معالج كوالكوم القادم قد يحتوي على بطاقة NPU مدمجه

معالج كوالكوم القادم قد يحتوي على بطاقة NPU مدمجه
معالج كوالكوم القادم قد يحتوي على بطاقة NPU مدمجه

نعم, ما قرأته كان صحيحاً فبحسب التسريبات فإن كوالكوم تنوي إضافة بطاقة NPU مدمجة بداخل معالجها الجديد التي ستطرحه العام المقبل. ولمن لا يعلم فكلمة NPU هي اختصار Neural Processing Unit هي وحدة جديدة مختلفة عن الوحدة الرسومية GPU ومسئولة عن معالجة بيانات الذكاء الاصطناعي.

وتعمل كوالكوم حالياً على معالج جديد ليكون معالج للهواتف من الفئة العليا للعام المقبل, المعالج الجديد من المتوقع أن يكون اسمه Snapdragon 855 ليتبع تسمية معالجات تلك الفئة السابقة والتي كانت Snapdragon 845, Snapdragon 835, إلخ. وسكون معالج كوالكوم الجديد بدقة تصنيع 7 نانومتر وهي الدقة الجديدة الني ستصنع بها كل المعالجات الجديدة لهواتف الفئة العليا. ليس لدينا الكثير من التفاصيل حول أداء المعالج الجديد أو عدد انويته فالتسريبات المتاحة الآن هي فقط لحجم المعالج والذي سيكون بأبعاد 12.4×12.4 مم. المعالج الجديد من المتوقع أن يطرح في هاتف سامسونج المرتقب Galaxy S10 والذي سيطرح وبحسب التسريبات خلال شهر فبراير من العام الجديد فبحسب الاتفاقية بين كوالكوم وسامسونج فإن معالجات كوالكوم الجديدة يجب أن تطرح في هواتف سامسونج اولاً قبل طرحها في هواتف باقي الشركات.



وترى كوالكوم أنه من الضروري تزويد معالجاتها ببطاقة NPU حتي تقوم بمعالجة وتحليل بيانات الذكاء الاصطناعي والتي تزداد بسرعة عالية فأغلب الهواتف الآن أصبحت مدعومة بمساعد شخصي إذ لم تكن مدعومة بإثنين كما أن أغلب الكاميرات الأن مدعومة بالذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى الخدمات الكثيرة الأخرى المدعومة بتلك التقنية فما من شركة تريد أن تطور من هواتفها إلا وتلجأ للذكاء الاصطناعي. وترى كوالكوم أن البيانات الكثيرة التي يستخدمها الذكاء الاصطناعي ستحتاج إلى معالجة إضافية تستوجب طاقة أكثر على المدي البعيد من طاقة المعالجات وحدها مقلما.

وعلى سبيل المثال فإن معالج Snapdragon 845 أفضل معالجات الشركة حتي الآن يتولى القيام بخدمات الذكاء الاصطناعي المختلفة وهو ما لن تتحمله المعالجات خلال السنوات القادمة مثلما كان الحال منذ أكثر من عشر سنوات حيث لم تتمكن المعالجات منفردة من معالجة البيانات الرسومية بجانب مهامها الأساسية وهو ما دفع المصنعين لإضافة بطاقات رسومية مدمجة أو منفصلة وهو ما سيكون الأمر ذاته مع إضافة بطاقات NPU.

وللأسف لن يكون معالج كوالكوم الجديد أول معالج بدفة تصنيع 7 نانومتر حيث انهت أبل تصنيع معالجها الجديد A12 والذي سيتاح في أحد هواتف أبل الثلاث المنتظرة خلال الشهر المقبل فيما تسعى هواوي لسبق أبل والإعلان عن معالجها الجديد Kirin 980 كأول معالج بدقة تصنيع 7 نانومتر في نهاية شهر أغسطس الحالي حيث تنوي أن تعلنه مع بداية مؤتمر IFA 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أونور ماجيك 2 يبدو مبهرا بالتشويقيات الرسمية