تجربة العيش في منزل ذكي لمدة عامين

يحكي الصحفي التقني أنطونيو فيلاز بواس عن تجربته العيش في منزل ذكي لمدة عامين ويقول أنّ أسلوب العيش هذا برهن أنّه “لا غنى عنه”، لكن ليس لمجرد توفيره التحكم بأجهزة المنزل وأنت مستلقي.

يقول أنطونيو إن ضرورة استخدام الأجهزة المنزلية الذكية تتمثل في السكينة الناجمة عن التأكد من أنّ باب المنزل مغلق، وأن جهاز الإنذار مضبوط، وأنّ المصابيح وأجهزة التكييف مغلقة، والمفضل لديه هو جرس الباب الذكي، كما يحكي أدناه.

قفل الباب الذكي

0a7184339f.jpg

أفضل شيء بالنسبة لقفل الباب الذكي هو سماحه بالتأكد من أن الباب مغلق وأنت خارج المنزل، كما أنّ التحكم في القفل عبر المساعد الصوتي لمسة لطيفة بالفعل.

يقول أنطونيو أنّه لو كان في منزل عادي سيشتري منه واحد للباب الأساسي للمنزل ولو بالسعر المرتفع 200$.

الجرس الذكي

1cfe8b18d8.jpg

أحد أهم مزايا الجرس الذكي هي الكاميرا وميزة التحدث من خلاله، وتسجيل ما يحدث أمام الباب الرئيسي وتفقد البث عند سماع ضوضاء غريبة.

ففي أحد الليالي يحكي أنطونيو أنّ جرس الباب رنّ في الثانية صباحا فوصل لزوجته إشعار على جهازها آيباد لتستخدم التطبيق ويجيبوا على من اتضح أنهم رجال الشرطة، دون أن يضطروا للصياح “من يرن في هذا الوقت ؟” أو يخبروا الزائر في عدة مناسبات أنّهم بالقرب من الباب ليكف عن ضرب الجرس.

تابع أنطونيو، اتضح أنّ رجال الشرطة كانوا يتطمنون علينا إذ رأوا سيارة “مشبوهة” تمر في المنطقة، يقول أنطونيو أنّه شعر بالمدح لكن “في الثانية صباحا؟” وأنّ زوجته ظنت أنّ قارع الجرس لصوص، وإن كانت لباقة منهم أن يستأذنوا قبل أن يسرقوا.



فهل سيشتري أنطونيو جرس ذكي لو كان في منزل عادي؟ أجاب: نعم.

منظم الحرارة الذكي

8d105881c2.jpg

التحكم في حرارة المنزل باستخدام الهاتف ومنظم حرارة ذكي أثبت فعاليته الكبيرة لتوفير الطاقة وبالتالي تكلفتها، فتستطيع التأكد إطفاء التكييف إذا نسيته وقد خرجت من المنزل بالفعل، كذلك راحة الاستخدام، بل إن بعض منظمات الحرارة الذكية مثل Nest تتعلم عادتك بمرور الوقت وتعمل بناء على ذلك إن لم تدخل بالتحكم فيها.

يقول أنطونيو بالتأكيد سيشتري منظم حرارة ذكي، وسواء كلف 100$ أو 250$ فهو يستحق ذلك.

نظام أمان ذكي

cb9cb38a88.jpg

ترصد أجهزة الاستشعار التي يتكون منها النظام نوافذ وباب المنزل عند اقتحامه وترتبط بجهاز إنذار ذكي يخبر الشرطة تلقائيا بحالة الإقتحام دون حاجة للاتصال بهم.

يتميز نظام الأمان الذكي من توفير التأكد من أنّ نوافذ المنزل والأبواب مغلقة قبل ضبط جهاز الإنذار، والتأكد من أنّ الإنذار في وضع التشغيل وأنت خارج المنزل، وكالنظام العادي يتطلب اشتراك في خدمة شهرية أو سنوية، وبعض الخدمات للأنظمة الذكية أغلى؛ لذا يقول أنّه لو انتقل لمنزل يستخدم نظام الأمان العادي سيستمر في استخدامه لكن سيشتري جهاز الإنذار الذكي الذي قد يكلف بين 50$ إلى 500$.

كاميرات المراقبة الذكية

105c6a0caf.jpg

يستخدم أنطونيو كاميرا كاناري الأصلية و Ping camera و Arlo Pro ويقول إنّ تجربة كاميرات المراقبة الذكية كان مرهقا ومريرا في أغلب الوقت، وإن كان يعترف أنّه يستخدم موديلات قديمة، فيقول إنّ ضبط حساسية الكاميرا لتكون عالية يخطره بأي حركة ولو “ظل سحابة” وتقليل الحساسية لا يخطره بشيء شاكيا أنّه لم يستطع الوصول لإعدادات مريحة طوال الوقت، كما أنّ معظم الشركات تطلب اشتراك لحفظ فيديوهات المراقبة لأكثر من 24 ساعة، ومن وجهة نظر أنطونيو أنّها لا تساوي ثمنها.

بعض الأمور التي لم تعجب أنطونيو:

  • نفاذ بطارية منظم الحرارة والقفل الذكي بسرعة، فتضطر لتغيرهم، وإن كانت بعض الشركات تعرض خدمات تغييرها مقابل أجرة زائدة.
  • بطارية أجهزة الاستشعار لنظام الأمان الذكي تضطر تغييرها أيضا، لكن هذا العيب موجود أيضا بالأنظمة العادية
  • الموديلات المستقبلية قد تتحسن أكثر خلال السنوات القليلة الماضية، لذا إن كنت تعيش في منزل ذكي حاليا، فيمكن أن تصبر أكثر على شراء موديلات جديدة.
  • بعض الشركات تطلب اشتراكات للاستخدام الأساسي للأجهزة الذكية مثل استخدام تطبيق التحكم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق آبل في طريقها لتصبح أول شركة تبلغ قيمتها تريليون دولار
التالى «واتس آب» يضيف ميزة جديدة للمستخدمين