أخبار عاجلة
أفضل التطبيقات للاستماع إلى الكتب الصوتية -

مستشار أسري يُحذر من لعبة جديدة تسبب «الانطوائية والعنف»

مستشار أسري يُحذر من لعبة جديدة تسبب «الانطوائية والعنف»
مستشار أسري يُحذر من لعبة جديدة تسبب «الانطوائية والعنف»

– متابعات:

حذَّر المدرب الدولي والمستشار الأسري سعيد الطنيجي، من التأثير السلبي الحتمي للألعاب الإلكترونية بشكل عام، ومن لعبة “PUBG القتالية” بشكل خاص، حيث أكد أن لها ضرراً مضاعفاً لكونها تخلق نوع من الانطوائية والانزواء بحيث يشعر مستخدمها بالحاجة للانقطاع عن التواصل مع المحيطين، إلى جانب كم العنف الكبير الذي تتركه في نفوسهم”.

وتفصيلاً، أوضح المستشار النفسي، أن “لعبة PUBG تؤثر على مستخدميها أسرياً واجتماعياً بشكل سلبي، بحيث يعيش بمجتمع وهمي، ويجعله منفصلاً عن واقعه، دون التفاعل مع الأشخاص المقربين منه، مثل أسرته وأصدقائه، حتى عبر التواصل الاجتماعي، مما يؤدي إلى إصابته بنوع من الإدمان على اللعبة دون أن يدرك ذلك”، مشيراً إلى أن PUBG تستطيع أن تجعل الإنسان يهرب من واقعه ليعيش في عالم آخر بعيداً من الحقيقة، فلا يدرك ‏دائماً الفرق بين العالم الحقيقي والافتراضي الذي تعرضه اللعبة”.



وفي ما يتعلق بالعنف في اللعبة، بين أن “الأطفال يتدربون على هذه العقيدة القتالية دون أن يشعروا بالخطر المحيط به مستقبلاً، في ظل غياب رقابة الأسرة عنه أو توعيته في مراحل عمرية”، معتبرين أن “هذه اللعبة تصبح مع الزمن نموذجاً يحتذى به في حياتهم اليومية، حيث تؤثر على شخصيته ويحاول تطبيقها على أرض الواقع”.

وأكد أن هذه اللعبة وما شابهها تستطيع أن تدفع مستخدميها إلى العنف لحل نزاعاتهم، وتسلب ضميرهم العاطفي، ‏وتحول شخصياتهم إلى شخصيات العصبية، كما ينعزلون اجتماعياً وسط تفاعلهم مع آلة ترسلهم إلى عالم خيالي”‏‎.‎

وقال المستشار الطنيجي، “على الرغم من أن فترة صدى أي لعبة تظهر وتبرز عالمياً بشكل مؤقت، إلا أن التأثير النفسي الناتج عنها يدوم على مستخدميها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لماذا لدى جوجل غطاء يتسع لخمسة هواتف بكسل 3؟