ابتكار قفازات تحول لغة الإشارة إلى كلمات مسموعة

ابتكار قفازات تحول لغة الإشارة إلى كلمات مسموعة
ابتكار قفازات تحول لغة الإشارة إلى كلمات مسموعة

يجد ضعاف السمع والصم صعوبة بالغة في التواصل مع غيرهم ممن لا يفهمون لغة  الإشارة، وكان لابد من الوصول إلى حل من خلال التقنية لمساعدتهم على التواصل بشكل أفضل.

حيث قام المهندس الكيني روي أليلا الذي يبلغ من العمر 25 عامًا بابتكار قفازات إسمها Sign-IO تحول لغة الإشارة إلى كلمات مسموعة، عن طريق مستشعرات في كل إصبع تحدد موضعه ودرجة انحنائه، وتقوم بترجمة حركات اليد المتوقعة إلى إشارات تنتقل من خلال بلوتوث إلى تطبيق أندرويد على الهاتف الذكي.

لم تكن القفازات من قبيل الصدفة، وإنما جاءت عن تجربة شخصية لابنة أخيه الصماء، إذ لا يعرف روي ولا عائلته لغة الإشارة، ويكافحون كثيرًا للتواصل بشكل ملائم مع ابنتهم، لكن عندما ترتدي القفازات تبدأ الترجمة إلى لغة صوتية مفهومة.

يقول روي: “ترتدي ابنة أخي زوج من القفازات وأقرنها بالبلوتوث مع هاتفي الذكي وتبدأ في التكلم بلغة الإشارة وأفهم ما تريد قوله بوضوح”.



وأضاف أيضًا أن أهم ما يميز هذه القفازات الذكية هو سرعة استجابتها في نطق الكلمات، ودعم التطبيق لاختلاف سرعة الأشخاص المتحدثين بلغة الإشارة، كما يتيح التطبيق ضبط لغة وجنس ونبرة الصوت.

ويهدف روي في البداية إلى توفير القفازات في مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة في كينيا، وفي نهاية المطاف إلى مساعدة 34 مليون طفل أصم في جميع أنحاء العالم.

لا تزال القفازات قيد التطوير حاليًا، لكنها فازت بعدة جوائز في عامي 2017 و2018، وقد حصلت على المركز الثاني في الأكاديمية الملكية لرواد الهندسة في لندن، كما أنه بمجرد الانتهاء من تطويرها وتوافرها في السوق للعامة، فمن المتوقع أن تحقق إيرادات أعلى من 30 مليار دولار بحلول عام 2024.

المصدر: This is Africa

اعلان



اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إليك تكلفة تصنيع جالكسي S10+
التالى معدل وفيات المشاة يصل إلى أعلى مستوى فى 30 عام بسبب الهواتف الذكية