أخبار عاجلة
THQ Nordic تستحوذ على فريق التطوير Piranha Bytes -

الذكاء الإصطناعي قادر على إنتاج صور شخصيات تبدو حقيقية

في الأسابيع الأخيرة، إنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعي العديد من الصور التي للوهلة الأولى تبدو وكأنها صور عادية لأشخاص مختلفين، لكن إتضح بنهاية المطاف أنها صور مزيفة ولا يوجد أحد في العالم بهذه الملامح، وهي صور من إنتاج تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي.

تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي أصبحت قادرة على إنتاج صور شخصيات تبدو حقيقية، وظهرت مواقع على الإنترنت مثل ThisPersonDoesNotExist.com و WhatFaceIsReal.com ، التي تتيح لك إختبار قدراتك على التمييز بين الصور الحقيقية والصور المزيفة، بحيث ما عليك سوى التوجه إلى الموقع والنقر على صورة الشخص الذي تعتقد أنه الشخص الحقيقي!

هذه المواقع لديها أغراض أخرى. حيث موقع WhichFaceIsReal.com بالتحديد تم تأسيسه من قبل اثنين من الأكاديميين من جامعة واشنطن، وكلاهما يدرس كيفية إنتشار المعلومات بين الناس، ويعتقدون أن ظهور الصور المزيفة من إنتاج الذكاء الإصطناعي قد يكون مشكلة، مما يقوض ثقة المجتمع في ما يُنشر على الإنترنت أو حتى في قضايا أكبر مستقبلاً، ويرغب هذا الموقع في تثقيف الناس.

أحد مؤسسي هذا الموقع قال، أنه عندما تكون هذه التكنولوجيا موجودة وقادرة على إنتاج مثل هذه الصور، والناس لا يعلمون بها، فإنها تمثل خطورة كبيرة، بحيث ينبغي على الناس إداركها.

تستخدم تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي إحدى تقنيات التعلّم الآلي لتوليد صور مزيفة، وتعمل من خلال قواعد هائلة من البيانات التي تحتوي على الكثير والكثير من الصور للأشخاص الحقيقين، وتتعلم التكنولوجيا أنماطها ومميزاتها، ثم تحاول إنتاج صور مماثلة، وهو ما نجحت به.

هناك الكثير من الحالات التي رُبما يتم فيها إستخدام هذه التكنولوجيا، مثل نشر صور لشخصية مزيفة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد وقوع هجوم إرهابي، مما يضلل جهود مكافحة الإرهاب، بحيث في الغالب يتحقق الصحفيين من الصور من خلال أدوات بحث مثل Google Reverse Image. بحيث إذا قمت بالبحث عن صورة لشخص ما، فغالباً ستجد صور أخرى له، ولكن ماذا إذا كنت تبحث عن صور لشخص ما غير موجود على الإطلاق؟

اعلان





الذكاء الإصطناعي قادر على إنتاج صور شخصيات تبدو حقيقية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة