IDC: آبل وشاومي تتصدران سوق الأجهزة القابلة للارتداء

IDC: آبل وشاومي تتصدران سوق الأجهزة القابلة للارتداء
IDC: آبل وشاومي تتصدران سوق الأجهزة القابلة للارتداء

أظهر أحدث تقرير من شركة أبحاث السوق “آي دي سي” IDC أن السوق العالمي للأجهزة القابلة للارتداء حقق نموًا بنسبة 31.4% خلال الربع الرابع من عام 2018، وذلك بعد شحن أكثر من 59.3 مليون وحدة.

وقالت الشركة في تقريرها الذي صدر يوم أمس الثلاثاء إن النمو في السوق كان بفضل الأجهزة القابلة للارتداء التي تم إطلاقها خلال الأشهر التي سبقت موسم العطلات، بالإضافة إلى إطلاق الهواتف الذكية الجديدة، التي جاءت بعضها من علامات تجارية رائدة مع أجهزة قابلة للارتداء كهدية.

وأضافت IDC أن الشحنات العالمية للأجهزة القابلة للارتداء لعام 2018 بأكمله نمت بنسبة 27.5% مع شحن 172.2 مليون وحدة. ويعزى جزء كبير من هذا النمو إلى العدد المتزايد للأجهزة التي تُلبس على الأذنين، إذ استحوذت على ربع السوق تقريبًا خلال العام الماضي.

ومن أجل مواكبة الاتجاهات الحالية، قامت شركة IDC حديثًا بمراجعة تصنيفها للأجهزة التي تلبس على الأذنين لتتضمن الآن سماعات الرأس اللاسلكية التي تتيح الوصول إلى المساعدات الرقمية من خلال لمسة واحدة فقط أو استدعاءها لفظيًا. ومن أمثلة هذه السماعات سماعة “أير بودز” AirPods من آبل، و “بكسل بدز” Pixel Buds من جوجل.

ومن بين مختلف الأجهزة القابلة للارتداء خلال الربع الرابع من 2018، نما سوق الساعات الذكية بنسبة 55.2% مقارنة بالربع الرابع من عام 2017، وشكلت 34.3% من إجمالي السوق خلال هذا الربع. أما الأساور الإلكترونية فقد استحوذت على 30% من السوق، حيث استمرت عمليات الإطلاق الأخيرة من شركات شاومي وهواوي وفيتبت في دفع هذه الفئة إلى الأمام. ونمت سماعات الأذن بنسبة 66.4% واستحوذت على 21.9% من السوق.



وقال محلل الأبحاث لدى IDC، جيتش أوبراني، في التقرير الأخير: “لقد نما سوق الأجهزة القابلة للارتداء على الأذن بشكل كبير خلال العام الماضي، ونتوقع أن يستمر هذا في السنوات المقبلة”.  وأضاف: “إنها ساحة المعركة القادمة للشركات حيث أن هذه الأنواع من سماعات الرأس تصبح ضرورة للكثيرين بالنظر إلى استبعاد منافذ سماعات الرأس التقليدية من الأجهزة الحديثة. أضف إلى ذلك أن صعود المساعدين الرقميين والقياسات الحيوية للأذن”.

وقال رامون تي. لاماماس ، مدير الأبحاث لقسم الأجهزة القابلة للارتداء لدى IDC: “في الوقت نفسه، نمت مبيعات الساعات الذكية بنسبة 54.3% وتمثل 29.8% من جميع شحنات الأجهزة القابلة للارتداء في عام 2018”. وأضاف: “استحوذت شركة آبل على ما يقرب من نصف السوق وتبعتها قائمة طويلة من الشركات التي حققت نموًا من رقمين وثلاثة. وما نتج عن ذلك هو وجود قائمة متنامية من الأجهزة المتاحة عند نقاط السعر المتعددة لتلبية احتياجات السوق المتنوعة”.

وعلى صعيد الشركات، فقد حافظت شركة آبل على صدارة السوق مع شحن أكثر من 16.2 مليون جهاز قابل للارتداء خلال الربع الرابع من عام 2018، شكلت شحنات ساعتها الذكية نحو 10.4 مليون وحدة. وقالت IDC إن Apple Watch Series 4 بدأت بداية قوية جدًا وتتوقع استمرار هذا الأمر مع اعتماد المزيد من مؤسسات الرعاية الصحية والمستهلكين على أحدث الأجهزة.

وبعد آبل، جاءت في المركز الثاني شركة شاومي بحصة قدرها 12.6%، ويتركز نجاحها على موطنها الصين، ولكن استثماراتها الأخيرة في أوروبا ودول آسيا ساعدها على أن تصبح من كبرى الشركات في هذا المجال. وفي المركز الثالث جاءت مواطنتها هواوي التي حققت نموًا هائلًا بلغت نسبته 248.5% وذلك بفضل تقديم الشركات أجهزة قابلة للارتداء كهدايا مع هواتفها الذكية.

وجاءت شركة فيتبيت Fitbit في المركز الرابع، ثم جاءت شركة سامسونج في المركز الخامس مع شحن 4 ملايين وحدة خلال الربع الرابع من عام 2018، وقد فعلت كشركتي شاومي وهواوي، إذ قدمت ساعتها الذكية الأحدث “جالاكسي ووتش” Galaxy Watch كهدية مع هواتفها الذكية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حقيبة PC-O11 Dynamic ذروة التعاون بين Razer و LIANLI
التالى تسريب صورة ومواصفات الهاتف Honor 20، وسيأتي لمقارعة الكبار