أخبار عاجلة
إنطلاق عروض الخريف Autumn Sale على Steam رسمياً -
طبيب ياباني يكشف القواعد التي تطيل العمر -

جوجل ستفرض رسومًا على الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد لإستخدام تطبيقاتها في أوروبا

جوجل ستفرض رسومًا على الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد لإستخدام تطبيقاتها في أوروبا
جوجل ستفرض رسومًا على الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد لإستخدام تطبيقاتها في أوروبا

Google Pixel 3 XL

الأندرويد هو نظام تشغيل مفتوح المصدر مما يعني أنه متوفر للإستخدام مجانًا، وهذا ما يفسر الشعبية الكبيرة التي يحظى بها هذا النظام ولماذا قررت العديد من الشركات إستخدامه في هواتفها الذكية وأجهزتها المحمولة الأخرى. ومع ذلك، يبدو أن الأمور ستتغير في أوروبا حيث ستبدأ شركة جوجل في فرض رسوم على الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد مقابل إستخدام التطبيقات الخاصة بها.

يأتي هذا في أعقاب قرار أصدرته المفوضية الأوروبية في شهر يوليو الماضي، حيث فرضت غرامات على شركة جوجل بقيمة 5 مليارات دولار بسبب انتهاكها لقوانين مكافحة الاحتكار بعدما إتضح أن شركة جوجل تفرض على الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد تضمين المتصفح Google Chrome وتطبيقاتها الأخرى في الأجهزة التابعة لتلك الشركات في حالة إذا كانت ترغب في إستخدام متجر Google Play Store. كان من المنطقي أن تقوم شركة جوجل بذلك لأنها ترغب بوضوح في استخدام المستخدمين لخدماتها، ولكن يبدو أنه لم يتم النظر إلى ذلك بشكل إيجابي.

والنتيجة النهائية هي أن جوجل ستحصل على مبالغ مالية من الشركات المصنعة لأجهزة الأندرويد إذا أرادت تضمين تطبيقات جوجل على هواتفها الذكية. كما أنه لن يتم بعد الآن تضمين المتصفح Google Chrome في نظام الأندرويد، مما يعني أنه إذا أرادت الشركات المصنعة إزالة المتصفح Google Chrome لصالح المتصفحات الخاصة بها، فسوف تتمكن من ذلك. ومع ذلك، إذا كانت تلك الشركات ترغب في تضمين تطبيقات جوجل الأخرى مثل Gmail و Play Store و YouTube، وما إلى ذلك من التطبيقات الأخرى في أجهزتها، فسوف يتم محاسبتها بموجب إتفاقية الترخيص.



هذه التغييرات ضخمة في الواقع، وكما أوضح موقع The Verge، فقد كانت شركة جوجل تطلب من الشركات التي إستخدمت Google Play Store إنشاء الأجهزة التي تضم هذا المتجر فقط. ومع ذلك، فهذا الوضع الجديد يعني أنه بإمكان الشركات إختيار إنشاء الهواتف التي تستخدم متجر Google Play Store، وفي نفس الوقت إستخدام نفس الجهاز ولكن مع نسخة معدلة من نظام الأندرويد على غرار الهاتف Amazon Fire Phone في أوروبا.

نتصور أن هذا سيساعد في التنوع، على الرغم من أننا لسنا متأكدين مما إذا كان نظام الأندرويد بحاجة إلى تجزئة أكثر من تلك التي يعيشها حاليًا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مبيعات «ون بلس» تفوق هواتف آيفون وسامسونج