الصبي الذي باع كليته من أجل iPhone هو الآن طريح الفراش ويصارع من أجل الحياة

الصبي الذي باع كليته من أجل iPhone هو الآن طريح الفراش ويصارع من أجل الحياة
الصبي الذي باع كليته من أجل iPhone هو الآن طريح الفراش ويصارع من أجل الحياة

iPhone 4

على الرغم من التقارير التي ذكرت بأن مبيعات iPhone تتهاوى، فمن الآمن القول بأن منتجات آبل لا تزال مطلوبة للغاية بسبب إنطباع الرفاهية الذي تعطيه للمستخدمين. الآن قد يتذكر البعض منكم أنه قبل عدة سنوات، قرر صبي صغير يائس من الصين الحصول على iPhone 4 من خلال بيع كليته.

بطبيعة الحال، هذا القرار لم يكن حكيمًا، واليوم إتضح ذلك جليًا لأن هذا الصبي أصبح محكومًا عليه الآن بملازمة السرير لأن العملية الجراحية التي قام بها الأطباء لإزالة كليته لم تتم بشكل صحيح، وأن الجروح الناتجة من الجراحة لم تشفى بشكل جيد مما أدى إلى إصابته بالعدوى، وهي العدوى التي إنتشرت لاحقًا لكليته الأخرى مما يعني أن هذا الفتى البالغ من العمر 17 عامًا مجبر الآن على الخضوع لعلاج غسيل الكلي.



وما يزيد الطين بلة، أن والديه لا يستطيعان تحمل تكاليف علاجه، وهو ما يعني أنه ما لم يتم جمع الأموال له بطريقة ما، فلن يتمكن من الخضوع للعلاج الضروري مما سيؤدي إلى موته. في الواقع، هذه ليست هي المرة الأولى التي يصاب فيها شخص ما بالمرض بسبب إجراء عملية فاشلة لجمع الأموال من أجل شراء منتج من آبل.

في السابق أفادت التقارير أن صبيًا آخر قام ببيع كليته من أجل شراء iPad 2 تعرض للمرض هو الآخر في وقت لاحق. ومن غير الواضح ما إذا كان الصبي المعني قد نجح في البقاء على قيد الحياة لأن التقرير في ذلك الوقت يدعي أن نسبة ضئيلة فقط من أولئك الذين يعيشون في الصين هم الذين يُقبَلون في برنامج زرع الأعضاء.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق لينوفو تكشف عن ساعة منبه ذكية مع مساعد جوجل الإفتراضي #CES2019
التالى الحكومة الصينية تعتزم إستخدام تكنولوجيا التعرف على الوجه لمنع إساءة إستخدام المساكن العامة