أخبار عاجلة
ياهو تطرح تطبيق جديد يوقظك على نشرة الاخبار -

6 أمور لا تعرفها عن عالم كسر السرعة

كل شيء يتعلق بالهاردوير له أسرار ومعلومات الكثير منكم لا يعرفها, فصحيح أن البعض الاخر منكم يعلمها ولكن النسبة الاكبر تجهل تلك المعلومات والأسرار. في هذا المقال سنأخذ أحد جوانب الهاردوير المهمة والتي تتعلق بكسر السرعة OC لنعرفكم فيها على 6 أمور لا تعرفونها عن عالم كسر السرعة بعضها قد يكون مفاجئ بالنسبة لكم, لننطلق سويتاً إذاً.

هل تتسائل ماهو كسر السرعة في البداية؟ ببساطة هي عملية تبدأ برفع تردد المعالج المركزي, أو رفع تردد نواة/ذاكرة البطاقة الرسومية, أو رفع تردد الذاكرة العشوائية بنسبة معينة, وحالما يتم رفع الترددات إلى الرقم المطلوب والذي يكون فيه استقرار الجهاز واضح مع الألعاب دون حدوث أي مشكلة مع مراعات الحرارة يمكن عندها الحصول على معدل إطارات أفضل مع الألعاب, وسرعة استجابة أفضل مع البرامج والتطبيقات المختلفة.

يمكن كسر السرعة للبطاقة, المعالج المركزي, والذاكرة العشوائية

كسر سرعة المعالج المركزي

كسر السرعة لقطع الهاردوير ممكن من خلال 3 قطع أولها المعالج المركزي, فكل معالج مركزي من إنتل أو AMD قابل لعملية كسر السرعة, الاختلاف هو أن بعض معالجات إنتل في الوقت الحالي أصبحت تدعم كسر السرعة لمن يحمل حرف K بينما باقي المعالجات فلا يمكن كسر سرعتها بسبب الحماية المفروضة من إنتل نفسها. بينما معالجات AMD فيمكن كسر سرعتها كلها دون وجود قيود كما هو الحال مع عائلة معالجات RYZEN الجديدة. الفائدة من كسر سرعة المعالج المركزي هو تحسين أداء المعالج بشكل عام, تحسين معدل إطارات الألعاب التي تعتمد على المعالج المركزي بنسبة أكبر, إنهاء مشكلة عنق الزجاجة مع البطاقات الرسومية المتعددة حيث تساعد عملية رفع التردد مع بعض المعالجات من إنهاء تلك المشكلة, تحسين سرعة التصيير مع عدد من تطبيقات التصميم والمنتجة. السلبيات لعملية كسر سرعة المعالج المركزي حرارة زائدة للمعالج المركزي بعد رفع الترددات والفولت, استهلاك الطاقة للمعالج المركزي ترتفع, العمر الافتراضي يقل للمعالج,الخطأ والمبالغة في عملية كسر السرعة يؤدي إلى تضرر المعالج.

كسر سرعة البطاقة الرسومية

ثاني قطعة يمكن كسر سرعتها هي البطاقة الرسومية, فسواء كانت البطاقة من الفئة المتوسطة أو من الفئة العليا من انفيديا أو AMD يمكن كسر سرعتها, لكن تختلف عملية كسر سرعة وقدرة البطاقة على تحمل ذلك ليكون الأمر عائد لنوعية المعالج الرسومية المستخدم وجودة تصنيع PCB البطاقة بجانب دوائر الطاقة ونوعية التبريد. الفائدة من كسر سرعة البطاقة الرسومية هي تحسين أداء ألعابك المختلف من خلال زيادة معدل إطارات الفريم FPS, زيادة معدل الإطارات يمنحك تجربة لعب سلسة أفضل من السابق, عملية كسر سرعة تعتبر سهلة اليوم لأنك لا تحتاج إلى الدخول إلى البيوس, فمن خلال أشهر تطبيقات كسر السرعة تستطيع رفع التردد النواة, الذاكرة والفولت بسهولة. السلبيات من عملية كسر سرعة البطاقة الرسومية زيادة استهلاك الطاقة للبطاقة مما يجعلك تحتاج في بعض الحالات “حسب نوعية البطاقة” إلى مزود طاقة أقوى مما لديك, ارتفاع حرارة البطاقة لتكون بحاجة إلى مشتت احترافي بدلاً من مشتت قياسي, تقليل العمر الافتراضي للبطاقة الرسومية, الخطأ والمبالغة في عملية كسر السرعة يؤدي إلى تضرر البطاقة.

كسر سرعة الذاكرة العشوائية

ثالث قطعة يمكن كسر سرعتها هي الذاكرة العشوائية, فاليوم تجد في الأسواق توفر العديد من الذواكر العشوائية القوية من شركات رائدة مثل G.SKILL والتي تتمتع بقدرات كبيرة بفضل نوعية رقاقات الذاكرة المستخدمة وجودة تصنيعها. كسر سرعة الذاكرة يكون عبارة عن رفع تردد الذاكرة العشوائية مع مزامنة ذلك مع التوقيت “عملية صعبة” من خلال البيوس. الفائدة من كسر سرعة الذاكرة العشوائية هي زيادة الاداء بنسبة بسيطة في الألعاب وخاصة الألعاب التي تعتمد على المعالج المركزي, زيادة معدل إطارات Min للعبة, سرعة أفضل مع برامجك المختلفة. السلبيات لعملية كسر سرعة الذاكرة العشوائية صعوبة عملية كسر السرعة التي تحتاج إلى مزامنة التردد مع التواقيت والفولت, كلما رفعت التردد سيحتم عليك اختبار استقرار التردد الجديد في كل مرة ترفع فيها التردد, في حالات كسر سرعة للذاكرة سيؤدي إلى حصول أخطاء من الذاكرة نفسها مع الوقت. لذلك يمكن الحصول على تلك الفائدة من خلال التوجه نحو ذاكرة بترددات أعلى وجعلها تعمل على التردد الذي تريده من خلال تفعيل XMP دون الحاجة إلى هذا المجهود.

كسر السرعة الزائد يؤدي إلى تلف قطعة الهاردوير

كلنا يعرف أن الضغط الزائد وتجاوز الخطوط الحمراء سيؤدي إلى عطب قطعة الهاردوير. فزيادة كسر سرعة المعالج المركزي عن الحدود الممكنة سيؤدي بالمعالج المركزي إلى عطب جزئي أو عطب كلي, بجانب تضرر اللوحة الأم, ففي حالات يتم تحميل اللوحة ضغط هائل بسبب رفع الفولت والترددات إلى درجات مبالغة بها. بينما البطاقة الرسومية سيحصل معها نفس الأمر وسيؤدي بها ذلك إلى تضررها أو عطبها بالكامل, ونفس الامر للذاكرة العشوائية.

فالبعض يعتقد أن تجاوز الخطوط الحمراء من تردد أو فولت وإعادة إقلاع الجهاز من جديد وتكرار ذلك لن يؤدي بذلك لمشكلة, لكن نقول لك أن ذلك غير صحيح, فحالما تجعل المعالج أو البطاقة أو الذاكرة تعمل بتردد أو فولت مبالغ به فأنت في تلك اللحظة الزمنية البسيطة جعلت تلك القطع فعلاً تعمل على تلك المعطيات الخطرة مما سيؤدي إلى حدوث ضرر مع التكرار وأنت لا تعلم ذلك.

كسر السرعة يؤثر على عمر القطعة الافتراضي



كل قطعة هاردوير لها عمر افتراضي, فالمعالج المركزي وفقاً لإنتل يعمل كعمر افتراضي متجاوز حاجز 10 سنوات واكثر بينما البطاقة الرسومية فانفيديا تشير إلى أن العمر الافتراضي الخاص بها هو 5 سنوات تقريباً. هذه الأرقام ليست ثابته فبعض القطع ينتهي عمرها الافتراضي أقل مما ذكر وبعضها يعمل حتى فترات تتجاوز تلك التي قمنا بذكرها. لكن حالما نقوم بعملية كالسرعة نحن نقلل من ذلك العمر الافتراضي بنسبة معينة, فهي ليست بنسبة كبيرة ولكن هناك تقليل من العمر الافتراضي وهو أمر لا شك به.

فحتى لو كانت البطاقة مهيئة لكسر السرعة, فمن خلال اختبار بسيط بين بطاقة تعمل بالترددات القياسية والوضع الطبيعي وبين بطاقة تعمل بترددات مكسورة يدوياً مع رفع الفولت, سيتبين لنا أن هناك انخفاض في العمر الافتراضي كما تشير انفيديا لذلك خلال أحد أحاديثها السابقة. فعمر دوران المروحة سيكون أقل ونفس الامر لمكونات PCB بجانب نواة المعالج الرسومي. هل ذلك أمر خطر؟ لا على الإطلاق ونحن ننصح ان تكسر السرعة عند حاجتك لفعل ذلك. فنسبة انخفاص معدل العمر الافتراضي لقطعة الهاردوير ليست كبيرة. لكن لو كنت مثلاً تكسر سرعة البطاقة وتجعلها تعمل طوال أيام الأسبوع 24 ساعة باليوم دون توقف وهكذا على مدى أشهر كما يفعل أصحاب تعدين العملات عندها يمكن أن نقول أن الأمر خطر ولن تعيش معك البطاقة سوى فترة قصيرة بين السنة والسنتين تقريباً.

يمكن تحسين مستوى كسر السرعة عن طريق تحسين نوعية التبريد

كل معالج أو بطاقة أو ذاكرة تنتج عامل حراري من خلال زيادة استهلاك الطاقة, ويجب عليك عندها تخفيض تلك الحرارة لتجعلها مستقرة أثناء اللعب أو تشغيل التطبيقات, فالحرارة عامل من العوامل الذي يؤثر على استقرار قطعة الهاردوير.

التبريد يعتبر عامل مكمل لتحسين قدرة كسر سرعة, فاستخدام مشتت هوائي قياسي وتبديله بمشتت هوائي احترافي سيمنحك درجات حرارة أقل وقدرة كسر سرعة أفضل بسبب تبريد المعالج الرسومي, والمكونات المهمة كدوائر الطاقة والمكثفاث ورقاقات الذاكرة, والتوجه نحو ماهو أفضل مثل مشتت مائي سيمنحك قدرة كسر سرعة أفضل بكثير. بينما التوجه نحو تبريد LN2 فهو يجعل المعالج أو البطاقة أو الذاكرة تخرج الوحش الكامن بداخلها في مناسبات كسر سرعة العالمية ولكن هي عملية تحدث لفترات زمنية معينة بسبب سرعة نفاذ كمية النيتروجن السائل المستخدمة + لا يمكن جعل قطعة الهاردوير تعمل طوال الوقت على درجة الحرارة المنخفضة تلك.

كسر السرعة يحظى بعالم خاص من المنافسات والبطولات حول العالم

كسر السرعة اليوم لم يعد متعلق برفع التردد وجعل اللعبة تعمل بشكل أفضل وأكثر سلاسة, بل أصبح أمر مهم حول العالم, فهناك منافسات عالمية سنوية تنظمها منظمة HWBOT لمنافسات كسر السرعة العالمية مثل: HWBOT OC World Championship 2017/Rookie Rumble AMD/HWBOT Country Cup 2017/OCWC Montreal 2017 Final/World Tour Moscow 2017 Amateur Contest/GALAX GOC 2017 Worldwide Qualifier/GIGABYTE Beat the Heat ليقوم فيها المخضرمين والمبتدئين بمنافسة بعضهم البعض حتى يصلو إلى النهائي ويحصول على جوائز مالية ضخمة تقدر بعشرات الألاف من الدولارات. طبعاً هناك الكثير من الشركات التي ترعى هؤلاء المنافسين وترعى أيضاً تلك البطولات لتقدم لهم اللوحات أو المعالجات أو البطاقات أو الذواكر مع نيتروجين سائل بكميات كبيرة لتريح كاسر السرعة في مهمته.

يمكن كسر سرعة المعالجات والبطاقات للاجهزة المحمولة

لم يعد الأمر اليوم يقتصر على الحواسب المكتبية في عملية كسر السرعة, فخلال الاجيال القديمة كان بالإمكان كسر السرعة للأجهزة المحمولة ولكن بمقدار طفيف سواء مع بطاقات انفيديا أو AMD. لكن اليوم أصبح الأمر ممكن ان تكسر سرعة المعالج المركزي بنسبة جيدة بجانب البطاقات بنسبة جيدة على جهاز محمول, فحتى الشركات المصنعة أصبحت تنوه بذلك أن الجهاز قابل لكسر السرعة وهو شيء لم يحصل من قبل. فأغلب الأجهزة المحمولة الجديدة المخصصة للاعبين تدعم اليوم عملية كسر السرعة برفع تردد المعالج المركزي, البطاقة الرسومية لتحصل على دفعة إضافية من الأداء, لكن يبقى عامل الحرارة هو المزعج في الأمر.

في ختام هذا المقال قمنا بتعريفكم عن 6 أمور مهمة من وجهة نظرنا عن عالم كسر السرعة, نعم هناك أمور اخرى عن هذا العالم الرائع الذي لا يمكن له ان ينتهي طالما هناك إنتاج متواصل لبطاقات ومعالجات وذواكر اقوى من السابق. ما كان يهمنا في هذا المقال هو زيادة وعي المستخدمين على حد سواء حول كسر سرعة ليثقفوا نفسهم بشكل مقبول, طبعاً المحترفين لا يحتاجون إلى هذه المعلومات فهم بالأساس يعرفونها ولكن نحن نوجهها نحو المستخدمين الجدد في هذا العالم.

هل قمتم من قبل بكسر سرعة المعالج  المركزي/البطاقة الرسومية/الذاكرة العشوائية؟ شاركونا الان

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لُعبة Vermintide 2 قادمة أخيراً الي PlayStation 4 الشهر المٌقبل
التالى فيديو| آلة القهوة المحمولة “Mastermind”..أنيقة ومتينة