شاشات BFGD من NVIDIA، أقصي جودة ممكنة لشاشات الـ LED؟

في معرض CES 2019 أعلنت NVIDIA أنها ستطلق هي ومجموعة من الشركاء من مصنعي الشاشات عددا من شاشات العرض المنزلية TV Displays الخارقة، تحت مسمي BFGD، أو شاشات عرض الألعاب الضخمة Big Format Gaming Display.

وكلمة خارقة هنا هي كلمة دقيقة، هذا لأن الشاشات التي أعلنت عنها NVIDIA تمثل قمة التطور التكنولوجي للشاشات المصنعة بتقنية LED، ستحوي تلك الشاشات أقصي خصائص الجودة المتاحة في تقنية LED، وبعض الخصائص التي تفوق حتي تقنية OLED أيضا! وأغلبها مواصفات غير موجودة في أي شاشة أخري! وفي هذا المقال سنستعرض معا تلك الخصائص ..

دقة وضوح 4K بمعدل عرض 120Hz:

باختصار شديد، ودون الدخول في تفاصيل كثيرة، لا توجد شاشات منزلية HDTV حالية تدعم دقة عرض 4K مع معدل عرض 120Hz، سواء كانت شاشات مصنعة بتقنية LED أو OLED. الشاشات الوحيدة المتاحة بهذه المواصفات هي شاشات الحواسيب الشخصية PC Monitors. تغير هذا الأمر مع شاشات BFGD من NVIDIA، فهي تدعم هذا المعيار الآن بمنتهي القوة بمساحة عرض تبلغ 65 بوصة، يستطيع المستخدم كسر سرعة عرض الشاشة الي 144Hz اذا أراد أيضا!

معدل عرض متغير Variable Refresh Rate كامل باستخدام G-Sync:

كل الشاشات المنزلية HDTV حاليا لا تدعم الا معدل عرض متغير ناقص، ما بين 48Hz و 60Hz، سواء كانت شاشات من طراز LED أو OLED، لكن شاشات BFGD تدعم معدل عرض متغير كامل، من 1Hz الي 120Hz أو 144Hz مع كسر السرعة من خلال تقنية G-Sync.

ولمن لا يعرف فان تقنية G-Sync كانت هي المعيار الأول الذي قضي علي معدل العرض الثابت Fixed Refresh Rate للشاشات، فلقد كانت الشاشات قبله تصدر بمعدل عرض ثابت لا يتغير، مثلا 60Hz أو 120Hz أو 144Hz، ولقد كان هذا يخلق مشكلات عديدة مع الألعاب التي تعمل دوما بمعدل عرض غير ثابت ومتغير باستمرار. مما يتسبب في اختلال جودة العرض علي الشاشات أثناء اللعب، في هيئة اهتزازت وتشوش وتقطعات في الصورة.

أتت GSync بمفهوم معدل العرض المتغير Variable Refresh Rate أو VRR اختصارا، وهي تقنية تجعل الشاشة تغير من معدل عرضها لتتوافق مع معدل عرض اللعبة، كي تضمن سلاسة عرض كاملة، ودون تشوش في العرض أو تقطعات أو اهتزازات. فالشاشة ستعمل بمعدل 60Hz اذا كانت اللعبة تعمل بـ60 صورة في الثانية (أو 60fps).. وستعمل بـ 40Hz اذا كانت اللعبة تعمل بمعدل 40fps وستعمل بـ 80Hz اذا كانت اللعبة تعمل بمعدل 80fps .. وهكذا دواليك.

39bc497c6f.jpg

الي اليمين باستخدام G-Sync والي اليسار بدون، لاحظ التقطعات المستمرة علي اليسار

و تفرض تقنية G-Sync علي مصنع الشاشة أن تأتي بخواص معينة، أولها أن معدل العرض المتغير يكون كاملا بحيث يبدأ من الصفر الي أقصي ما تتحمله الشاشة، أو الي حد 240Hz، وتفرض أيضا أن تكون الشاشة ذات ألوان عالية الجودة وذات تصميم كهربي معين يضمن تغير معدل الكهرباء السارية بالشاشة، حتي لا تتعرض الصورة علي الشاشة الي التموج او الانقطاع ويسمي هذا باسم Variable Overdrive.

كما تعطي G-Sync القدرة للمستخدم علي  التخلص من تشوش الحركة Motion Blur، فيمكنه الآن الاستدارة السريعة في العاب التصويب وقراءة اللافتات والخطوط الكتابية في ذات الوقت .. فيما يسمي بخاصية  ULMB أو Ultra Low Motion Blur ومعناها تشوش الحركة الضئيل، وهي خاصية حصرية لشاشات G-Sync مصممة بالاساس للقضاء علي الجزء الاعظم من تشوش الحركة والتي تنتج عادة بسبب زمن الاستجابة السئ و قلة معدل العرض. تفعيل التقنية يقضي بشكل شبه تام علي تشوش الحركة. فيمكنك الآن كلاعب الاستدارة السريعة في العاب التصويب أو الحركة بسرعة بالسيارة في ألعاب السباقات وقراءة اللافتات والخطوط الكتابية ورؤية تفاصيل البيئة المحيطة بوضوح في ذات الوقت، رغم الحركة السريعة. وكل هذه الخصائص مدعومة من شاشات BFGD.

c80ab4379f.jpg

 

مستوي سطوع HDR بقوة 1000 شمعة مع معدل عرض متغير كامل:

لمن لا يعرف ما هي HDR، فهي تقنية مخصصة لزيادة سطوع اضاءة الشاشة، كي تحاكي مشاهد الواقع الممتلئة باضاءة ساطعة للغاية، كاضاءة الشمس في قيظ النهار، أو اضاءة الكشافات القوية في الليل.

 الدعم المنخفض لل HDR يتطلب اضاءة بقوة 400 شمعة، الدعم المتوسط يتطلب اضاءة بقوة 600 شمعة، الدعم المثالي يتطلب اضاءة بقوة 1000 شمعة، وهي لا تتوفر سوي في عدد محدود من الشاشات.

e1fa7539bf.jpg

ومرة أخري لا توجد شاشات منزلية حاليا بقوة سطوع 1000 شمعة لتقنية السطوع العالي HDR جنبا الي جنب مع دعم معدل عرض متغير كامل، فكل الشاشات المنزلية المتاحة حاليا تدعم HDR1000 ولكن بمعدل عرض متغير ناقص. سواء كانت تلك الشاشات مصنعة بتقنية LED أو OLED.

لكن شاشات BFGD تدعم عرض متغير كامل من خلال G-Sync.

وتفرض G-Sync علي المصنع معايير صارمة علي شاشات السطوع العالي HDR، فتشترط أن تأتي الشاشة بمعدل سطوع 1000 شمعة لتقنية HDR1000 و تفرض أيضا ان تأتي الشاشة بالقدرة علي الاظلام الدقيق لتتمكن من عرض لون أسود حقيقي، ويستتبع هذا أن تاتي الشاشة بشبكة مصابيح صغيرة وكثيرة (بدلا من مصباح واحد أو مصباحين كبيرين)، هذه الشبكة تنقسم الي 384 مصباح علي الأقل موزعين علي أنحاء الشاشة بحيث يمكن اغلاق اي عدد منهم في اي وقت للحصول علي لون أسود حقيقي في الجزء الذي تم اغلاقة. ويسمي هذا باسم Full Array Local Dimming، أو شبكة الاظلام الكاملة.

الي اليمين جودة سطوع 1000 شمعة، المنتصف 600 شمعة، اليسار 400 شمعة فقط

 

قوة إظلام Local Dimming عالية مع معدل عرض متغير كامل:

تأتي شاشات BFGD من NVIDIA بأقصي تقنية اظلام متاحة علي الشاشات المنزلية من طراز LED، وهي تقنية شبكة الاظلام الكاملة، وفيها تاتي الشاشة بشبكة مصابيح صغيرة وكثيرة (بدلا من مصباح واحد أو مصباحين كبيرين)، هذه الشبكة تنقسم الي 384 مصباح علي الأقل موزعين علي أنحاء الشاشة بحيث يمكن اغلاق اي عدد منهم في اي وقت للحصول علي لون أسود حقيقي في الجزء الذي تم اغلاقة. ويسمي هذا باسم Full Array Local Dimming، أو شبكة الاظلام الكاملة.

وكلما زاد عدد المصابيح في الشاشة كلما زادت قدرتها علي تقليل تلوث اللون الأسود .. وبالتالي زادت قدرتها علي انتاج لون أسود قوي، في أي مكان علي الشاشة، وبخصوصية ودقة عالية، حتي لو كان المطلوب منها عمل بقع سوداء متفرقة في كل اتجاه من الشاشة.

وتأتي شاشات BFGD بشبكة اظلام بعدد 384 مصباح. وهو عدد كبير للغاية يسمح لها بعرض أفضل الألوان السوداء المتاحة علي شاشات LED. والشاشات الوحيدة التي ستتفوق عليها في هذه الجزئية ستكون شاشات الـ OLED.

الي اليمين بدون استخدام الاظلام الكامل و نصف الشاشة مضاء بلا داع، الي اليسار باستخدامه، لاحظ كيف تظلم الشاشة كلها باستثناء الجزء المضئ فقط .. 

توزيع ألوان بنسبة 95% من معيار DCI P3:

هل تعلم أن شاشتك قد تدعم 16 مليون لون، لكنها تظل غير قادرة علي عرض كل الألوان رغم ذلك؟ لسوء الحظ الكثير من الشاشات يدعم أطيافا لونية متشابهة وقليلة الاختلاف بدون داعي، فقد تدعم شاشتك 3 مليون من اطياف اللون الأحمر، و 200 ألف فقط من أطياف اللون الأخضر! وهنا تكون المعضلة! الشاشة ستكون ممتازة لعرض اللون الأحمر ومشتقاته، لكنها أقل من المتوسطة لعرض الأخضر ومشتقاته، بسبب أن توزيع دعم الألوان غير متناسق. يجب عليك اختيار الشاشة ذات توزيع الألوان المتناسق الذي يعطي كل لون واطيافه حقه دون زيادة أو نقصان! و هذا ليس اختيارا، بل هو ضرورة قصوي في حال قررت شراء شاشة تدعم HDR كما ينبغي. وهنا يتوجب عليك اختيار شاشة بمعايير قياسية وعالمية لتوزيع الألوان!

بشكل عام، فان معيار Adobe RBG لتوزيع الألوان هو اقل ما هو مقبول، يجب علي الشاشة أن تكون متطابقة مع هذا المعيار بنسبة 99% علي الأقل .. هناك معيار أعلي وهو DCI P3، وهو ما تتوافق معه شاشات BFGD بنسبة 95%، وهو ما يضعها جنبا الي جنب مع أعلي ما هو موجود من شاشات LED من باقي المصنعين.

3728e50020.jpg

معدل استجابة Response Time منخفض للغاية:

سرعة استجابة الشاشة لتغيرات الالوان الشديدة هي خاصية في غاية الاهمية لشاشات الالعاب، فمعدل الاستجابة المنخفض ضروري لتجنب التشوش blur اثناء عرض الصور، الشاشات ذات الاستجابة البطيئة تعاني من كثرة الضبابية اثناء الحركة السريعة، وتعاني ايضا من الاذيال الشبحية Ghosting and Trailing وتحديدا في الالعاب ذات معدل العرض السريع، مثل العاب التصويب. حيث تجد ذيولا باهتة خلف الاجسام سريعة الإيقاع. بشكل عام فان معدل 5ms او اقل هو المستوي المعتدل الذي لا ينبغي القبول بماهو أبطا منه.

وزمن الاستجابة يعني الزمن المٌنقضي بين تحوّل الشاشة كلّها من اللون الأبيض الي اللون الأسود، أي بمعني أدق سرعة تغيّر لون كل نقطة Pixel في الشاشة.

يختلف هذا تماما عن معدل العرض، فهو يعني مقدار الصور التي تستطيع الشاشة رسمها، بغض النظر عن ما اذا كانت تلك الصور تحوي ألوانا سريعة التغير، أم ألوانا ثابتة.

لكن التعريفين يلتقيان معا عندما ترغب الشاشة في رسم 200 صورة في الثانية، بترتيب كالآتي: صورة سوداء، يتبعها صورة بيضاء، ثم اسود، ثم أبيض، ثم أسود .. وهكذا .. أي 100 صورة سوداء و 100 صورة بيضاء ، لكن بالتبادل ..

اذا كان زمن استجابة الشاشة هو 5ms، فهذا يعني أنها تستطيع تغيير لون كل نقطة Pixel حوالي 200 مرة في الثانية الواحدة، وبما أن عدد الصور لدينا هو 200 بالفعل، اذن فالشاشة ستستطيع عرض الصور بنجاح وبدون فقد في اللألوان.

لكن اذا اذا ارتفع زمن الاستجابة الي 8ms، فان عدد مرات تغيير اللون لكل نقطة ينخفض الي 125 مرة، و عند عرض الـ200 صورة، سنجد أن 75 صورة منهم يظهرون بلون مختلف (رمادي أو أبيض غامق)، بغض النظر عن اللون الأصلي لأي صورة فيهم (أبيضاَ كان أم اسود). والسبب في ذلك ان كل نقطة لونية Pixel لا تتمكن من تغيير نفسها الي أسود أو أبيض بشكل كامل، فتظهر بلون وسطي بينهما (رمادي مثلا). وهو ما يسبب تاثير الضبابية Ghosting أو التشوش.

a7685a9237.jpg

تأتي شاشات BFGD بمعدل استجابة 4ms، وهو ما يضعها علي قدم المساواة مع أعلي ما هو متاح في شاشات LED.

 

تأخير إدخال Input Lag ضئيل: 

تاخير الادخال هو سرعة استجابة الشاشة لاوامر اللاعب، يجب ان يحدث هذا في وقت قصير جدا، حتي لا يشعر اللاعب ببطء الاستجابة او بفرق زمني واضح بين الأمر والحركة. بالذات مع الالعاب سريعة الحركة، مثل العاب التصويب والعاب السباقات. وليست كل الشاشات قادرة علي هذا للاسف،  لكن شاشات BFGD مصممة خصيصا كي تحوي تأخير ادخال ضئيل، لأنها بالأساس مصممة للألعاب واللاعبين.

أقوي مشغل وسائط متعددة TV Player متاح:

تدمج شاشات BFGD في داخلها مشغل الوسائط Multimedia Box الأقوي في السوق وهو Shield TV المزود بمعالج رسومي من طراز Tegra من NVIDIA يعمل بمعمارية Maxwell، وهو المشغل الذي يعمل بنظام تشغيل Android ويدعم كافة تطبيقات بث المحتوي streaming علي الشبكة الدولية Internet، كـ NETFLIX و Amazon و Hulu و غيرهم.

كما يستطيع تشغيل كافة ألعاب نظام Android، بتحسينات بصرية اضافية مصممة خصيصا لمعالج Tegra الرسومي، ويستطيع أيضا تشغيل عدد من الألعاب الحاسب الشخصي PC المنقولة خصيصا من أجله من بيئة Windows الي بيئة ِAndroid، مثل لعبة Half Life 2 و Portal وعدد من حصريات Nintendo.

ويعطيك مشغل Shield TV وصولا أيضا الي منصة Geforce Now لبث الألعاب ولعبها مباشرة علي الشبكة الدولية game streaming .. كما يمكن للمشغل استقبال بث الألعاب من الحاسب الشخصي الي شاشة العرض مباشرة عن طريق موجه لاسلكي Wi-Fi Router.

باختصار هو مشغل الوسائط الأقوي في السوق حاليا، وهو مدمج فقط في شاشات BFGD، ويباع منفصلا اذا أراد المستخدم تشغيله علي أي شاشة أخري!

 

سعر تشيب لهوله رأس الغلام!

حسنا! ليست هذه خاصية حقيقية، ولكن ماذا كنت تتوقع؟ إن شاشات BFGD تأتي بمواصفات غير موجودة في أي شاشة LED أو OLED في العالم، مثل دقة وضوح 4K مع معدل عرض 120Hz، ومثل معدل العرض المتغير الكامل من 1Hz الي 120Hz، مع قوة سطوع 1000 شمعة HDR1000 و قوة اظلام كاملة Full Local Dimming، وكل هذه الخصائص تحتاج متحكما خارقا للشاشة display controller وهو المتوفر مع متحكم تقنية G-Sync. هذا اضافة الي أقوي مشغل وسائط متعددة في العالم: Shield TV.

تحوي الشاشات أيضا مواصفات تقنية في مستوي أعلي ما هو متوفر في شاشات الـ LED و الـ OLED، مثل تأخير الادخال الضئيل، وزمن الاستجابة السريع للغاية وتوزيع الألوان بنسبة 95% من معيار DCI-P3.

ماذا كنت تتوقع من شاشة بمثل هذه الخصائص التقنية المتقدمة؟ سعرا باهظا بالطبع!! لهذا فان شاشات BFGD لن تخيب أملك، وستنزل الي الأسواق بسعر 5000 دولار فقط!

5ee1e464b7.jpg

 

 

 

Like this:

Like Loading...



شاشات BFGD من NVIDIA، أقصي جودة ممكنة لشاشات الـ LED؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة