوات الشركة في محاربة المعلومات المزيفة مدافعاً عن قرار شركته في عدم حجب أي منشورات.

 

وأضاف زوكربيرغ أنه ليس من حق فيسبوك حذف المحتوى فقط لأنه ليس حقيقي أو مثبت بالدلائل إلا إذا كانت مخاطره ستتسبب بالأذى لشخص ما، وتأتي تصريحات زوكربيرغ في خضم محاولات الشركة للتعافي من مجموعة من الفضائح من بينها انتشار الأخبار المزيفة والمعلومات المضللة على منصتها.

 



وعندما تكتشف فيسبوك وجود حسابات تقوم بنشر منشورات ومعلومات خاطئة فإنها تعاقب الناشرين من خلال تهميشهم، وذلك يعني أن منشوراتهم تحصل على مشاهدات أقل وينخفض مرورها بشكل كبير على صفحة فيسبوك الرئيسية.

 

وأضاف زوكربيرغ قائلاً :

 

” إن الإجراءات التي نتخذها تجاه الأخبار المزيفة لا تعني أنه لا يمكن لأحد أن يقول شيئاً خاطئاً على فيسبوك ، فكلنا نخطئ وإذا قمنا بحذف حساب كل شخص نشر معلومة خاطئة فإن حرية التعبير ستصبح حينها أمراً صعب الوصول إليه.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين