«جالاكسي إس 10» يقاوم الخدش والحرق.. مميزات مدهشة

«جالاكسي إس 10» يقاوم الخدش والحرق.. مميزات مدهشة
«جالاكسي إس 10» يقاوم الخدش والحرق.. مميزات مدهشة

- وكالات:

أخضعت إحدى قنوات يوتيوب المتخصصة في اختبارات المتانة، هاتف سامسونج الأحدث “جالاكسي إس 10” لعدد من الاختبارات، بما في ذلك الحرق والانحناء، فضلاً عن الخدش بأدوات حادة.

وحصلت قناة JerryRigEverything، المعروفة بتطرفها في اختبارات المتانة، على هاتف Galaxy S10، ثم عرضت نتائج الاختبار التي أكدت أن الجهاز يتمتع على غرار سلفه Galaxy S9 بالمتانة المطلوبة، باستثناء حساس بصمة الأصبع لم يعد يعمل بعد خدش شاشة الهاتف لدرجة كبيرة.

وبدأت قناة JerryRigEverything الاختبار بخدش الشاشة التي تمكنت من تحمل حتى المستوى السادس من الخدش المتعمد بأداة معدنية حادة، أما في المستوى السابع، فبدأت الخدوش تظهر بوضوح على الشاشة، والفضل في ذلك يعود إلى أن شاشة Galaxy S10 المحمية بطبقة من زجاج غوريلا غلاس 6.

ولأن إطار الهاتف مصنوع من المعدن مع طبقة، فإن خدشه بشفرة أسفر عن نزع الطبقة الملونة فقط، أما ظهر الهاتف المحمي أيضاً بزجاج غوريلا غلاس 5 فتحمل الخدش بالشفرة، تماماً مثل واجهة الهاتف.

ومع أن الزجاج ميال بخلاف المعدن أو البلاستيك، إلى الكسر، إلا أن محاولات القناة  ثني الجهاز، بائت بالفشل، وذلك على غرار هاتف Galaxy S9. كما نجح الزجاج الحامي للكاميرات الأمامية والخلفية  في التصدي لمحاولات الخدش بالشفرة.

وفي اختبار الحرق، كان هاتف Galaxy S10، مثل سلفه، قوياً بما يكفي ليتحمل الحرق المتعمد للشاشة، إذ تعافت وحدات البكسل على الشاشة بعد تعرضها للهب لمدة 30 ثانية.

ولأن من أبرز مزايا هاتف سامسونغ الأحدث كان حساس البصمة تحت الشاشة، فإنه اختُبر ليعمل بصورة جيدة بعد خدشه بأداة معدنية حادة، ولكنه بعد المستوى الثامن من الخدش الذي تسبب في شق الزجاج لم يعد يعمل، وأشارت القناة إلى أن الحساس الذي يعتمد على تقنية الأمواج فوق الصوتية لم يصمد إلى هذا المستوى مثل الحساسات البصرية.



«جالاكسي إس 10» يقاوم الخدش والحرق.. مميزات مدهشة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة