الولايات المتحدة تطلب حسابات مواقع التواصل الاجتماعي من المتقدمين لتأشيرة الدخول

الولايات المتحدة تطلب حسابات مواقع التواصل الاجتماعي من المتقدمين لتأشيرة الدخول
الولايات المتحدة تطلب حسابات مواقع التواصل الاجتماعي من المتقدمين لتأشيرة الدخول

بدأت الولايات المتحدة منذ البارحة في تطبيق قرار جديد بإلزام كافة المتقدمين للحصول على تأشيرة دخول البلاد بتوفير البيانات اللازمة حول حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الخمسة أعوام الأخيرة. القرار شمل أيضاً مطالبة المتقدمين ببريدهم الالكتروني وكذلك أرقام هواتفهم خلال نفس الفترة. تأتي تلك الخطوة بعد قرار الإدارة الأمريكية في مارس من العام الماضي بطلب تلك البيانات من المتقدمين بدعوى التأكد من عدم انتمائهم أو تأييدهم لأي أفكار إرهابية بحسب ما ذكره القرار ليتم بدأ طرح استمارات التقدم الجديدة بداية من البارحة.

القرار الجديد من شانه أن يؤثر على قرابة 700 ألف متقدم سنوي لطلبات الهجرة للولايات المتحدة, بالإضافة إلى 14 مليون زائر بعد أن كان محدوداً فقط على 65 ألف متقدم نتيجة تواجدهم في دول بها نشاط إرهابي مرتفع بحسب تصنيف الحكومة الأمريكية.

المتقدمين الجدد سيتطلب منهم أيضاً الإفصاح عن رحلاتهم الدولية خارج مقر إقامتهم الحالي خلال الخمس سنوات الأخيرة كما سيتطلب منهم الإبلاغ إذا كان أحد أقرابهم قد سافر في الفترة نفسها إلى أحد المناطق التي تعتبرها الولايات المتحدة منطقة ذات نشاط إرهابي مرتفع. وحذرت السلطات الأمريكية من عواقب التلاعب بالبيانات المقدمة في طلب الحصول على التأشيرة.

ما رأيك في قرار الإدارة الأمريكية الأخير؟ وهل هو لتجنب الأعمال الإرهابية وحفظ الأمن أم انتهاك جديد لخصوصية المتقدمين؟
شاركنا برأيك!


الولايات المتحدة تطلب حسابات مواقع التواصل الاجتماعي من المتقدمين لتأشيرة الدخول

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

افضل شركة هواتف ذكية ?

الإستفتاءات السابقة